الأخبار
قافلة طبية متعددة الإختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجةاللجنة الشعبية للاجئين ونقابة المحامين تبحثان سبل تعزيز العلاقات والتعاون المشتركبدء استقبال طلبات السعوديين لجائزة خليفةمركز الميزان: تراجع أوضاع الصيادين الاقتصادية بشكل خطيرمصر: النائب الجمال ينهى مشكلة مرضى التأمين الصحيوفد فلسطيني ينهي الزيارة العلمية إلى كيبيكجامعة فلسطين الأهلية تعقد ورشة عمل بعنوان "المخدرات وعلاقتها بالانتحار"الجالية التونسية في غزة تحتفل بعيد الجلاءعقد محاضرة حول مشروع التعرفة المرورية في إمارة أبوظبيفلسطينيو 48: جريمة جديدة في الـ 48.. مجهولون يقتلون "إغبارية" في أم الفحمبن سلمان يجتمع مع رئيس وزراء جمهورية باكستانرئيس بلدية دورا يختتم زيارته الرسمية لجمهورية المانيا الاتحاديةاللواء كميل يؤكد على أهمية دور "العلاقات العامة والاعلام" بالمؤسسات الرسميةجمعية نساء من أجل الحياة تنظم لقاءات توعية بسرطان الثدي"ريل فروت" تعلن عن توفر وظائف جديدة
2019/10/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بيروت تقاتل بقلم:سمير دويكات

تاريخ النشر : 2019-08-31
بيروت تقاتل  بقلم:سمير دويكات
بيروت تقاتل
سمير دويكات
1
ان سكن الليل جوف الريح
وسارت اسراب الظلام
تدخل كل بيت
وضرب الرعد
وصاح البرق
وصارت الارض طينا
يتزحلق فوقه الركوب
بيروت
قومي
وقاتلي ممن جديد
فكل العواصم
جلست تنتظر خبرا
وكلها جلست تنتظر الضجاع
كي تسمع فضاض
البكارة
بصاروخ السماء
او رصاص
لا يعرف منه مساء
سوى شهوة
الخسارة
او الهزيمة
لكن
انتي
الانتصار
انت من بقي
من عالم الرثاءات
والمقاتلات
والثائرات
فلا تشمتي
بنا
اعداء الصرخات
واصحاب البارات
والنفاق
والصرخات
على ابواب الحمامات
هربا
من عار الانتصاب
2
بيروت سديتي
في كل عواصم العرب
جنرال
يسمى وزير الدفاع
مهمته فقط
ان يكون زيرا للنساء
وقت حلول الليل
ان ينام على اسرة
حمراء
ان يكتب قصائد الولاء
ان يبرر قصف اسرائيل
لبغداد
ودمشق
وغزة
وكل رمال الصحراء
قد ماتوا يا بيروت
من كان لهم صوت اقدام
يخيفون بها
"اسرائيل"
ويدخل جنودها الحفر
والجحور
مات يا بيروت
رجال المنظمة
وابطال الثورة
وعزل اطفال الحجارة
بوعود السلام
بيروت
سيدتي
لم يبقى سوى انت
من يدخلهم الجحور
من يعلمهم لغة العرب
وجاهليتهم
واسلامهم
من يعلمهم
الادب العربي
في نعي الشهداء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف