الأخبار
وزيرة الصحة: رفعنا توصية بتمديد الإغلاق لمدة تسعة أيام لكسر الحالة الوبائيةصورة: إتلاف 50 كجم سمك "بلاميدا" ظهرت عليه علامات فساد بخانيونسالشرطة تشرع غداً بتطبيق نظام المخالفات لغير الملتزمين بإجراءات الوقاية وتحدد قيمتهالجنة السلامة العامة بمحافظة أريحا والأغوار تنفذ جولة تفقدية على المحلات التجاريةالحملة الدولية لمناهضة الاحتلال تطلق ندائها لرفض مخطط الضم و(صفقة القرن)العاصي يرعى إحياء ذكرى الشهيد عبد الإله أبو محسنغنام: تشديد الاغلاق على مخيم الجلزون بعد تسجيل اصابة بفيروس (كورونا)"الصحة العالمية" تتحدث عن وباء "الطاعون الدملي" في الصين"اللجنة الوطنية" تدعو (يونسكو) لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية بفلسطينتوليا تعيّن كريستيان ليندمان لتولي منصب مدير تمويل سلسلة التوريد بأوروباتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) جديدتين بصفوف الجاليتين الفلسطينيتين في قطر والسعودية"الصحة" بغزة تقرر إرسال فريق طبي متعدد التخصصات للمساعدة بمواجهة وباء (كورونا) بالضفةالبطنيجي: لدينا خيوط قوية جداً لمعرفة الجاني بحريق طفل وسط القطاعفلسطينيو 48: فيديو.. مصرع رجل ونجله بجريمة قتل مزدوجة بإطلاق نار بأراضي عام 48ليلى علوي عن التحرش: "عشت التجربة"
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "ذات يوم كنا حبيبين" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "ذات يوم كنا حبيبين" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-08-29
ذات يوم كنا حبيبين تراجيديا الحب والطموح

اسمان، شخصيتان، وحياتان مختلفتان، لم يلتقيا ولكن القاسم المشترك بينهما أنثى واحدة: أم وحبيبة. فتاة وفتى، أحبها وأحبته، وكأن الطموح والمستقبل زرعهما إلا أن حصادهما كان مختلفاً، أحدهما غادرته الروح فمات والآخر هامت روحه خارج جسده فلم تجد جسداً تستكين إليه!

اسمان، وشخصيتان، أنثتان التقتا جمعهما رجل واحد: ابن وصديق.

الأولى: فتاة حبيبة، وأم مراهقة وعشيقة، وامرأة متزوجة وكهلة ثكلى.

الثانية: فتاة طموحة، يتيمة تتقاذفها الحياة، وجدته في طريقها، فكان سندها، وفجأة هوى.

أربعة أشخاص

عقود من الزمن تمر

كل منهم عاش حياة مختلفة، في مكان مختلف، وبنهاية مختلفة.

بالرغم من كل الاختلاف تبقى الحقيقة المجردة أن الحياة تعطي بيد وتأخذ بأخرى، فالحياة لا تعدو عن كونها مسرحية هزلية بنهاية تراجيدية.

«ذات يوم كنا حبيبين» هي رواية عن (تراجيديا الحب والطموح) كتبها هوانغ سوك – يونغ عن أبطال عاشوا حيوات متعددة وانتهوا نهايات مختلفة، وحدها الذاكرة عندما تستيقظ ترى ما لم يخطر على بال!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف