الأخبار
الشرطة السعودية تُعلن القبض على "معذب طفلته"قتلى وجرحى بانفجار قرب مقر المخابرات الأفغانية جنوبي البلادوزارة الداخلية تتحدث عن الهوية الممغنطة وجوازات السفر البيومترية والمنع الأمني بغزة(كاحول لافان) يرد على أنباء توصية القائمة المشتركة بغانتس رئيساً للحكومة الإسرائيليةمقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين في إطلاق نار بأميركابولندا قد تُجلي عشرات الآلاف بسبب قنبلة الـ 5.5 طنجو بايدن غاضباً: ترامب يعلم أنني سأهزمه بسهولةالمخابرات الإثيوبية تُعلن عن عمليات لإجهاض عدة هجماتالجيش الليبي يَشُن هجوماً على مسلحين قرب طرابلسالرئيس عباس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدةمشاورات تكليف رئيس الحكومة الإسرائيلية تبدأ اليومقوات الاحتلال تعتقل أربعة فلسطينيين من الضفة الغربيةانخفاض على أسعار صرف العملات مقابل الشيكلفيديو قاسٍ لأب يُعنف رضيعته.. وغضب رواد التواصل يدفعه للخروج باعترافات مثيرةأردوغان: مجلس الأمن لم يستطع حل المشكلة التي سببتها إسرائيل منذ 1948
2019/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فلسفة الموت بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-09-11
فلسفة الموت بقلم:مهدي العامري
يتشوق الانسان بطبيعته الفطرية لبلوغ اقصى مدارج الكمال الروحي والبدني,,
ومهما كان تعلقه بهذه الحياة الدنيا,,فانه يتشوق الى عالم القدس والملكوت الخالي من جميع العيوب والشوائب التي تعكر المزاج والنفس,,
الموت,,انتقال مفروض من السماء ,,من موقع النشأة الطبيعية الى النشأة النفسانية والعقلية ,,
فالموت,,نهاية السفر الى الآخرة وبداية السفر الى العوالم الروحانية والعقلية ,,وهو خروج من رحم العلائق الدنيوية الى سعة صدر العالم الآخروي الكبير,,
بالموت,,يتعرض الجسم البشري الى الفساد والهلاك ,,وتبقى الروح التي لاتفنى معلقة في فضاء الاشرف والانقى ,,حيث تستكمل طريقها في عالم من التصفية والتنقية الخالصة ,,حتى تتخلص من جميع كدوراتها وظلمانيتها ,,لتصل معدن النور والفضيلة ,,
ولعل اشرف النفوس واقواها نجدها تستحكم بابدان اضعف قوة واقل انانية وأنقص وجودا ,,وكلما امعنت النفوس في القوة والحياة والكمال ,,امعن البدن في الضعف والموت والزوال ,,
الموت ,,موتان
موت بدني,,
وموت روحاني,,
الموت الروحاني,,هو اشرف موت يمر به الانسان ,,حينما يقتل نفسه الامارة ونفسه اللوامة بالمجاهدة والصبر ,,ليصل بها الى مصاف النفس المطمئنة ,,,
على العموم ,,الموت حق,,
ولاشماتة فيه,,ولامهرب منه,,
هذا نص ,,
قابل للطعن,,
وقابل للتغيير ,,؟؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف