الأخبار
وزارةالصحة: المراجعة الطبية المبكرة تقي من تفاقم مرض (الزهايمر)إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزريةصالح ناصر: شعبنا لن يقبل مشاريع التوطين ولا البديلة عن حق العودةالضابطة الجمركية تضبط 395 من طيور الحبش الممنوعة من التداولالسفير عبد الهادي واللجنة الشعبية لمخيم اليرموك يتفقدون الاهالي داخل المخيماليمن: "الربيعة" يؤكد حرص السعودية على تقديم العمل الإنساني لليمنالأهلي المصري بطلا لكأس السوبر بفوزه على غريمة الزمالكهزة أرضية تضرب جنوب شرق القاهرةغرينبلات يكشف سبب استقالته من منصبه بالإدارة الأمريكيةنتنياهو يُقدم عرضاً للرئيس الإسرائيلي مقابل تركه للحياة السياسيةمقتل وإصابة 14 شخصا في تفجير عبوة داخل حافلة بمحافظة كربلاء العراقيةميلادينوف: القطاع الصحي بغزة ينهار وعلى الفصائل الإنخراط بالجهود المصرية للمصالحةسيلتقي الرئيس عباس برام الله.. بوتين يزور المنطقة في يناير المقبلواشنطن تهدّد بشنّ ضربات على 15 موقعاً في إيران.. ولكنهيئة العودة: الجمعة القادمة جمعة "انتفاضة الاقصى والأسرى"
2019/9/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

في الذكرى الـ (31) لوفاة النقابي والمناضل الشيوعي جمال موسى بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-08-19
في الذكرى الـ (31) لوفاة النقابي والمناضل الشيوعي جمال موسى بقلم : شاكر فريد حسن
في الذكرى الـ (31 ) لوفاة النقابي والمناضل الشيوعي جمال موسى

بقلم : شاكر فريد حسن

تصادف اليوم الذكرى الـ (31 ) لوفاة القائد والمناضل الشيوعي والنقابي البارز جمال موسى ، الذي ذهب مبكرًا وأمامه الكثير من المشاريع والأهداف التي حلم بإتمامها ، تاركًا تراثًا نضاليًا ، وتاريخًا مجيدًا سيبقى زادة وزوادة للأجيال القادمة .

لقد كان لي شرف التعرف على النقابي جمال موسى عندما استضافه نادي الحزب الشيوعي في قريتنا " مصمص " ، وذلك بمناسبة أول أيار عيد العمال العالمي ، حيث قدم آنذاك محاضرة حول هذا اليوم التاريخي والكفاحي ومعانيه الثورية والطبقية ، ثم التقيته في العديد من الانشطة الحزبية والمظاهرات الشعبية .

جمال موسى كان انسانًا نوعيًا ناكرًا للذات ، لم يفكر يومًا في نوعية حياته اليومية ، بل انحصر تفكيره في هموم شعبه اليومية وقضاياه الوطنية والطبقية ، وفي قضايا العمال والكادحين ، وقضايا التحرر والسلام .

صارع وقاوم الاضطهاد والتمييز ، وحث كل فرد على مقاومة القهر والظلم والاستغلال ، وعمل بمبادئه الثورية وأفكاره الماركسية التي أمن بها حتى النخاع ، وبقي يذود عنها حتى آخر رمق في حياته .

إن انتماء جمال موسى الطبقي العريق جعله ذلك الوطني المشتعل حبًا لشعبه ، وذلك الأممي العنيد والصلب ، الذي لم يعرف التعصب إلا للإنسان وحريته ، ولمهد الثورة العمالية الطبقية .

جمال موسى قائد شعبي بارز ونقابي شيوعي أصيل ومكافح عنيد وابنًا بارًا للطبقة العاملة ولشعبنا العربي الفلسطيني ، كرس حياته مناضلًا ومدافعًا ومقاتلًا من أجل المثل العليا ، ولأجل السلام واخوة الشعوب والتقدم الاجتماعي والعدالة والاشتراكية .

لقد تركنا أبو نجيب بعد ان زرع في نفوسنا المبادئ والافكار الطبقية الثورية ، فلن ننساه ابدًا ، فهو حي وباقٍ في ذاكرتنا وتاريخنا الكفاحي الماجد كرمز ومثال لحملة مشاعل الكفاح في سبيل المساواة والديمقراطية وحقوق الكادحين وسلام الشعوب بحق الشعوب .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف