الأخبار
فلسطينيو 48: بعد فرز 91% من الأصوات.. نسبة التصويت في المجتمع العربي 60%أبو مرزوق يوجه انتقادات حادة إلى لبناناشتية يلتقي وفداً من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالميةجامعة بيرزيت تؤبن أستاذها الراحل سميح حمودةمجلس التنظيم الأعلى يصادق على التوسعة التنظيمية ومخطط هيكلي تجمع قرى خلة الميةبراك ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوقعان مذكرة تعاونمصر: الجمعية الكندية للمصورين السينمائيين تعتمد اسم مدير التصوير المصري أحمد المرسيغرفة تجارة بيت لحم وهيئة مكافحة الفساد توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز التعاونالأسطل يزور مديرية التربية والتعليم بمحافظة رفحترامب يوعز لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيران بشكل "ملموس"تيو شو غوان يفوز بجائزة "السلام العالمية" السويديةمصر: السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية يستعرض الآليات التنفيذية لترسيم الحدود الادارية المقترحةيورغن ستريبل: روح الفريق مفتاحنا للفوز بهذا الموسم
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر بقلم:محمود مصطفى أبو شرخ

تاريخ النشر : 2019-08-23
الجزائر ذلك البلد الواقع في شمال إفريقيا . بلد المليون شهيد والذي يعتبر من حيث المساحة أكبر دولة عربية وإفريقية وثاني دولة إسلامية بعد جمهورية ( كازاخستان) هذا البلد الذي تعرض لأبشع أنواع الأستعمار وهو الأستعمار الفرنسي الذي مكث على صدره ما يقارب (130) عاما . فرنسا هذه التي أمدت إسرائيل عدوة العرب والمسلمين رقم واحد بالمال والسلاح والتي لطخت يداها رجسا وعارا في العدوان الثلاثي على مصر فالجزائر هذه التي ولدت من رحمها ( جميلة بوحريد) المناضلة التي وصفها الشاعر ( نزار قباني ) أطول نخلة عرفتها واحات المغرب . ومن صلبها كان (بن بلا) وكل المناضلين والمناضلات الذين بدمائهم إرتوت جبال أوراس والذين حطموا خط ( لاكوست) الجزائر هذه ماالذي دهاها ولماذا الصراع الدائر في رحاها ؟ لماذا المشهد في الجزائر كئيب؟ أين النشيد الوطني القائل " وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر " إن ما يدور في الجزائر سكينا يطعن خاصرتها . وإسفينا يمزق جسدها كم الجزائر عزيزة على العرب؟ إن ما يحدث في الجزائر مؤلم ومن حق الشعب الجزائري أن يعيش في ظل نظام مدني وهذا الحق موصول لكل الدول العربية التي تعيش تحت حكم العسكر
التي إكتوت شعوبها بنار دكتاتوريتها. فإلى الجزائر أزف التجلة وإلى شعبها الذي عقد العزم أن تحيا الجزائر ألا يحنث بما عقد عليه العزم .

المستشار القانوني/ محمود مصطفى أبو شرخ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف