الأخبار
2019/10/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مبروك بقلم:هادي زاهر

تاريخ النشر : 2019-08-21
مبروك

هادي زاهر

بدا الغضب واضحا في قسمات وجه "اوري" مسؤول المخابرات وهو يقول في توبيخ ل "شلومو" لقد علقت علينا القيادة السياسية الآمال العريضة في كسر شوكة الأهالي في " يهودا والسامرة " ولكن المقاومة تزداد حدة وانت تعلم علم اليقين بان مهمتك بالغة الأهمية، ولا تنسَى أنك تتقاضى معاشًا مضاعفا عن عملك، وإذا فشلت سنقوم بتوكيل المهمة لشخص اخر.
نكس " شلومو" رأسه وهو يقول:

شلومو: ماذا عليَّ ان اعمل، أني احث المستوطنين على التحرش بالمواطنين هناك بصورة دائمة، نحرق محاصيلهم نقلع زيتونيهم ولكن يبدو بان ذلك يؤدي إلى ردود فعل مناقضة لما نريد.  اوري: ( في حدة) علينا إذا أردنا أن نكسر المقاومة أن نذهب إلى الرؤوس، نحن لا نلعب. شلومو: ماذا تعني؟ أوري: مما لا شك فيه أن الشعب يستمد معنوياته من خلال قادته، اليس كذلك؟ شلومو: صحيح. اوري: (وقد رفع صوته) وما دمت تعرف ذلك فلماذا لم تتخذ الخطوات اللازمة؟ شلومو: اشر لي.. ماذا عليَّ أن افعل؟ تصرف كما ينبغي ان تتصرف. هل تريدني ان افخخ سيارات رؤساء البلديات هناك؟ افعل، ما تراه مناسبًا ولكن مهمة كهذه تستوجب الحذر الشديد، كن حذرا للغاية، هذه المهمة ليست بسيطة، ويجب ان لا تكتسب قرارًا رسميًا. شلومو: واضح.. واضح. انطلق شلومو في مهمته واخذ يحرض المستوطنين وسرعان ما اكتسبت مهمته شعبية بالغة في أوساط المستوطنين، وفي ليلة ظلماء تم تفخيخ سيارات رؤساء البلديات، وعند الصباح عندما أراد أحد رؤساء البلديات الذهاب إلى عمله انفجرت سيارته عندما شغل المحرك، وكانت اصابته بالغة حيث بترت أرجله وهنا كان لا بد من فحص سيارات رؤساء البلديات الاخرين، احتار شلومو في امره لا سيما وانه يعرف بان هذا الفحص سيؤدي إلى انفجار العبوة داخل السيارة التي سيتم فحصها، اتصل شلومو ب "اوري" الذي اتصل بدوره بالقيادة السياسية فكان الجواب، إذا كان الامر كما تصفه فارسل احد الخبراء الاغيار ممن يعملون في خدمتنا، وتم ذلك وحدث ما توقعه شلومو، حيث انفجرت السيارة بالخبير وكانت اصابته بالغة حيث تشوه وفقد عينيه وبترت اطرافه.

اتصل شلومو ب اوري وهو سعيدًا وقال له: 

شلومو: (وقد ارتسمت البسمة على وجهه) لقد تمت المهمة كما اردت. اوري: ما الذي حدث اشرح لي بالتفصيل. شلومو: أرسلنا أحد الخبراء من الاغيار وانفجرت السيارة به. شلومو: وهل قتل؟ اوري: لست أدري. اوري: على كل حال ما قمت به رائعًا.. مبروك.  
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف