الأخبار
أول رد من إيران على اتهامات مسؤوليتها عن هجمات (أرامكو)تربية جنوب الخليل تستنكر إخطار مدرسة التحدي 8جمعية المستهلك تنظم يوم فرح لفتيات جمعية انعاش الأسرةعشراوي: مسلسل الإعدامات الميدانية المتصاعد يتطلب وضع حد لجرائم الاحتلالاليمن: اللواء شلال شايع يتفقد مطار عدن ويشيد بجهود كتيبة الحمايةالقضاء التونسي يرفض الإفراج عن مرشح لمنصب الرئاسةوزير التربية يتفقد مدرسة صناعية بقباطية ويواصل لقاءاته مع مديري المدارسدايون تعلن عن تعيين جون ساندرز بمنصب رئيس شؤون الأسواق الناشئةفريق مبادرة سفينة الشباب يزور المجلس التشريعي الفلسطينيالأمم المتحدة توفد فريقا للسعودية للتحقيق في هجمات "أرامكو"المالكي: السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع أي رئيس حكومة إسرائيلية جديدةترامب للإيرانيين: انتظروا الـ 48 ساعة المقبلة والهجوم عليكم "أمر سهل"جبهة النضال الشعبي تلتقي مدير عام داخلية طولكرموزيرة الصحة تبحث موضوع طب العائلة مع خبير من الكلية الملكية البريطانيةاللجنة الصحية الوطنية تجتمع برام الله لتلخيص توصياتها وتقديمها لمجلس الوزراء
2019/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها

فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها
تاريخ النشر : 2019-08-22
فصليّة "التواصل" تصدر في عدد خاص بمرور: عشر سنوات على انطلاقتها

وخمس سنوات على ارتقاء سميح القاسم

صدرت عشيّة العيد وعن دار الحديث هذه المرّة، فصليّة التواصل الصادرة عن جمعيّة الجذور للحفاظ على الجذور الثقافيّة للدروز في البلاد، في عدد خصّصته لذكرى انطلاقتها العاشرة، فضمّت في طيّاتها مقتطفات من مواضيع مميّزة نُشرت في أعدادها منذ الانطلاقة. وافتتحت العدد بمواد خاصّة شعرا ونثرا عن شاعرنا الكبير طيّب الذكر سميح القاسم، وبضمنها مقابلة حصريّة كان خصّ بها التواصل مدّة قصيرة قبل ارتقائه.

وفي كلمة العدد جاء:

تمرّ على البشر؛ مجتمعات وأمم، في مسيرتها حالات إحباط وتراخي وترهّل وهذا أمر طبيعيّ، لكن مسيرة البشريّة أفرزت دائما قلّة ظلّت تحافظ على جمرة الحياة. الطامّة الكبرى هي حين تضيع هذه القلّة في خضمّ التراخي والترهلّ والإحباط وتحط رؤوسها وتردّد كما الأحياء الأموات: "حطّ راسك بين الرؤوس!" 

ليس المرء بحاجة لكثير حكمة، ويكفيه بعض قليل منها حتّى يعرف أنّ مجتمعات كثيرة وشعوب كثيرة اندثرت حين وضعت نُخبها رؤوسها بين الرؤوس، ولكن تلك التي ظلّت نخبها قابضة على الجمر رافعة الرأس نهضت وأنهضت أممها كما الفينيق من بين الرماد.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف