الأخبار
المحافظ ابو العسل يستقبل وفد جمعية دار العطاء الخيرية العمانيةالشلالدة يحمل الولايات المتحدة المسؤولية القانونية لشرعنتها للاستيطانمديرية تربية نابلس تنظم وقفة احتجاجية على إغلاق تربية القدسفلسطينيو 48: وفاة شاب متأثراً بجروحه في جريمة إطلاق نار بمدينة رهط بالنقبكميل وغنيم يضعان حجر الاساس لمشروع محطة تنقية سلفيتكميل: افشال صفقة عقارية للاحتلال واسترجاع (207) دونمات من أراضي مسحةهيئة الأسرى والصليب الأحمر يعقدان اجتماعا طارئا بخصوص الاسير ابو دياكدولة الإمارات تفوز بمقعد في المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكوالأشغال العامة تُنجز كافة الأعمال الإنشائية للحديقة الدوليّة في رام الله والبيرةمدرسة بنات فاطمة الزهراء بطولكرم تطلق فعاليات أسبوع العائلةبوتين يلتقي البطريرك ثيوفيلوس ويدعم جهوده في حماية العقارات الأرثوذكسيةأريحا: افتتاح معرض صور بعنوان "تاريخ الحجاج الروس في الاراضي المقدسة"النائب العام يبحث التعاون المشترك مع المفوض السياسي العام لدولة فلسطينندوة في باريس لتشجيع السياحة والسفر الى فلسطين(أونروا) تتسلم تمويلاً جديداً من دولة عربية
2019/11/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"سلالة فرعون" كتاب جديد للدكتور أحمد رفيق عوض يصدر في القاهرة

"سلالة فرعون" كتاب جديد للدكتور أحمد رفيق عوض يصدر في القاهرة
تاريخ النشر : 2019-09-10
"سلالة فرعون" كتاب جديد للدكتور أحمد رفيق عوض يصدر في القاهرة

صدر في القاهرة كتاب "سلالة فرعون، حكايات مُدّعي الأُلوهية والنبوة"، للروائي الدكتور أحمد رفيق عوص، وذلك عن دار "المكتب العربي للمعارف"، في العاصمة المصرية يوم أمس.

وقد قدّم له المفكر السياسي الأُستاذ الدكتور جهاد عودة، مشيراً إلى أن هذا الكتاب يُقدّم قراءة جديدة لظاهرة قديمة ولكنها متكررة على مرّ التاريخ.

يناقش الكتاب ظاهرة ادّعاء الأُلوهية أو النبوة من منظور سيسيولوجي يتعلّق بحركة الجمهور وسيكولوجيته وكيفيات ردوده ومرجعيات سلوكه ودوافع تفضيلاته أو أولوياته، وذلك من خلال ظاهرة ادّعاء الأُلوهية والنبوة.

يحفر الكتاب عميقاً في أسباب هذا الادّعاء ودوافعه وشروطه وتحوّلاته وكيفيات تفاعل الجمهور مع هذا المُدّعي وأسباب ذلك.

ويذهب الكتاب للقول إن هذا الادّعاء – وإن كان يحمل أوهاماً وأمراضاً وتشوهات عميقة داخلية وخارجية – ولكن هؤلاء المُدّعين كانوا أيضاً، بطريقة ما، دليلاً على عطب المرحلة وخواء الجمهور وفراغ الساحة.

الكتاب الذي وقع في أكثر من 180 صفحة من القطع المتوسط، حاول أن يدرس هذه الظاهرة بطريقة مختلفة من حيث علاقة هذه الظاهرة بشروطها التاريخية والسياسية أكثر من دوافعها الدينية.

وقدّم المؤلف بناءً على هذا العرض النظري سيرة العديد من مُدّعي الأُلوهية والنبوة، مقسّماً هؤلاء إلى أربعة أقسام، هم: المُدّعون الملوك، المُدّعون أصحاب وجهات النظر، المُدّعون المشعوذون، والمُدّعون المرضى.

وقد درس المؤلف كل واحد من هؤلاء من خلال الشرط التاريخي والسياسي والاجتماعي، بحيث تصبح الظاهرة بنت لحظتها، ولكن، وككل الظواهر الإنسانية، هناك ما لا يُفهم ولا يُدرك.

ومما ورد في مقدمة المؤلف أن فكرة وضع هذا الكتاب رافقت المؤلف منذ أن كان في العشرينات من عمره.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف