الأخبار
وزارةالصحة: المراجعة الطبية المبكرة تقي من تفاقم مرض (الزهايمر)إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزريةصالح ناصر: شعبنا لن يقبل مشاريع التوطين ولا البديلة عن حق العودةالضابطة الجمركية تضبط 395 من طيور الحبش الممنوعة من التداولالسفير عبد الهادي واللجنة الشعبية لمخيم اليرموك يتفقدون الاهالي داخل المخيماليمن: "الربيعة" يؤكد حرص السعودية على تقديم العمل الإنساني لليمنالأهلي المصري بطلا لكأس السوبر بفوزه على غريمة الزمالكهزة أرضية تضرب جنوب شرق القاهرةغرينبلات يكشف سبب استقالته من منصبه بالإدارة الأمريكيةنتنياهو يُقدم عرضاً للرئيس الإسرائيلي مقابل تركه للحياة السياسيةمقتل وإصابة 14 شخصا في تفجير عبوة داخل حافلة بمحافظة كربلاء العراقيةميلادينوف: القطاع الصحي بغزة ينهار وعلى الفصائل الإنخراط بالجهود المصرية للمصالحةسيلتقي الرئيس عباس برام الله.. بوتين يزور المنطقة في يناير المقبلواشنطن تهدّد بشنّ ضربات على 15 موقعاً في إيران.. ولكنهيئة العودة: الجمعة القادمة جمعة "انتفاضة الاقصى والأسرى"
2019/9/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحب بقلم:زياد هواش

تاريخ النشر : 2019-09-10
الحب...
)2)

لا تريد الكتابة عن الحرب
وعندما لا تستطيع الكتابة عن الحب
تتقاذفك أمواج بحر الصمت صوب صخور التعب
كلما ناجيت لؤلؤة عادت الى صدفتها الى مرجانها لتحتجب !

يا أوراق الخريف الصفراء
يا أوراق الخريف الذهبية
الانثى التي تُسابق ظلها
الأنثى التي تتجه صوب قمرها
يسكن الريح البارد شعرها الغجريا

القلب الذي لا يرى وجه الحبيب
القلب الذي لا يعرف لماذا يعشق
كلما اعتصره الخريف الكئيب الغريب
بعضه يتساقط القصائدا وبعضه يتمزق

يا حروفا على نول الكلمات
يا حروفا تصير رقيق الفراشات
قمر يذوب من دفء همس الامسيات
فضة تغمر العاشقين في عتمة الشرفات
لماذا كلما اقتربت منك قصيدة تتباعد بيننا المسافات

الخريف القادم في الليل
الخريف النائم في التفاصيل
الرمان الذي ينضج في أواخر الصيف
العناقيد العالية التي تتدلى بدلالها اللطيف
الأنثى التي رحلت وتركت على الدروب عطرها الخفيف

الدروب التي يسكنها التعب
الدروب التي تسير صوب الشرق
العشق الذي يتخمر في خوابي القلب
العاشق الذي لا يسأل كيف يتعتق فيه كل هذا الحب
الأنثى التي ترتدي القصيدة الآن تطير بها الفراشات برفق

يا قلبي الطيبا يا قلب
يا قلبي المتعب تضطرب !
تغرق في بحيرات الخريف وتحترق !
يهرب الأخضر الندي من حولك ويحتجب الأزرق
الراح الذي نام في العيون طويلا ينداح الآن وينسكب
9/9/2019

زياد هواش/صافيتا

..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف