الأخبار
"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالميةجامعة بيرزيت تؤبن أستاذها الراحل سميح حمودةمجلس التنظيم الأعلى يصادق على التوسعة التنظيمية ومخطط هيكلي تجمع قرى خلة الميةبراك ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوقعان مذكرة تعاونمصر: الجمعية الكندية للمصورين السينمائيين تعتمد اسم مدير التصوير المصري أحمد المرسيغرفة تجارة بيت لحم وهيئة مكافحة الفساد توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز التعاونالأسطل يزور مديرية التربية والتعليم بمحافظة رفحترامب يوعز لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيران بشكل "ملموس"تيو شو غوان يفوز بجائزة "السلام العالمية" السويديةمصر: السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية يستعرض الآليات التنفيذية لترسيم الحدود الادارية المقترحةيورغن ستريبل: روح الفريق مفتاحنا للفوز بهذا الموسماتحاد الهيئات المحلية يطلق منصة العلاقات العامة لتبادل الخبراتتحضيرات برام الله للمؤتمر الدولي "نزاهة وحوكمة وتنمية مستدامة"اللجنة الشعبية بالنصيرات تنظم ندوة سياسية حول تجديد تفويض (أونروا)
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المخطط التهجيري القسري الجديد ضد أهالي قطاع غزة بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-08-22
المخطط التهجيري القسري الجديد ضد أهالي قطاع غزة بقلم : شاكر فريد حسن
المخطط التهجيري القسري الجديد ضد أهالي قطاع غزة
بقلم : شاكر فريد حسن
المخطط التهجيري الترانسفيري الذي كشف عنه ، ويحاك في دوائر المؤسسة الصهيونية الاحتلالية ، ويتم تداوله في محيط نتنياهو ، ويقضي بتشجيع هجرة الفلسطينيين من قطاع غزة بلا عودة ، هذا المخطط يعني بلغة السياسة والممارسة السياسية ترانسفير ، اقتلاع ، تهجير ، تطهير ، وطبعًا هذا بمثابة جرائم حرب .
وفي حقيقة الامر أن الاعلان والكشف عن هذا المشروع الترانسفيري الجديد ، مرتبط اولًا بالانتخابات البرلمانية الاسرائيلية ، وثانيًا بصفقة القرن ، التي من المفترض الاعلان عن تفاصيلها وخروجها الى واقع التنفيذ عقب الانتخابات ، وبعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة . وهذا المخطط الترانسفيري الرامي الى تشجيع الهجرة الفلسطينية من القطاع ، يجيء بعد أكثر من عقد على خطة الانفصال وعزل غزة عن بقية أبناء شعبنا الفلسطيني ، وجعلها غيتو يتحكم فيه الاحتلال بكل نواحي الحياة .
ومن الواضح ان كل ما يقوم به الاحتلال من خطوات وخطط وحث على الهجرة ، تهدف بالأساس الى بث روح اليأس والاحباط في نفوس الشعب الفلسطيني ، وضرب المقاومة الشعبية ، واغتيال الاحلام والتطلعات الفلسطينية ، ومنع شعبن ممارسة حقه بتقرير مصيره وفق القرارات الشرعية الدولية .
وهذه الخدعة الاحتلالية الاسرائيلية الجديدة لا ولن تنطلي على أبناء شعبنا ، الذي يعي جيدًا ما تخطط له المؤسسة الاسرائيلية الحاكمة بغية افراغ غزة من اهلها ، وتنفيذ مخطط التهجير والتطهير العرقي .
إن غزة اقوى من الحصار والتهجير ، وعصية على الكسر والاقتلاع ، وتدل الحقائق أن فلسطينيي القطاع ومخيماته ، صامدون بوجه المحتل ، ويمارسون حقهم الانساني والشرعي بمقاومته ، ولن يتوقفوا عن ذلك حتى زوال الاحتلال نهائيًا والتخلص من شروره ، وانتزاع الانتصار عليه ، وتحقيق طموحاته وامانيه بالعودة واقامة الدولة الفلسطينية في حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف