الأخبار
نماء تفتتح مسجد إصلاح عبد الحليم البكريطولكرم: سلسلة فعاليات ستنظم بالمحافظة خلال الايام القادمة رفضا لقرار الضممنتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين اعتقال قوات الاحتلال صحفيمنصور: المجموعة العربية بمجلس الامن تجتمع الاثنين المقبل لمواجهة مخططات الضم"وحشة جدا".. قصة النجمة العالمية التي رفض عمر الشريف العمل معها"جبهة التحرير الفلسطينية" تشارك في تشييع المناضل محسن ابراهيمصيدم: القيادة على كافة المستويات تعمل لمنع تنفيذ المخططات الاسرائيليةبينهم ريم البارودي.. منع خمس مذيعات من الظهورعلى الشاشةمصر: الجامعة البريطانية تنشر إرشادات عمل أبحاث نهاية العام لجميع طلاب الجامعات في مصرمجدلاني: طلبت الجنائية الدولية لتوضيحات حول خطاب الرئيس محاولة للطعن في طلب الإحالة"إصلاح الجهاد" يرعى صلحاً عشائرياً بين عائلتي بغزةالاحتلال يبعد مقدسيتين أحدهما صحفية عن المسجد الأقصىصحة غزة تُصدر تقريرها اليومي حول آخر مستجدات (كورونا)"التعاون" تطلق "أسبوع التميز والانجاز" تحضيرا للإعلان عن الفائزين بجوائزهالمدة 15.. تطبيق اجراءات احترازية جديدة في جدة ضد( كورونا) بالسعودية
2020/6/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خيالي المغوار بقلم: هبة عوني

تاريخ النشر : 2019-08-23
خّيالِيّ المِغوار. 


أخبرني هل في وجداني ما ينادي قلبك ليبعثَك بكلِ ما فيك؟

أخبرني كيف أنئى تفاصيلك من عبقُ وجداني و أنا أرتويك حياةً لحياتي؟

أخبرني يا نورستي كيف لا أبدي لك أمرا وأنت كنت كُلٓ أشتاني ؟

أخبرني كيف أعيدُ ترتيبك وأنت كنت كل أزماني؟

أخبرني سببا أحببتك لأجله لأنتزعهُ و أناضلَ من أجله...؟

أخبرني يا عبقي يا دهر عمري كيف أتخطاك و أنت كل عثراتي ؟

أخبرني كيف أعيد ازدهاري من ذبولٕ استوحشني؟؟

يا إرتوائي من ضمئي يا نسماتُ صباحي يا قهوةُ مسائي يا سكون روحي يا مسكنُ آلامي وضمادُ جروحي ...إني جسدتُك عاشق متيمٌ في أذهاني وخّيالٌ مغوارٌ في خيالي ..ونثرتُ عِطرك ف بستاني ..ثم ستنشقتُ عِطرك و أصبحتَ في آفاقِ آمالي...

يا خيالُ فؤادي و بوصلتي و ساكِنُ أوردتي قد داهت أميرتُكَ في مبسَك و تاهت في تفاصيلك ،قد استشعرتك في ثناياها و طوتك في ملاذها لتثور بك هيامٌ في رحيقها...

يا صاحب الظل الطويل يا ياسمينتا استنشق عطرها ،يا نرجسا أزهر فؤادي،يا توليب يستظل قلبي تحتها،لقد أضفت لعمري عمرا و أعدت لحياتي حياة،لقد جعلت منك قديسا يحتل كل حرفا من كلماتي ،عيناك وسيلتي الى التهلكة وطريق. دربي.

يا صاحب الظل الطويل ،لقد أصبت قلبي بالوهن كعاصفة اقتلعت جذور الآلام ،و أنهشت متاعبي التي ترعرعت في جوفي ،و أبصرتني بمتاعبي التي ترعرعت في جوفي ، و أبصرتني بصلابتي التي اعتكزت عليها ، وبنفسك التي التجئت إليها .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف