الأخبار
وكيل وزارة الخارجية تطلع سفير نيكاراغوا لدى فلسطين على آخر التطوات السياسيةسفارة فلسطين تصدر تنويهاً "مهما" بخصوص التسجيل والحجز للعودة للضفة من القاهرةعميد المعاهد الأزهرية: لا مكان للمتشددين عندنا والأزهر بمصر قرر قبول 50 طالبًا فلسطينيًامصر تستعد لأضخم صفقة عسكرية في تاريخهامنتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين مطالبة الاحتلال الإسرائيلي بطرد رسام كاريكاتير برتغالي"الخارجية": 110 حالة وفاة بفيروس (كورونا) و1779 إصابة بصفوف الجاليات الفلسطينيةطولكرم: الشرطة تقبض على ثمانية أشخاص لحيازتهم وتعاطيهم مواد مخدرةجامعة الأزهر بغزة تستقبل مدير برامج مركز تحالف الشرق الأوسط - مِكةالإغاثة الزراعية ترصد تدهورا واضحا على أسعار الخضراوات في غزةصحة غزة: سحب عينات لـ 1400 مستضاف لإنهاء حجرهم الصحي خلال أيامقاسم: عدم معاقبة الاحتلال على جرائمه دفعه لارتكاب المزيدتقرير: قطاع الطيران سيعود نسبياً إلى وضعه الطبيعي خلال عام 2021الجهاد: لا نريد أن نذهب لسوء النية..موقف السلطة تجاه الضم إيجابي لكن مبهمموديلات فساتين زفاف شيفون لعروس 2020جمعية التضامن الخيرية تنفذ صرفية الأراضي المقدسة للأيتام
2020/6/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أتركوا الفلسطينيين يهاجروا بقلم:حسين علي غالب

تاريخ النشر : 2019-08-22
أتركوا الفلسطينيين يهاجروا 

أحترم قرار الجامعة العربية الداعم لحق العودة ،وملف التعويضات أن كانت تعويضاتهم صغيرة أم كبيرة ،لكن قرار هجرتهم وتجنيسهم فأنا أختلف معهم بهذه النقطة ، وأيضا هذا الموضوع مختلف عن فكرة " الوطن البديل " الذي يطرح بين فترة وأخرى.

لا أعرف من أين جاءت المقولات أن هذا الشعب إذا هاجر سوف ينسى حقه من كل شبر من أرضه الطاهرة ، وقضيته الواضحة وضوح قرص الشمس من كل صباح ، فالجالية الفلسطينية جالية حية لم تنصهر وتذوب في مجتمعات المهجر كما هو الحال مع غيرها .

أننا نضيع على أنفسنا سلاح عظيم لا يقدر بثمن ، فكل مهاجر فلسطيني سوف يكون سفيرا لقضيته في البلد الذي سوف يهاجر لها ، وما أحوجنا لإيصال الحقائق إلى شعوب الأرض التي لا تعلم الحقيقة للأسف الشديد.

لقد عانينا كثيرا من اللوبيات والجاليات الداعمة للتمدد الصهيوني منذ السنوات الأخيرة للحكم العثماني، أي قبل تأسيس إسرائيل بوقت طويل للغاية ، وهذه فرصة لكي نوقف هذه الكيانات عند حدها .

أيضا ظهرت شكاوى أن القضية الفلسطينية باتت تكلف الأخرين الكثير ، وبأن السلطة الفلسطينية تطلب دوما الدعم المادي ، وأنا هنا أقول لهم دعوهم يهاجروا وحينها سوف يساعد أبناء المهجر أبناء الداخل ويتقلص الدعم بكافة أنواعه بشكل تدريجي وعلى الأخص أحباءنا الصابرين في قطاع غزة المحاصر .

أما ما يضحكني من المقولات ،أن كل الشعب إذا فتح باب الهجرة سوف يهاجر الجميع ولن يبقى أحد ، ومن يقول هذا حقا لا يعرف أي شيء عن المجتمع الفلسطيني ، فالمجتمع الفلسطيني فيه زيادة سكانية مفرطة حسب الاحصائيات السكانية العالمية لأن العنصر البشري مطلوب للمواجهة مع العدو وللثبات على الأرض .

فلهذا أتركوا أبناء الشعب الفلسطيني يهاجروا إلى كل أصقاع الأرض ،وأرجوكم أن لا تقفوا في طريقهم ، كما فعلنا سابقا وحاليا . 

حسين علي غالب 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف