الأخبار
رئيس بلدية سديروت: عملية عسكرية بغزة ستعيد الهدوء للغلافطالع أسعار صرف العملات مقابل الشيكلطقس الثلاثاء: حالة من عدم الاستقرار الجوي وتتساقط زخات من الامطاراشتية: نريد إلى كل الطرق أن تؤدي إلى القدسوفاة شاب بظروف غامضة بمخيم المغازي وسط قطاع غزةالخارجية الأردنية تُعلق على مد إسرائيل للقطار السريع بين تل أبيب والقدسحملة بيئية لحماية المسطحات المائية على شاطئ بحرغزةمصر: "الصناعات اليدوية الريفية ودورها في التنمية" محور مسابقة ثقافة القريةمصر: "عقيل": إريتريا تحتاج لتشكيل هيئة تشريعية مستقلة لمراقبة انتهاكات حقوق المرأةخليل الرحمن الكشفية تفتتح مكتبة مجانية في دار العمادجامعة النجاح تنظّم ورشة عن أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدةجامعة بوليتكنك فلسطين وأكاديمية القدس للبرمجة يوقّعان مذكرة تعاون وتفاهم مشتركالمركز الفلسطيني الكوري للتكنولوجيا الحيوية ينظم ورشة عمل حول "علم الأدوية الجينية"تواصل فعاليات الأيام الإرشادية لطلبة الثانوية العامة من جامعة الاستقلالفاروق الشامي شارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس 2020
2020/2/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وعدتي قلبي بقلم:نبيهة خالد الزايدة

تاريخ النشر : 2019-08-22
وعدتي قلبي بقلم:نبيهة خالد الزايدة
——————————
وعدتي قلبي وواعدتي أيامي
أن لا تخوني
وخنتِ القلب قبل العين
وعدتي ويا ليتكِ
لم تفعلِ
لم تجرؤِ
لم تسرقِ
من ربيع عُمري
إياما إنتظركِ فيها ما بين نوڤيمبر وديسمبير
أياما
لا تُنسى
لا تُمحى
ولا تُباد من تقويم هجرتكِ
أياما أبرد من ديسمبر
أياما أحر من آب وتموز
لكن قلبي
أبرد
وأحر من أيام هجركِ
أقسى
ساذج
اجل أنا ساذج
بكِ
ومعكِ
وفيكِ
اتحسسكِ بين
أوراقي
واقلامي
بين إقتباسات قد خبأتها لأهديكِ إياها
وكتبٍ عن الفلسفة إثنين لسقراط وواحد لأفلاطون
لأغانٍ سجلتُها بصوتي على أشرطةِ الأيامِ لتسمعيها
ثلاثةً لفيروز وإثنتين لكاظم وقصيدة لمحمود درويش
كما مولدكِ في الثالثِ من حزيران
زجاجات عطرٍ خباتها بين ضُحى الأيام
لأشتمكِ
لإدرككِ بحواسي
بقلبي قبل أنفي
لأتأكدكِ حقيقةً لا سراب
قُرطين كنتُ أودُ أنْ أهديكِ أياهم في عيد مولدكِ
فستانٍ أسود لأكتب على بطاقةِ المعايدةِ
الأسود يليقُ بكِ كما أحلام
أو كما أنتِ
كما فيكِ أنتِ كلُ الجمال
لا شيئًا
ولا بعضًا
بل كلاً مكملاً
كما معدودةً حباتِ الرمالِ أُحبكِ
كما خصلاتِ شعركِ أُحبكِ
كما تسرحين وتتسرحين أُحبكِ
كما البحر
كما الأسود
كما أنتِ
وكما أنا
أُحبكِ لا جزءًا بل كلاً
متيمٌ بكِ يا جوزاء أنتِ.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف