الأخبار
بعد 26 عاماً.. الحريري يُغلق تلفزيون (المستقبل) ويصرف العاملين فيهانفجارٌ بأحد مدارس ولاية (ميريلاند) يوقع عدداً من الجرحىالرئيس الجزائري يأمر بمنع الحافلات والعربات من نقل متظاهرين إلى العاصمةتعيين روبرت أوبراين مستشاراً جديداً للأمن القومي الأمريكيألمانيا تمدد حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية ستة أشهر أخرىمقتل نحو 27 طفلاً في حريق اندلع بمدرسة إسلامية في ليبيريافلسطينيو 48: نسبة التصويت في المجتمع العربي 60% بعد فرز 91% من الأصواتأبو مرزوق يوجه انتقادات حادة إلى لبناناشتية يلتقي وفداً من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالميةجامعة بيرزيت تؤبن أستاذها الراحل سميح حمودةمجلس التنظيم الأعلى يصادق على التوسعة التنظيمية ومخطط هيكلي تجمع قرى خلة الميةبراك ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوقعان مذكرة تعاونمصر: الجمعية الكندية للمصورين السينمائيين تعتمد اسم مدير التصوير المصري أحمد المرسي
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صوت النقاء والغضب بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-08-25
صوت النقاء والغضب بقلم : شاكر فريد حسن
صوت النقاء والغضب
إلى الشاعر والمفكر الفلسطيني أحمد حسين في ذكرى رحيله الثانية
بقلم : شاكر فريد حسن
أيُّها الكنعاني المعتقْ
الجميل كزهر الوطنْ
المقاوِم بالقلمِ والكلمةِ
الجريء في زمن الخوفْ
الفرح في لحظات الحزنْ
المفكر العميقْ
الضمير الوطني الحرْ
المثقف المشتبكْ
المحاصر والمغيّبْ
صوت الغضب والرفضْ
والثورة
صاحب المواقف الملتزمة
المغايرة
الرافض للهزيمة
وفكر الاستسلامْ
ولاتفاقات العارْ
صادق الوعدْ
المبشر بالبطولاتْ
والقادم الأجملْ
وانتصار ثورة الفقراءْ
وانبلاج الفجر بعد ليل
الاحتلال الحالكْ
كم نفتقدك يا أبا شادي
وكم نشتاق لكَ..!!
نحاول معايشة هذا الغياب
القاسي
والفراغ الهائل الذي تركتَ
غِبتَ وذهبتَ في زمن نحتاج فيه
لقلمك وفكركَ
لمواقفك الشجاعة الصادقة
لزناطمكَ
فمن سيعري أنظمة التطبيع
الخليجية ؟
ومن سيحكي للأجيال الفلسطينية
والعربية عن الزمن الهجري
والتاريخ الكنعاني ؟؟
من سيقرأ لنا الصلاة الإبراهيمية
في ساحات الاعدامْ ؟؟
ومن سيكتب الرسائل
على زجاج النافذة
إلى محمود درويشْ ؟؟
ومن سيشدو لنا ترنيمة الرب
المنتظرْ ؟
مَنْ ، وَمَنْ ، وَمَنْ ؟؟!
أيها الشريف في عصر الخيانةِ
والزيفِ والا شرفْ
سلامًا لكَ
في ذكراكَ
نجدد القسمْ
أننا على عهد الالتزامْ
والموقف الوطني
ودروب الشرفْ
والكرامة
والعودة
والوفاءْ
سائرونْ
وماضونْ ..!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف