الأخبار
لبنان: "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي"يعين مايكل حداد سفيراً إقليمياً للنوايا الحسنة للعمل المناخيقضية عائلة"زيادة" ضد قادة عسكريين إسرائيليين تعقد جلسة الاستماع الأولى بـ17 سبتمبركلية العودة الجامعية تنظم حفل تكريمي لخريجيها الناجحين في الامتحان الشاملخالد يُعاني تسوس العظم و"تنمر" زملائه.. ووالدته تُناشد الرئيس: لا نملك ثمن جوازات السفرالمنصّة الرقمية الجديدة "RIZEK" او "رزق" تنطلق بهدف خلق فرص عمل جديدةالمفتي العام يُحذّر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراضٍ بالضفةالمملكة العربية السعودية تستضيف أكبر حدث يجمع المختصين في قطاع الفعالياتالتربية تفتتح "مركز عرابة لتعليم الشباب والكبار مدى الحياة"المستشار براك: الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد سَتَرى النور قريباًبرشلونة مهدد بفقدان فاتي بالكلاسيكوالعمل الزراعي والمساعدات الشعبية النرويجية ينفذان جولة ميدانية في محافظة شمال غزةالتربية تفتتح "مركز عرابة لتعليم الشباب والكبار مدى الحياة"اتحاد الهيئات المحلية يطلق منصة الهندسة والتخطيط لتبادل الخبراتالخارجية: وعد نتنياهو الاستعماري بشأن الخليل دعوة صريحة لنشر الفوضى بالمنطقةدون مؤشرات لحل الأزمة.. إضراب المعلمين الأردنيين يتواصل لليوم السابع
2019/9/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رسالة شكرٍ لدُنيتي بقلم: خلود عماد حمادة

تاريخ النشر : 2019-08-23
رسالة شكرٍ لدُنيتي،

أمي أولاً و ثانية و أخيراً أقدمُ لها رسالة شكرٍ و محبةٍ نابعة من أعماقُ الحشا، لـ أمي التي كانت و مازالت أول حضنٍ يحتويني و كل الملاجئ التي أهرب إليها و أنا مثقلةٌ بالأحزانِ، تمسحُ دُموع مقلتيَّ بأبتسامةٍ تعُيد ترتيب فوضايِّ، تطمئن روحي بتمتماتِ دُعائها الذي يمحي كل أوجاعي، شكراً لأنك ضلعِ الثابت مهما تعبتِ تبقين شامخةً لا تهزك أعاصير الحياة المؤلمه، شكراً على كل التضحيات التي قدمتيها من أجل سعادتي و راحتي، شكراً على صبرك، سهرك، تعبك، حزنك، خوفك، و كل ما صنعتِ لأجلي، شكراً كثيراً مكثفاً لأنك أمي التي أفتخر بها دوماً. 

خلود عماد حمادة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف