الأخبار
فيسبوك تُلغي مؤتمرها السنوي للمطورين بسبب فيروس (كورونا)شاهد: عائلة الفتاة رهف زينو تُطالب بالتحقيق بعد وفاتها بمدرستها شرقي غزةأيمن عودة: سننتصر على خطة ترامب بالإطاحة بنتنياهوعضو الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية: صفقة القرن ولدت ميتةالتجمع الإعلامي يُكرّم الزميل مُثنى النَجَّار ويُشيد بدور الصحفيينمصائر مختلفة للسفن السياحية الثلاث في فترة الانتشار العالمي لـ (كورونا)منتدى المنظمات الأهلية يختتم ثلاث ورش عمل حول قانون حماية الأسرة من العنفالرئيس عباس يُعيد تشكيل مجلس إدارة سلطة النقدوفد من مستشفى المطلع ومؤسسات أخرى يزور برنامج غزة للصحة النفسيةندوة إعلامية في إسطنبول تبحث دور الإعلام في مواجهة صفقة القرن والتطبيع مع الاحتلالوزارة الخارجية والمغتربين تستقبل وفدا دبلوماسياً ألمانياًلجنة التحقيق بوفاة المواطن زكارنة تزور عائلته وتستكمل أعمالها من جنينوزارة العمل تنظم ورشة عمل حول مناقشة إستراتيجية قطاع العملشبيبة ثانوية قلقيلية تنظم زيارة لامين سر حركة فتحهيئة الأسرى: تصاعد الجريمة بحق الأسرى القاصرين في سجون الاحتلال
2020/2/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فلسفة الموت بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-09-11
فلسفة الموت بقلم:مهدي العامري
يتشوق الانسان بطبيعته الفطرية لبلوغ اقصى مدارج الكمال الروحي والبدني,,
ومهما كان تعلقه بهذه الحياة الدنيا,,فانه يتشوق الى عالم القدس والملكوت الخالي من جميع العيوب والشوائب التي تعكر المزاج والنفس,,
الموت,,انتقال مفروض من السماء ,,من موقع النشأة الطبيعية الى النشأة النفسانية والعقلية ,,
فالموت,,نهاية السفر الى الآخرة وبداية السفر الى العوالم الروحانية والعقلية ,,وهو خروج من رحم العلائق الدنيوية الى سعة صدر العالم الآخروي الكبير,,
بالموت,,يتعرض الجسم البشري الى الفساد والهلاك ,,وتبقى الروح التي لاتفنى معلقة في فضاء الاشرف والانقى ,,حيث تستكمل طريقها في عالم من التصفية والتنقية الخالصة ,,حتى تتخلص من جميع كدوراتها وظلمانيتها ,,لتصل معدن النور والفضيلة ,,
ولعل اشرف النفوس واقواها نجدها تستحكم بابدان اضعف قوة واقل انانية وأنقص وجودا ,,وكلما امعنت النفوس في القوة والحياة والكمال ,,امعن البدن في الضعف والموت والزوال ,,
الموت ,,موتان
موت بدني,,
وموت روحاني,,
الموت الروحاني,,هو اشرف موت يمر به الانسان ,,حينما يقتل نفسه الامارة ونفسه اللوامة بالمجاهدة والصبر ,,ليصل بها الى مصاف النفس المطمئنة ,,,
على العموم ,,الموت حق,,
ولاشماتة فيه,,ولامهرب منه,,
هذا نص ,,
قابل للطعن,,
وقابل للتغيير ,,؟؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف