الأخبار
ديوان الموظفين بغزة: لا تغيير على مواعيد الدوام الحكومي والمدرسيحماس تُعلّق على تصريحات رئيس الشاباك الإسرائيليحماس تزور مؤسسات إعلامية بغزةالحكومة والتعليم وسلطة النقد يؤخرون الدوام الرسمي غداًمسؤول إسرائيلي: إذا لم يتوقف إطلاق البالونات سنُهاجم غزةهيئة مكافحة الفساد تبدأ بإعداد دراسة حول مخاطر الفساد بوزارة الأوقافغداً أقسى أيام الشتاء برودة ودرجات الحرارة تقترب من الصفرشكارنة للرباعية الدولية: يجب إيجاد حلول بديلة لمشكلة الكهرباء الفلسطينيةتربية قلقيلية تنظم ورشة عمل حول برنامج المراسلات والارشفة الإلكترونيةقطر الخيرية توقع مذكرة تفاهم مع وزارة الحكم المحلي الفلسطينيةفلسطينيو 48: قتيل في جريمة إطلاق نار بجديدة المكرلفرض المنهاج الإسرائيلي: الاحتلال يُغلق مدرسة فلسطينية بالشيخ جراحأبو عوض يشارك في مؤتمر مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيطالإفراج عن براء العمور من بلدة تقوعانطلاق الدورة الخمسين للاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس
2020/1/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ملاحظة واحدة!!بقلم:محمود حسونة

تاريخ النشر : 2019-08-14
ملاحظة واحدة!!بقلم:محمود حسونة
الجو صاخب، هكذا أنا أراه… الشوارع تغتسل بسيل الأمطار، والرعد يهجم فتهتز جوانب المكان!! لكننا مشينا بخطى هادئة في هذا الطريق.
تحدثتْ بفيض… وأنا أستمع بإنصات تام، تحدثتْ بقدر كبير من الصراحة، كأنها تتحدث عن حلم مزعج… ثمّ تبادلنا الآراء عن أمور كثيرة : الفنون، الموسيقى، الآداب، فن الطبخ، الميثولوجيا، السلالات البشرية...كان في جعبتها ثقافة راقية!!
الصخب يزداد بمرور الوقت، والأمطار تتساقط غزيرة، هي رأت هكذا!!
كان صدى أصواتنا يرنّ على الجدران ويلمع كالبروق على بلاط الطريق!!
لم يكن علامات نستدل بها؛ فخشينا أن نضلّ!! فهل نتوقف في منتصف الطريق؟!
أخرجت من جيبي كراسة مذكراتي؛ لأكتب بعض الأفكار والملاحظات؛ فالذاكرة قد تخون!!
انتبهت أن الطريق كان معتما، هناك عمود إنارة وحيد في أوّل الطريق!! هل نضطرّ أن نعود؟!
كتبت على نوره وبخط سريع - خشيت أن ينطفئ - ملاحظة واحدة: هذا الطريق معتم، لا يوجد إلا عمود إنارة وحيد في أوّل الطريق!!
بقلم:محمود حسونة(أبو فيصل)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف