الأخبار
وزارةالصحة: المراجعة الطبية المبكرة تقي من تفاقم مرض (الزهايمر)إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزريةصالح ناصر: شعبنا لن يقبل مشاريع التوطين ولا البديلة عن حق العودةالضابطة الجمركية تضبط 395 من طيور الحبش الممنوعة من التداولالسفير عبد الهادي واللجنة الشعبية لمخيم اليرموك يتفقدون الاهالي داخل المخيماليمن: "الربيعة" يؤكد حرص السعودية على تقديم العمل الإنساني لليمنالأهلي المصري بطلا لكأس السوبر بفوزه على غريمة الزمالكهزة أرضية تضرب جنوب شرق القاهرةغرينبلات يكشف سبب استقالته من منصبه بالإدارة الأمريكيةنتنياهو يُقدم عرضاً للرئيس الإسرائيلي مقابل تركه للحياة السياسيةمقتل وإصابة 14 شخصا في تفجير عبوة داخل حافلة بمحافظة كربلاء العراقيةميلادينوف: القطاع الصحي بغزة ينهار وعلى الفصائل الإنخراط بالجهود المصرية للمصالحةسيلتقي الرئيس عباس برام الله.. بوتين يزور المنطقة في يناير المقبلواشنطن تهدّد بشنّ ضربات على 15 موقعاً في إيران.. ولكنهيئة العودة: الجمعة القادمة جمعة "انتفاضة الاقصى والأسرى"
2019/9/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حرية التعبير -حلم عربي قديم بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-08-25
حرية التعبير -حلم عربي قديم  بقلم:مهدي العامري
تعتبر حرية التعبير مظهر اكيد من مظاهر حرية الفكر ,,كما انها في الغالب تستحق حماية خاصة من قبل الدولة ومن قبل الجماهير ,,لانها تفيد الطرفين في كل الاحوال,,هذا اذا اعتبرنا الدولة حقيقية تفكر برفاهية الجماهير ,,مثلما تفكر في مصالحها الذاتية .
ولابد من الوصول للحقائق من خلال معرفة مكنون الاشياء بدون واسطة الآخرين ,,ومعرفة ما هو صائب وما هو خاطيء باستخدام اساليب الاستدلال المنطقي السليم .
وهذا بالتاكيد يدفعنا الى نبذ معتقداتنا البالية القديمة ,,التي ورثناها من مدارس ومناهج اعتمدت التطرف او المغالاة في نقل الحقائق او تشويهها .
ولعل احدى وسائل تطور الافراد فكريا ومعنويا ,,هي البحث عن الحقائق دون الاستعانة او التصديق الطوعي بكل مايرد اليهم من الناس ويعتبرون انه الافضل بالنسبة لهم ,,بحيث لاينقادون بشكل اعمى لكل ما يصل اسماعهم من الآخرين .
ما ينشر في الصحف العربية ,,يخضع للضغوط السياسية والتجارية ,,فاغلب ما يكتب يكون متماشيا مع رغبات المؤسسات الحكومية والتجارية .
واذا ما اراد شخص ,,ان يعبر عن رأيه بشكل واضح وصريح ,,فانه سيرتمي بالتاكيد في احضان قوى المعارضة او قوى اقليمية معادية او مناوئة لتلك الدولة التي ينتمي اليها هذا الكاتب.
وهذا بحد ذاته تقييد محكم لحرية التعبير,,لان هذا الكاتب سيلتزم بما تقرره تلك القوى المعارضة او المناوئة .
ولعل جميعنا يقر ,,,ان حرية التعبير رائحة عبقة في المجتمعات الخارجة عن الاطار العربي.
اما في مجتمعنا فان حرية التعبير ,,لاتتعدى ان تكون مثل امرأة عمياء ,,يغتصبها سادة القوم ,,كلما حاولت ان تفتح الستائر المغلقة ؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف