الأخبار
لليوم السادس.. بدء توافد المتظاهرين إلى ساحة "رياض الصلح" في بيروتبهجوم لـ"تنظيم الدولة".. مقتل اثنين من قوات الأمن العراقيةألمانيا تقترح منطقة أمنية في شمال سورياالرشق: فتح المجال للاحتلال لدخول دول الخليج محاولة يائسة لتلميع صورته القبيحةشاهد: آلاف المستوطنين يشاركون في طقوس ورقصات في مدينة القدسقوات الاحتلال تعتقل 10 مواطنين في الضفة الغربيةارتفاع طفيف على أسعار صرف العملات مقابل الشيكلالأوقاف بغزة تُوضح حقيقة رفع إيجار المحلات بسوق فراسالاحتلال يعتدي بالضرب على شاب ويُصيب آخر بحروق في العيسويةزخات متفرقة من الأمطار وعواصف رعدية حتى نهاية الأسبوعقيادي بالمنظمة يدعو لعدم تسييس القضاء والزج به بالخلافات السياسيةأول تعليق من القائمة المشتركة على إعادة نتنياهو لتكليف تشكيل الحكومةالحكومة تُطالب النائب العام بالتراجع عن قرار حجب المواقع الإلكترونية وفق الإجراءات القانونيةشاهد: هونغ كونغ تعتذر رسمياً للمسلميننقيب الصحفيين: الحكومة ستُصدر بياناً توضح موقفها من حجب المواقع الصحفية
2019/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

{71} مُعَلَّقَةُ زَوْرَقِ الْهَوَى بقلم:محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

تاريخ النشر : 2019-09-01
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {71} مُعَلَّقَةُ زَوْرَقِ الْهَوَى
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه.. شاعر العالم
1- بِمَسْرَحِ قَلْبِي قَدْ سَكَنْتِ حِيَالِيَهْ=وأنْتِ عَلَى الْأَوْتَارِ وَالْعُودِ حَامِيَةْ
2- تَرُودِينَ لَيْلَ الْحُبِّ فِي قَلْبِ خَانَتِي=وَتَسْتَشْرِفِينَ الْعِشْقَ مِنْ قَلْبِ شَادِيَةْ
3- وَتَأْتِينَ فِي عَامِي الْجَدِيدِ بِفَرْحَةٍ=وَتَمْشِينَ فِي الثَّوْبِ الْمُبَرْقَعِ هَانِيَةْ
4- أَطِلِّي عَلَى الْوَادِي بِفَرْحَةِ هَانِئٍ=وَهِلِّي عَلَى قَلْبِي بِأَحْضَانِ غَافِيَةْ
5- يَهِلُّ عَلَيْنَا الْعَامُ فِي فَصْلِ حُبِّنَا=بِأَفْرَاحِ عَامٍ بَعْدَهُ مُتَتَالِيَةْ
6- نَهِيمُ مَعَ الْعُشَّاقِ فِي ثَوْبِ حُبِّنَا=تُنَاجَى قُلُوبٌ وَالْبَشَائِِرُ مَاشِيَةْ
7- أَيَا عَامَنَا الْحَالِي وَدَاعاً نَزُفُّهُ=إِلَيْكَ سَعَتْ إِشْرَاقَةُ الصُّبْحِ زَاهِيَةْ
8- وَقَفْتُ عَلَى الْأَطْلَالِ أَبْكِي بِحُرْقَةٍ=وَجَاوَبَنِي طَلٌّ وَرَبْعٌ وَحَاشِيَةْ
9- أَيَا طَلَلاً بِاللَّهِ جَاوِبْ مَنَاحَتِي=وَمَحْزَنَتِي فَوْقَ الطُّلُولِ الْمُعَادِيَةْ
10- حَبِيبَةُ أَيَّامِي وَمِنْحَةُ خَاطِرِي=تُنَادِي بأَمْرِ اللَّهِ وَالرُّوحُ غَالِيَةْ
11- تُلَبِّي نِدَاءَ الْحُبِّ وَالْعِشْقِ وَالسَّنَا=وَتَصْدَحُ فِي فَصْلِ الرَّبِيعِ كَهَاوِيَةْ
12- أَيَا زَهْرَةَ الْأَلْغَازِ وَالْعِشْقِ وَالْهَوَى=تَعَالَيْ فَمَا فِي الْقَلْبِ عَوْنٌ لِعَادِيَةْ
13- وَمَا فِي جِبَالِ التِّينِ إِثْرٌ لِشوْكَةٍ=عَبَرْنَا مَدَى الْأَشْوَاكِ تَخْتَالُ جَانِيَةْ
14- عُيُونِي تُنَادِي الْقُدْسَ أَشْدُو بِدَوْحِهَا=وَقَلْبِي مَعَ الْأَبْطَالِ تَغْتَالُ طَاغِيَةْ
15- سَلَاماً بَنِي الْأَمْجَادِ رُوحِي فِدَاؤُكُمْ=تُطِيلُونَ بَثَّ الرُّعْبِ فِي قَلْبِ دَاهِيَةْ
16- وَمَا أَنَا بِالنَّائِي عَنِ الْقُدْسِ أَصْبَحَتْ=مَلَاذِي إِلَى الرَّحْمَنِ لِلْحَقِّ قَاضِيَةْ
17- نَمِيرُكِ يَسْقِي الْقَلْبَ أَحْلَى عُصَارَةٍ=مِنَ الْحُبِّ وَالْإِخْلَاصِ لِلنَّفْسِ شَافِيَةْ
18- وَمُزْنُكِ فِي كُلِّ اتِّجَاهٍ يَرُومُنِي=وَيَهْوَى وِصَالِي وَالْحَقِيقَةُ بَادِيَةْ
19- أُرِيدُ عُيُونَ الْوَرْدِ تُمْسِي خَرِيطَةً=لِمَعْبَدِنَا الْمَرْقُوبِ فِي كُلِّ نَاحِيَةْ
20- وَتَأْخُذُنَا أَحْزَانُنَا لِمَسَافَةٍ=يُوَلْوِلُ فِيهَا الْوَحْشُ فِي قَلْبِ سَاقِيَةْ
21- فَنُوحِي عَلَى الْإِنْسَانِ فِي كُلِّ دَوْحَةٍ=وَكُبِّي عَلَيْهِ الْجَازَ فِي كُلِّ قَافِيَةْ
22- وَلَا تَخْجَلِي إِنْ فَاتَكِ الْعُرْسُ بَعْدَمَا=تَكَهْرَبَ جَوْفُ النَّاسِ مِنْ فِعْلِ غَاوِيَةْ
23- طَغَى دَهْرُنَا وَاسْتَوَتْ شَطَحَاتُهُ=وَفَجَّعَنَا وَقْتَ الْغِنَاءِ لِرَاوِيَةْ
24- مِنَ الْيَاسَمِينِ الْعَذْبِ قَدْ فَاضَ عِطْرُهُ=كَمِسْكٍ وَأَطْيَابٍ يُقَابِلْنَ غَانِيَةْ
25- لَقَدْ ضَاقَتِ الدُّنْيَا بِتَدْبِيرِ أَهْلِهَا=وَلَمْ نَعْدِمِ الْأَوْغَادَ يَرْمُقْنَ رَانِيَةْ
26- رَحِيلٌ وَلُقْيَا فِي مَتَاهَاتِ عُمْرِنَا=وَشَوْقٌ لِأَحْبَابٍ تَمَطَّعْنَ عَالِيَهْ
27- وَتَأْخُذُنَا الْأَحْلَامُ وَالْحُبُّ وَالْهَوَى=إِلَى حَيْثُ نَرْسٌو أَخْتَلِي بِمَجَالِيَهْ
28- خَلِيْلَيَّ زَادَ الْحِمْلُ مَهْلاً فَخَلِّيَا =حُمُولِي وَأَسْفَارِي اسْتَوَتْ لِإِلَهِيَهْ
29- سَأَمْضِي عَلَى دَرْبِي وَحُبِّي مُصَطَّبٌ=وَأُغْنِيَةُ الْأَقْدَارِ تَعْلُو قُبَالِيَهْ
30- إِلَى جَنَّةِ الْعُشَّاقِ فِي فَصْلِ حُبِّهِمْ=يَهِمْنَ بِأَشْوَاقِ الْحَلَالِ لِمَالِيَهْ
31- فَلَا أَحَدٌ قَدْ هَامَ مِنْ فَرْطِ عِشْقِهِ=وَلَا أَحَدٌ قَدْ حَلَّ يَوْماً مَكَانِيَهْ
32- تُقَاتِلُنَا الْأَشْبَاحُ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ=وَنَمْشِي عَلَى النِّيرَانِ فِي الْقَحْطِ هَارِيَةْ
33- نُجَامِلُ فِي الدُّنْيَا وَقَدْ طَالَ لَيْلُنَا=وَلَا أَحَدٌ يَمْشِي عَلَى جُرْحِ رَابِيَةْ
34- وَنَمْشِي بِلَادَ اللَّهِ فِي قَلْبِ سَاجِرٍ=إِلَى الْعِشْقِ وَالْأَحْلَامِ فِي حِسِّ نَادِيَةْ
35- يُصِيبُ الْهَوَى قَلْبَ الْمُحِبِّ بِحُرْقَةٍ=وَيَهْوِي بِهِ فِي اللَّيْلِ عَمْداً بِهَاوِيَةْ
36- وَمَا لِأَمِيرِ الرَّكْبِ إِلَّا دُعَامَةٌ=يَحُطُّ بِهَا فِي الْقَلْبِ هَيْفَاءَ سَارِيَةْ
37- أُحِبُّكِ وَالْحُبُّ الشَّفِيفُ مُؤَذِّنٌ=يُنَادِي عِبَادَ اللَّهِ هِلٌّوا حَوَالِيَهْ
38- أُحِبُّكِ وَالْإِخْلَاصُ دِينِي وَمَذْهَبِي=وَلَوْ خَالَفَ الرَّكْبَ الْمُقَدَّسَ طَاغِيَةْ
39- أُحِبُّكِ يَا هَيْفَاءُ كَالْمَاءِ وَالْهَوَا=وَمَا كُنْتِ يَوْماً لِلْحَقِيقَةِ نَافِيَةْ
40- أُحِبُّكِ حُبَّ الْكَوْنِ يُزْهَى بِوَرْدَةٍ=وَأَطْيَابُهَا مَالَتْ عَلَى الْجُرْحِ آسِيَةْ
41- أُحِبُّكِ زَهْراً فِي رُبُوعِ حَيَاتِنَا=وَكِسْرَةَ خُبْزٍ فِي الْمَحَطَّةِ رَاسِيَةْ
42- أُحِبُّكِ فِي وَجْهِ الْجَلِيدِ وِسَادَةً=أَتَتْ لِخَرِيفِي وََمْضَةً مُتَنَاهِيَةْ
43- أُحِبُّكِ فِي الطُّوفَانِ رَمْزاً لِقَشَّةٍ=تُزِيلُ عَثَارِي فِي غَيَاهِبِ آلِيَهْ
44- مَشَاهِدُ حُزْنٍ فِي ضِيَاعٍ بِغُرْبَةٍ=تَوَسَّدَتِ الْأَحْجَارَ وَالرُّمْحَ عَارِيَةْ
45- مَرَارَةُ حُزْنٍ فِي اخْتِرَاقٍ مُبَرْمَجٍ=يَشُلُّ يَدَ الرُّبَّانِ وَالفُلْكُ لَاهِيَةْ
46- فِنَاءَاتُ حُزْنٍ قَدْ أَتَتْهَا بِمَكْرِهَا= ثَعَالِبُ مِنْ غَابِ الذِّئَاب الْمُرَابِيَةْ
47- أُحِبُّكِ تَخْتَالِينَ دَوْماً بِرِفْقَتِي=تَوَدِّينَ لَوْ يَأْتِي الْوِصَالُ طَوَاعِيَةْ
48- أُحِبُّكِ وَالتَّشْبِيبُ يَأْتِي مِنَ الْهَوَى=وَحُبُّكِ فِي شَرْعِ الْمُتَيَّمِ عَافِيَةْ
49- تَتُوقِينَ لِلُّقْيَا وَرَبِّي مُقَدِّرٌ=لِقَاءَ وَلِيفٍ وَالْحَنَاجِرُ صَاغِيَةْ
50- أُشَوَّقُ وَالْأَرْدَافُ تُوحِي لِمُقْلَتِي=فَتَرْتَجِفُ الْأَوْصَالُ بِالنَّبْضِ شَاهِيَةْ
51- أَأَلْقَاكِ يَا حُبِّي عَلَى زَوْرَقِ الْهَوَى=وَيَغْمُرُكِ الْقَلْبُ الْمُؤَجَّجُ هَاوِيَةْ ؟!!!
52- رِسَائِلُكِ الْغَرَّاءُ لَاقَتْ قَرِيحَتِي=بِوَحْيٍ وَإِلْهَامٍ يُزَكِّي قَوَافِيَهْ
53- لِأَنَّكِ يَا عُمْرِي تُدَاوِينَ قُرْحَتِي=فَتَنْتَعِشُ الْأَوْصَالُ بِالشِّعْرِ زَاهِيَةْ
54- أَذُوبُ بِوَصْلٍ مِنْكِ يُثْرِي مَلَاحِمِي=تُغَنِّي طُيُورُ الْحُبِّ فِيهَا مُنَاجِيَةْ
55- أَنَا الْحُبُّ حُبِّي وَالْوِصَالُ شَرِيعَتِي=أُتَوَّجُ بِالْأَمْجَادِ مِنْ قَلْبِ غَانِيَةْ
56- وَحَسْبِي بِحَارُ النَّبْضِ تَشْدُو لِمُقْلَتِي=غِنَاءً بَهِيّاً هَلَّ يَطْرُقُ بَابِيَةْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه.. شاعر العالم
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف