الأخبار
فلسطينيو 48: بعد فرز 91% من الأصوات.. نسبة التصويت في المجتمع العربي 60%أبو مرزوق يوجه انتقادات حادة إلى لبناناشتية يلتقي وفداً من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالميةجامعة بيرزيت تؤبن أستاذها الراحل سميح حمودةمجلس التنظيم الأعلى يصادق على التوسعة التنظيمية ومخطط هيكلي تجمع قرى خلة الميةبراك ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيت لحم يوقعان مذكرة تعاونمصر: الجمعية الكندية للمصورين السينمائيين تعتمد اسم مدير التصوير المصري أحمد المرسيغرفة تجارة بيت لحم وهيئة مكافحة الفساد توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز التعاونالأسطل يزور مديرية التربية والتعليم بمحافظة رفحترامب يوعز لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيران بشكل "ملموس"تيو شو غوان يفوز بجائزة "السلام العالمية" السويديةمصر: السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية يستعرض الآليات التنفيذية لترسيم الحدود الادارية المقترحةيورغن ستريبل: روح الفريق مفتاحنا للفوز بهذا الموسم
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أوبرا وينفري من أزقة الفقر إلى الشهرة والمجد بقلم: شدري معمر علي

تاريخ النشر : 2019-08-19
أوبرا وينفري من أزقة الفقر إلى الشهرة والمجد بقلم: شدري معمر علي
*أوبرا وينفري من أزقة الفقر إلى الشهرة والمجد *

قصة "أوبرا وينفري" قصة ملهمة ،تدفع اليائسين ،المحبطين إلى النجاح وعدم الاستسلام لظروف الحياة القاهرة ،فهذه الشخصية الأكثر تأثيرا في العالم ،المليارديرة ،الاعلامية المتميزة ،كانت سنوات طفولتها من أتعس السنوات ،عاشت الانحراف و أدمنت على المخدرات  .

رحلة الميلاد : ولدت "أوبرا وينفري" عام 1954 بمنزل جدتها بأفقر أحياء ولاية المسيسيبي وكانت طفولتها تعيسة ،لم تذق فيها طعم السعادة خاصة بعد انفصال والدها- الذي كان يعمل حلاقا-عن والدتها خادمة البيوت . 

في السادسة من عمرها انتقلت للحياة مع والدتها حيث تعرضت للاغتصاب أكثر من مرة على يد أقارب والدتها وتحملت هذه المعاناة إلى أن بلغت الرابعة عشر من عمرها فانتقلت إلى الحياة مع والدها وانحرفت إلى طريق المخدرات وأنجبت طفلا ،توفي بعد ذلك وفي 19 من عمرها بدأت كمراسلة لإحدى قنوات الإذاعة وهي طالبة ثانوية وبعد ذلك التحقت بالتعليم الجامعي ،حيث حصلت على منحة دراسية وفي السنة الأولى جامعي لفت حضورها الاذاعي أشخاصا ،اقترحوا عليها العمل  وفي عام  wtv f-tفي التلفزيون فأصبحت أول أمريكية من أصل إفريقي تقدم الأخبار في تلفزيون 

الذي أصبح بعد مرور     am.chikago انتقلت اوبرا إلى شيكاغو لتقديم البرنامج الصباحي1984 

شهر على بثه البرنامج الأول على القتاة وفي عام 1986أصبح بث البرنامج على المستوى الوطني وبعد ذلك أصبح من إنتاج شركتها الخاصة وصار يبث في 112دولة ويشاهده 30مليون أمريكي أسبوعيا .

أوبرا العاشقة للكتب :

لا يوجد عظيم من العظماء أو شخصية مؤثرة لها بصماتها على حياة إلا و كانت محبة للقراءة وعاشقة للكتب فكانت أوبرا تلقب "بدودة الكتب" ففي حوار لها مع مجلة "لايف " قالت أوبرا :"كانت أسرتي تلقبني و أنا صغيرة بدودة الكتب ،حيث كنت أمضي ساعات طويلة في مكتبة المنزل أقرأ و أقرأ ويمضي الوقت دون أن أدرك ما يحدث من حولي ،كانت الكتب تمنحني فكرة أن هناك حياة مختلفة وراء منزلي الفقير في المسيسيبي".

وحبها للكتاب هو الذي جعلها تقدم "نادي الكتاب " ضمن برنامجها "أوبرا وينفر يشو"وفي عام  1996 وخلال ست سنوات قدمت ما يزيد على 46 كتابا وكل الكتب التي قدمتها في برنامجها ازدادت مبيعاتها وحققت شهرة كبيرة ورواجا وبيع أكثر من مليون نسخة من كل كتاب مما جعل اتحاد الكتاب الأمريكيين يمنحها ميدالية ذهبية عام 1999 وجائزة الشرق من اتحاد الناشرين الأمريكيين عام 2003 تقديرا لتأثيرها ومساهمتها في صناعة ونشر الكتاب .

Live your beat lifeوبالإضافة إلى حبها لكتب فهي أيضا تمارس الكتابة فقد ألفت 4 كتب أحدثها  وكتب عنها 17كتابا .

ثروتها اليوم أكثر من مليار دولار ،فلها شركة خاصة تدير أعمالها و أصدرت مجلةعالمية خاصة بعالم النساء سجلت نجاحا تاريخيا و في عام 1997أسست برنامج جديد يدعو لجمع المساعدات المالية للمحتاجين والذي حقق نتائج ملموسة حيث تم بناء 2001منزل لإيواء المشردين كما استخدمت 30مليون دولار لأنشاء منحة تعليمية جامعية للطلاب المحتاجين وكانت مبادرة لسن قانون يحمي الأطفال وفي عام 1993وقع الرئيس الأمريكي بيل كلينتون على ما أسماه "مذكرة أوبرا".

هذه هي أوبرا التي بدأت حياتها بحلم وانتهى الحلم بواقع مشرق فالأحلام تصنع الواقع :(في طفولتي كنت أملك حلما بأن أكون مشهورة وغنية إلا أنني كنت أعي الظروف التي ولدت في ظلها ،حيث تربيت في بيت جدتي الفقيرة التي تعلمت منها القراءة و أهلتني كي أصبح على ما أنا عليه الآن ).  

فأعزائي القراء لا تتوقوا عن الأحلام ،فغدا تكون واقعا ،فكما حلمت أوبرا بالشهرة والغنى  وتحقق حلمها فأنتم أيضا جديرون بتحقيق كل أحلامكم فتمسكوا بها ولا تتركوا لصوص الإرادات يسرقونها منكم .

--------------------
المرجع :كتاب :كيف نجح هؤلاء ولماذا يفشل آخرون 
الدكتور محمد فتحي .
بقلم الكاتب والباحث في التنمية البشرية :شدري معمر علي *
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف