الأخبار
الجامعة العربية الأمريكية وجامعة جاكسونفيل توقعان اتفاقية لطرح برنامج الدكتوراه في التمريضشاهد: مورينيو يبكي بسبب كرة القدمشاهد: كلاب شاردة تهاجم طفلة على شاطئ للسباحة في الكويت(الضمير) تُحمّل سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة ثمانية معتقلين إداريين مُضربين عن الطعامشاهد: "هيونداي" تطلق سيارة آية في الأناقة والتطورتوخيل يُحرج باريس سان جيرمان برسالة عن نيمارموظف يسرق متجرا 120 مرةقوات الاحتلال تستولي على كرفان زراعي جنوب طولكرمكونراد المالديف يطلق مبادرات بيئية جديدة ممهدًا الطريق نحو تحقيق مستقبل أخضرتقرير: وسائط البث الصوتي بودكاست تتمتع بأعلى مستويات الثقة بين المستمعينالحراكات الشبابية وحملة المطالبة بالهجرة في لبنانمسرح الولايات في مهرجان صلالة السياحي 2019 يشهد عرضا جميلاشاهد: إسماعيل هينة وتوفيق أبو نعيم يؤديان الدحيّةمصر: مشروع قانون جديد لـ"الموازنة" أمام مجلس الوزراء في مصر قريبا"معجزة".. أم تضع توأمين بينهما 11 أسبوعاً
2019/8/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بدايات ملونة بقلم:عروب نواف

تاريخ النشر : 2019-08-14
لو أننا نستطيع إعادة البدايات كُلما بهُتت،
أو فلنلعب دور الغُرباء و نتعرف على بعضنا البعض مُجددًا
أو مثلًا لنتقابل صُدفة حيثما كُنا نجلس، وراء قصر الكُتب بالقرب من موقف السيارت، و ليكن ذلك في وقت عِناق العقربين عند تمام الساعة، هُما يتعانقان حتى تنتهي الدقيقة، و أنا أضيع في تفاصيلك الجميلة، أوقِعُ قلمي، و تتبعني لإرجاعه،
-تفضلي سيدتي أوقعتي قلمكِ
-وماذا عن قلبي يا هذا؟
- عفوًا سيدتي!
- أقصد شكرًا لك
لحظةُ صمتٍ، حتى قلبي ما عاد يدُق، أُمسك قلمي، و أنسى قلبي لديك، لأعود كما كُنت عاجزةٌ تمامًا، لا أصفُ نفسي إلا بجيتارٍ تمزقت أوتاره، فأصبح عاجزًا عن تلحين الأغنيات و إصدار النغمات، أصبحت عاجزةً عن إطلاق الضحكات، و أقصد هُنا إطلاقها من قلبي لا من شفتاي، فكُلنا قادرون على إخراجها من بين الشِفاه، لكن إخراجها من القلب، يتطلب مخزونًا كبيرًا من السعادة، و بنظري، أنت هو ذلك المخزون،
عاجزةٌ عن إستعادة نفسي
فألا ليتك تعبُر من أمامي الآن، تُعيد لي قلبي أو تُعيدني إلى قلبك القاسي.
#عَروب ✍️
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف