الأخبار
شاهد: حادث مروع بسباق "دايتونا 500"المطران حنا: لن تمر صفقة القرن المشؤومة التي تعمل على تصفقة قضيتنامول "نيشن تاورز غاليريا" أبوظبي يفتتح متجرين جديدين للأزياء الفاخرةزين عوض تعايد جمهورها بأغنية من الزمن الجميللكزس تكشف عن ميزة هي الأولي من نوعها في العالمحسنا مطر مع جمهورها في أربيل بأجمل سهرة عيد العشاقبلقيس تسجل نجاحاً مع جمهور فبراير الكويت 2020 وتستعد لصناع الأمل في دبيلجنة التواصل الجماهيري والإصلاح تنظم لقاءً مع مدير الصليب الأحمر بغزةحنا: يتساءل الكثيرون اين وصلت القضية الفلسطينية بعد 72 عاا على النكبةأحمد عصام يشعل استاد القاهرة في أقوى حفلات عيد الحبالاردن: أبوغزاله يدعو المجتمع المهني العربي والدولي للتحوّل للبرنامج المدقق قبل نهاية 2022غرفة تجارة وصناعة وزراعة طوباس تخرج الدفعة الاولى لدورة "صيانة الاجهزة الخلوية"مجلس محمد خلف بأبوظبي يستضيف محاضرة "بياناتك اليوم.. حماية لمستقبلهم"كواليس ومفاجأت ماجد المهندس وآمال ماهر وتامر عاشور في أقوى "ليلة حب"كاميرا VM 780 القابلة للإرتداء من هيتيرا بتقنية التطور طويل الأمد LTI
2020/2/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شموخ عربي..رغم زخّات الألم بقلم: زكية الجريدي

تاريخ النشر : 2019-08-19
شموخ عربي..رغم زخّات الألم بقلم: زكية الجريدي
شموخ عربي..رغم زخّات الألم بقلم الشاعرة التونسية زكية الجريدي

بفضـــــل التعـــــــاون أرســـــــت أمــــــــم
صـــــروحا مــــــــن المجـــــد فــــــوق القمــــــم
فلــــم يبــــن مجــــد علــــــــى فرقـــــــة
ولـــــــن يرتفـــــــع باختـــــلاف علـــــــــــم
معـــــــا للمعـــــــــــالي يـــــــــدا باليـــــــــــــــــد
نشــــــــــــيد البنــــــــاء بكــــــل الهمـــــــم
فمبـــــــدأ التعـــــــاون مـــــــــن ديننـــــــــــا
بـــــه اللــــــــه فــــي محكمــــات حكــــــم
فمــــــدو اياديــــــــكم اخـــــــــــوتـــــــــــــي
نعيـــــــــد بنـــــــا مجــــــدنا فــــي شمـــــم
فهــــــــذا المعــــــلم جيـــــــــلا يــــــــــــربــــي
وهــــــــــذا طبيــــــــــب يـــــزيل الالــــــم
وهـــــذا المهنــــدس ينشــــــــأ صــــــــــروحا
وجهــــــــد المـــــزارع بالخيــــــــر عــــــم
وكــــــــل الايــــــــادي اذا اجتمعـــــــــــت
دنـــــا المجـــــــد حتمــــــا لنـــا وابتســــم
بغيــــــــــر التعـــــــــاون لـــــــــــن نرتقـــــــــــي
وليـــــــــس لنــــــا ذكــــــر بيـــن الأمــــــم
المجد..والعزّة القعساء والقسم
والعشق والأمن والعلياء والنعم
يحكي الندى الزمن المفتون في وطن
ويشهد الحق والتاريخ والقلم
بلاد النور والقرآن يحضنها
وهكذا الكعبة الغراء والحرم
ها قد جمعت حروف الفخر ..قد هتفت
إني العربية التي تنادي بالسلم ..ويغتالها الألم
أنا العربية..أنا-زكية-التي ما نفكت تغمرها
صبابة التوق إلى السلم..العلا..والهمم
إنّ الفضيلة رمز الصفو..في وطن
للأمن منه اعتلى أبناؤه القمم
ماهزّنا الحقد..والتضامن معقلنا
بل للسّموق..لقد غذّت بنا القيم
الله أكبر..لقد غصّت حناجرنا
وهلّل القلب والتبجيل والعلم
من يزرع الشرّ..لا يهنا ببذرته
لا ينفع البغي والإفساد..والنقم
هيا بنا نرفع راية السلم عالية
ترفرف بين الشعوب..وبنورها.. تهتف الأمم


الشاعرة التونسية زكية الجريدي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف