الأخبار
العثور على جثة شاب في مخيم المغازي وسط قطاع غزةالخارجية الأردنية تُعلق على مد إسرائيل للقطار السريع بين تل أبيب والقدسحملة بيئية لحماية المسطحات المائية على شاطئ بحرغزةالمالكي يتسلم نسخة من أوراق اعتماد ممثل الاتحاد الأوروبي لدى دولة فلسطينالهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية توفر تذاكر سفر للطلبة الفلسطينيين بالصينمصر: "الصناعات اليدوية الريفية ودورها في التنمية" محور مسابقة ثقافة القريةمصر: "عقيل": إريتريا تحتاج لتشكيل هيئة تشريعية مستقلة لمراقبة انتهاكات حقوق المرأةخليل الرحمن الكشفية تفتتح مكتبة مجانية في دار العمادجامعة النجاح تنظّم ورشة عن أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدةجامعة بوليتكنك فلسطين وأكاديمية القدس للبرمجة يوقّعان مذكرة تعاون وتفاهم مشتركالمركز الفلسطيني الكوري للتكنولوجيا الحيوية ينظم ورشة عمل حول "علم الأدوية الجينية"تواصل فعاليات الأيام الإرشادية لطلبة الثانوية العامة من جامعة الاستقلالفاروق الشامي شارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس 2020بعد إعلان الاحتلال.. عائلة قرط تُؤكد نبأ استشهاد نجلها فخروثيقة "لمكافآت ضخمة" لمذيعي قناة الجزيرة تثير الجدل.. وعلا الفارس تُغرد: "توقعت مليون"
2020/2/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حول قرار المحكمة باحتجاز الجثامين بقلم:عبد الناصر فروانة

تاريخ النشر : 2019-09-12
حول قرار المحكمة باحتجاز الجثامين بقلم:عبد الناصر فروانة
قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بإجازة احتجاز "جثامين الشهداء". هو ليس بالجديد فسبق للكنيست (البرلمان الإسرائيلي) وأقر قانونا.

وأن استخدام "جثامين الشهداء" كورقة للمساومة والابتزاز. أمر قديم. فلو راجعنا التصريحات الإسرائيلية خلال عقدين وأكثر، والتي كانت مقرونة بخطوات فعلية، سنجد أن الكثير منها تؤكد استخدام الاحتلال "الجثامين" للضفط والمساومة..!

ولو عُدنا عقود للوراء سنجد أن احتجاز "جثامين الشهداء" تتم في إطار سياسة ثابته وأن هناك مئات جثامين الشهداء الذين استشهدوا في ظروف مختلفة وأماكن متنوعة وفي أزمنة متعددة، ما زالت محتجزة لدى سلطات الاحتلال. وكثير منها للضغط والمساومة..!

لهذا علينا أن لا نفصل ما بين قرار المحكمة الإسرائيلية عن ما سبقه من قرارات اسرائيلية. وان لا نتعامل مع قرار المحكمة العليا بمعزل عن تلك التصريحات الرسمية. فالموضوع أخطر مما يتصوره البعض ومعالجته لا تقتصر على ردات فعل أو خطوات محدودة في مواجهة قرار المحكمة.

نحن بحاجة الى خطوات فعلية لمواجهة قرار المحكمة في اطار خطة وطنية متكاملة لمواجهة تلك السياسة.

عبد الناصر فروانة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف