الأخبار
الاحتلال يعتقل فتييْن في سلواد ويُداهم منازل في دير نظامشاهد: لحظة إطلاق قوات الاحتلال النار على فتاة فلسطينية عند حاجز قلندياأسعار العملات مقابل الشيكل اليوم الأربعاءأجوار حارة اليوم وغداً وارتفاع آخر يطرأ على درجات الحرارةفجراً.. مصرع أربعة مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين بحادث سير في الخليلنتائج أولية للكنيست.. تعادل بين نتنياهو وغانتس وانتصاراً جديداً للقائمة المشتركةغانتس: شرعت في اتصالات لتشكيل حكومة وحدة وطنيةأول تعليق من نتنياهو بعد خسارته في انتخابات (كنيست) وفق النتائج الأوليةشاهد: ليلة سقوط بطل دوري الأبطال.. وبرشلونة يفلت من دورتموندالصالح يطلع على احتياجات الهيئات المحلية في الريف الجنوبيأبو العردات: نتابع قضية تسجيل الطلاب الفلسطينيين في المدارس اللبنانيةاللجنة الشعبية وفعاليات شعفاط ينظمان وقفة داعمة لعمل (أونروا)وزير الطاقة السعودي: عودة الوضع في أرامكو لما كان عليهالوزير أبو سيف يلتقي الفعاليات الثقافية في جنينفلسطينيو 48: أيمن عودة: عُدنا أكبر ثالث قوة بالكنيست
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا خوفي أن الطب الشرعي يؤمن بالطب الجني بقلم : حمدي فراج

تاريخ النشر : 2019-09-11
يا خوفي أن الطب الشرعي يؤمن  بالطب الجني بقلم : حمدي فراج
يا خوفي ان الطب الشرعي يؤمن بالطب الجني 9-9-2019
بقلم : حمدي فراج
نفت وزارة العدل الفلسطينية اي علاقة بين تقديم ثلاثة اطباء من دائرة الطب الشرعي استقالاتهم ، وبين تشريح جثمان المغدورة الاخيرة اسراء غريب .
ومن الاردن ، تفى مدير مركز الطب العدلي الاردني سعيد عباس تلقي اي تقارير طبية خاصة بوفاة اسراء غريب .
السؤال الاول ، لماذا يا وزارة العدل يتأخر تقرير الطب العدلي كل هذه المدة ، التي في حالة اسراء تقارب على العشرين يوما ؟ هل لأن حالة الجثة محيرة وغامضة ومستعصية الى هذا الحد ، أم لأن قضية اسراء هي الصعبة ؟
نفترض ان دائرة الطب العدلي ، هي دائرة علمية بحتة ، ليس لها اي علاقة بالامتدادات والارتدادات السياسية والمجتمعية المختلفة ، وانها ولا بأي حال من الاحوال تخضع للضغوطات والاملاءات والابتزازات حتى لو كانت ابتزازات جماهيرية في مظاهرات غضب حاشدة ، لانها والحالة هذه ، تصبح دائرة اهواء ومصالح وحسابات كلها تتناقض مع علميتها وعدليتها وبالتالي نتائج عملها الانية والمستقبلية .
بمعنى ، لو كانت جثة اسراء ، وصلتها بدون ما احاط بها من ملابسات مقتلها ، وانها سرحت من مشفيين عريقين في محافظة بيت لحم ، هل كان يمكن ان يتأخر تقرير تشريحها كل هذه المدة .
قبل نحو عشرين سنة ، اعدم عقيد خمسيني في رفح بالدعوى المشهورة انه هتك عرض فتى ، وسرعان ما تم اعدامه بالتهمة ، ولكن تم التراجع عن درء تهمته ولكن بعد ان نفذ قرار اعدامه ، وقيل ان الاعدام نفذ تحت ضغط الشارع ، حيث خرجت الجماهير الى الشوارع تطالب بالاقتصاص منه . وقبل حوالي سنتين في قضية مقتل الفتاة ايمان الرزة ، قال والدها ان النيابة قالت له انها بعثت عينات الى الاردن بعد تأكيد معهد الطب العدلي في ابو ديس وجود شبهة تسمم ، وبعد مرور سنة ونصف قال له النائب الشرعي انهم لم يرسلوا شيئا الى الاردن .
وقبل اكثر من سنتين قال الناشط الحقوقي في هيئة حقوق الانسان المستقلة التابعة للسلطة ، المحامي فريد الاطرش من بيت لحم ان تقرير تشريح شقيقته "فايدة" تم تبديله مرتين ، وهي التي توفيت في خطأ طبي اثناء معالجتها في مستشفى بيت جالا .
ما الذي يجعل وزارة كوزارة العدل يعول عليها الشعب الكثير من المصداقية ورفع الظلم الواقع عليه من خلالها ، ان تظل تنفي لطالما انها هي من يفتح الابواب واسعة للتنبؤ والتوقع والتكهن ، لماذا لا تكون بياناتها فورية وحادة كحد السيف لا تحتمل الرمادية والوسطية والبين بين . حتى في نفيها الاخير لاستقالات الاطباء الثلاثة ، قالت بالتواء : "أن استقالة الأطباء الثلاثة تأتي نتيجة لوجود مخالفات لديهم، وصدور عقوبات تأديبية بحق بعضهم، وكان هناك احتجاج من قبلهم ومن ثم قدموا استقالاتهم" . فماذا نفهم من ذلك ؟
آخر سؤال يا وزير العدل : لماذا اسمها دائرة الطب الشرعي ، لا العدلي ، ولماذا لا يكون اسمك وزير الشرع ؟؟؟؟ يا خوفي ان اطباءكم يؤمنون بالجن الذي تلبس اسراء ومن قبلها ايمان حمود الذي قال المشعوذ اثناء ضربها ان الجن الرابع هو الذي قتلها لانه اعتصم في جسدها ورفض ان يخرج .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف