الأخبار
رسميا.. انتهاء عمليات التصويت في الانتخابات الإيرانيةالانتخابات الإيرانية.. فوز المحافظين بغالبية مقاعد البرلمانشرطة رام الله تعتقل شخصاً صادر بحقه مذكرات قضائية بمليون شيكل ونصفالرئيس يتفقد مركز الاقتراع لانتخابات لجنة اقليم فتح برام الله والبيرةالبرلمان العراقي يحدد موعد منح الثقة لحكومة علاويسلامة: مباحثات الهدنة في ليبيا تسير بالاتجاه الصحيح«الديمقراطية» تنظم مسيراً عسكرياً لمقاتليها وتوقد شعلة الانطلاقة في شمال القطاعأبو هولي يهنئ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمناسبة الذكرى الـ(51) للانطلاقةالديمقراطية توقد شعلة الانطلاقة الـ51 شرق غزةمحمد بن راشد يكرّم صنّاع الأمل في الوطن العربيالجبهة الديمقراطية تحيي ذكرى انطلاقتها الـ"51 " في محافظة اريحابمشاركة فلسطين.. انطلاق فعاليات الورشة التعريفية بأداء تقييم الدعم المالي للجمعيات الكشفيةدبور يستقبل حمدان على رأس وفد قيادي من المرابطينالسفير عبد الهادي يلتقي ممثل الرئيس الروسي في موسكوالاحتلال يعتقل خمسة فلسطينيين من محيط المسجد الأقصى
2020/2/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التضخم وتآكل المدخرات بقلم:نايف عبوش

تاريخ النشر : 2019-08-23
التضخم وتآكل المدخرات بقلم:نايف عبوش
التضخم وتآكل المدخرات

نايف عبوش

 في الادبيات الاقتصادية، يتكون الدخل، من الاستهلاك، زائدا الادخار. وعادة ما يقوم المستهلك بادخار ما يفيض عن حاجته من دخله، بهيئة سيولة نقدية على الأغلب .

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة المدخرات تتراجع مع مرور الوقت، بسبب التضخم. وتنخفص تبعا لذلك، القيمة الشرائية للمدخرات ، بنسبة حدة التضخم، بحيث يلاحظ ان وحدة النقد، التي في اليد اليوم، تعجز عن شراء نفس الكمية من السلع والخدمات التي كان بإمكانها الحصول عليها، بنفس الوحدة، قبل شهر مثلاً . وعادة ما ينعكس ذلك التدهور في قيمة المدخرات، على قيمة العملة الرسمية في البلد .

 وما دام التضخم، بالمفهوم الاقتصادي، يعني، ارتفاعا مستمرا، في أسعار السلع والخدمات في السوق بوتيرة سريعة، بحيث تعجز العملة عن مجاراته، مما يؤدي بالتالي، إلى انخفاض قيمة العملة الشرائية، فإنه، ومن أجل الحفاظ على قيمة المدخرات من التآكل، وتفادي انخفاض القدرة الشرائية، فإنه يفضل عدم  اللجوء إلى الادخار في صورة نقدية، لأن ادخارها نقداً يجعلها عرضة للتآكل في قيمتها ، خاصة إذا كان المدخر ينوي الإبقاء عليها لفترة طويلة، في ظل اقتصاد غير مستقر.

ولذلك ربما يفضل الكثير من الأفراد ، إدخار ما يفيض لديهم من دخلهم، في صورة معادن نفيسة، كالذهب مثلاً ، لأنه يحافظ على قيمة المال، لاسيما وأن سعره في زيادة مطردة،وبالتالي فإنه مخزن جيد، وآمن للقيمة.

وحيث تفترض النظرية الاقتصادية، أن الادخار يتحول تلقائيا إلى الاستثمار، لذلك، فإنه إذا ما كان المبلغ الذي يرغب الفرد في إدخاره كبيرًا نسبياً، فإنه يمكن استثماره في بعض المجالات التجارية، ومنها العقارات مثلاً ، كوسيلة آمنة، للحفاظ على قيمة العملة، مع أنه من الصعوبة  تحويل العقار إلى سيولة نقدية، في اللحظة، عند الحاجة، خاصة في ظل حالة الركود الاقتصادي، الذي تعاني منها اقتصادات الكثير من البلدان.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف