الأخبار
حزب الشعب: نرفض بشدة المساس بحرية الرأيلبنان: مسرح إسطنبولي يناقش تداعيات أزمة (كورونا) على الثقافة رقمياًتفاصيل حالة الطقس في فلسطين حتى يوم السبتقدري أبو بكر: إسرائيل سلمت أموال المقاصة كاملة للسلطة عن شهري مارس وأبريلخبيرة التجميل رندا نصار في ضيافة تلفزيون الفجر الجديدالشيخ كمال الخطيب يدعو لليقظة وعدم الغفلة عن المسجد الأقصى(حماية) يدين سياسة الاحتلال بمدينة القدس ويدعو المجتمع الدولي للتدخل الفوريقوات الاحتلال تهدم خيمتين في نابلس وتخطر بهدم أخرى بالخليلفي عزّ (كورونا).. الكلاب المسعورة تجتاح أحياء الحسيمة والمجلس البلدي بدار غفلونحكومة الشارقة تضخ 4 مليار درهم من خلال صكوك قصيرة الأمدمصر تُسجّل 1152 إصابة و47 حالة وفاة بفيروس (كورونا)‫"جي أيه سي" تسلم 550.00 كمامة من تصنيعها لشركاء توزيع دوليين بـ26 دولةدراسة: 45% من الصينيين يرغبون بالسفر إلى الخارجبلاغ حول إحصائيات بطاقة الصحافة برسم سنة 2020شاهد: سلطات الاحتلال تُجبر مواطناً على هدم منزله في القدس
2020/6/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مجرد كلمات بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-08-31
مجرد كلمات بقلم:مهدي العامري
نحن نتكلم ,,,
نحن كلمات,,,
نكتبها حينا,,,
وحينا تكتبنا ,,,,
تصنع منا المعجزات ,,,
ونصنع منها البحر,,,
ويخت ازرق ,,,
يسافر كالغيمات ,,,
تأخذنا الى قطب الجليد,,,
ترتدينا المعاطف السمينة ,,,
والفروات ,,,
تأخذنا الى جنوب الارض,,,
عرايا,,,
تغطينا ظلال الشجيرات ,,,,
تغوص بنا في اعماق الروح ,,,
وتخرج بنا ,,,
من جراح البوابات ,,,
تجمعنا ,,,
كطوابع الطفولة ,,,,
كفراشات الازقة ,,,,
وتضمنا في لون الوريقات ,,,,
تحرقنا ,,,
مع اعواد الثقاب,,,
مع دخان السجائر المحلية ,,,,
ثم ترشفنا بماء الورد ,,,
وعطر الواحات ,,,
تغازل في ازقتنا ,,,
صبايا المدينة ,,,,
وتغزلنا طيور سنونو,,,,
وبضع حمامات ,,,,
ترسمنا ,,,
صورا معلقة في مصابيح الطريق,,,
وتحملنا ريحا خضراء ,,,,
تجتاز المدن المسكونة بالحزن ,,,
ووجع المسافات ,,,,,
ثم نعود ,,,,
ونحن نحلم بامرأة ,,,,
من ضوء ,,,
ونسمات ,,,,,


هذه هي لغة الشعراء ,,,
مجرد وهم ,,,
مجرد حلم ,,,,,
من كلمات ؟؟؟؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف