الأخبار
2020/2/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أميرٌ يُوصي وَلِيَ عَهْدِه شعر :واصل طه

تاريخ النشر : 2019-08-22
أميرٌ يُوصي وَلِيَ عَهْدِه
شعر :واصل طه

كفر كنا –الجليل-فلسطين المحتلة
_______________________________


قال الأميرُ ابْنُ الْأميرِ مُوصِياً وَليَّهُ:

هيهِ بُنيَّ.. إنَّ دُنْيانا بخيرٍ ... طالما

بَقِيَتْ بلَنْدَنَ قَلعةٌ وَسَفائنُ ...

وأستَسْلَمتْ بغدادُ... وَانْهَزَمَتْ حَلَبْ

هيهِ.. بُنَيَّ إنَّ كلَّ قَبيلةٍ وَعَشيرةٍ

هِيَ جسْرُ عَوْدَتِنا لأيّامِ الْعرَبْ

يتقاتلونَ قبائلَ وطوائفاً

ورياحُهم

تنصاعُ ...وَهْيَ ذليلةٌ

طَمَعاً بِمالٍ أوُ تَخوُّفَ مِنْ غَضَبْ

ويزيدُ ذاكَ الشّيخُ في أقوالهِ:

أرْسِلْ إلى بَعضِ الْقبائِلِ .. يا بُنَيّ الأغْذِيهْ

إنْ شُئتَ ألْحِقْها بِبَعْضِ الأدْوِيهْ

وَلِبعْضِها...

أرْسلْ عتادَ عساكرٍ

فَهذهِ الدُّنيا بُنَيَّ لِمَنْ غَلَبْ

أُنْظُرْ إلى مَوْجِ الْبحارِ وَأُفْقِهِا

مِنْها تُطِلُّ سَفائنٌ وصواريا

هذي أساطيلُ الْفِرَنْجَة قَدْ لَفَتْ

اسْطولُها يَجْبي الأتاوةَ مِنْ ذَهبْ

فكُلَما خَمَدَ الأوارُ اسْتَحْضَروا

مَسَداً وَحَبْلاً فيهِ جِيدٌ يَلْتَهِبْ

أحضرْ مِنَ الْمِحْطابِ حُزْماتِ الْحَطَبْ

هيهِ بُنَيّ فإنَّهمْ حُلَفاؤنا،

شُرَكاؤنا،

وَحُماتنا

مَنْ غَيْرِ جهدٍ أوْ تَعَبْ

الغازُ والْبتْرولُ رزقُ عشيرتي

مِنْ هذه الأرْزاقُ نَدْفَعُ جِزْيةً

هِيَ مُلْكُنا !

لا دَخَلَ فيها للعَرَبْ

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف