الأخبار
فلسطينيو 48: بعد فرز 91% من الأصوات.. نسبة التصويت في المجتمع العربي 60%أبو مرزوق يوجه انتقادات حادة إلى لبناناشتية يلتقي وفداً من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالميةجامعة بيرزيت تؤبن أستاذها الراحل سميح حمودةمجلس التنظيم الأعلى يصادق على التوسعة التنظيمية ومخطط هيكلي تجمع قرى خلة الميةبراك ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوقعان مذكرة تعاونمصر: الجمعية الكندية للمصورين السينمائيين تعتمد اسم مدير التصوير المصري أحمد المرسيغرفة تجارة بيت لحم وهيئة مكافحة الفساد توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز التعاونالأسطل يزور مديرية التربية والتعليم بمحافظة رفحترامب يوعز لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيران بشكل "ملموس"تيو شو غوان يفوز بجائزة "السلام العالمية" السويديةمصر: السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية يستعرض الآليات التنفيذية لترسيم الحدود الادارية المقترحةيورغن ستريبل: روح الفريق مفتاحنا للفوز بهذا الموسم
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"إسرائيل" ما بين الفكرة والدولة القومية "70" جزء 3 بقلم:عبدالحميد الهمشري

تاريخ النشر : 2019-08-20
"إسرائيل" ما  بين الفكرة والدولة القومية "70"  جزء 3 بقلم:عبدالحميد الهمشري
" إسرائيل " ما بين الفكرة والدولة القومية " 70" جزء 3

* مسستوطنات المرحلة الثانية

* عبدالحميد الهمشري - كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

مما سبق ذكره في الجزء السابق من الحلقة يتبين أن الدافع الأساسي وراء هجرة اليهود إلى فلسطين من روسيا القيصرية كان الاضطرابات المعادية لهم، وخاصة مذابح” كيشيف “، وشعورهم في الشتات، فاستقر الرأي صهيونياً لحل المشكلة اليهودية بإقامة وطن قومي لليهود ولذلك هاجر كثير منهم إلى فلسطين يحدوهم الأمل لهم فيها، وقد مثلت هذه الموجه الداعم الأساسي للمستوطنات اليهودية فيها ، حيث حمل هؤلاء المستوطنون الجدد سمات أساسية عديدة ، هي التي كونت شكل ونوع المستوطنات الجديدة حيث تمثلت بسمات أساسية عدة، أهمها أنها كانت مكونة من مجموعات منظمة من الشباب اليهودي في روسيا وبولندا، الذين يحملون الأفكار الاشتراكية التي ترمي إلى إقامة مجتمع اشتراكي على النمط الأوروبي، وطبقوا ذلك في إنشاء العديد من المؤسسات التي من أهمها مستوطنات “,”الكيبوتز“,” الجماعية . هذا الفكر الاشتراكي أحدث النوعين الأساسيين من المستوطنات، وهي المستوطنات الزراعية الجماعية (الكيبوتز)، والمستوطنات شبه الجماعية (الموشاف)، وتتميز بصغر الحجم إذا قورنت بالمستوطنات التي أنشئت في المرحلة الأولى، والتخفيف من الإدارة البيروقراطية، ومنح حرية أكبر للمستوطنين كما رفعت هذه الموجة من أفكار العمل الجسدي والارتباط بالأرض، ودعمت ذلك داخل المستوطنات، وعملت على زيادة حماس المستوطنين وإقبالهم على الأعمال الشاقة داخلها ، كما قامت بإنشاء مستوطنات في أماكن يصعب المعيشة فيها، ومنها المناطق الجبلية والمرتفعات في الشمال ، وكذلك ضمت هذه الموجة من المستوطنين زعماء صهاينة بارزين، ممن لعبوا دوراً هاماً في إقامة الدولة الصهيونية، كـ دافيد بن جوريون واسحق بن زفي، وليفي أشكول ، والأهم والأخطر كان إدخال المستوطنين القادمين للغة العبرية في كافة المستوطنات، والإصرار على تعليمها للقادمين منهم من روسيا وشرق أوروبا .
ثم قامت المنظمة اليهودية بالإشراف على إنشاء المستوطنات الزراعية ابتداء من عام 1908م، فأنشأت في نفس العام فرعاً لها في فلسطين، كان يقدم خدماته إلى المستوطنين اليهود ويساعدهم في إنشاء المستوطنات مع التركيز على إنشاء المستوطنات ذات المساحات الصغيرة وتنوع المحاصيل، وأسس عام 1908م شركة فلسطين لتنمية الأراضي، حيث مكنت هذه الجهود من إقامة 47 مستوطنة حتى عام 1914م.. والتي تمثلت في المستوطنات الآتية : دجانيا (أ) - كينرت (أ) - كينرت - مجدال - جن شموئل - بن شمن - كركور - كفار حينم - متسفاة - كفار ملل - بئير يعقوف - حولداة - نحلت يهوداة – كفار اورياه - روحاماة - رامات جان .
مع بداية الحرب العالمية الأولى وحتى نهايتها لم يكن في فلسطين سوى 47 مستوطنة يهودية، أقيم منها بدعم من المنظمة الصهيونية 14 مستوطنة، وبإشراف من مكتب فلسطين، ولم تقم أثناء الحرب إلا ثلاث مستوطنات هي:”ايليت هشهر“ في السهل الساحلي، و”كفار جلعادي“ و”تل حاي“ في سهل الحولة .

Aabuzaher_2006 @yahoo .com
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف