الأخبار
عملة فيسبوك مطلوبة لتحقيق دوليعملة فيسبوك مطلوبة لتحقيق دوليالسيسي للشباب: لماذا تركزون على تخصصات الآداب؟نائب كويتية : على الوافدين الأجانب دفع ثمن الهواءالأسرى يبدأون خطوات احتجاجية خلال الساعات المقبلةبحر: نُشيد بمخرجات اجتماع منظمة التعاون الإسلامي الداعمة للمقاومة الفلسطينيةنتنياهو: صفقة القرن ستعلن بعد أيام قليلة من الانتخابات العامةأبو رخية: اذا ما وفرت الحكومات حماية للنساء فنحن جاهزون لحمايتهنمدرسة (S.D.R) البحرية تخرج فوج القدسعورتاني يناقش مع مديري مدارس رام الله والبيرة سبل تجويد مخرجات التعليمقوات الاحتلال والمستوطنون يواصلون انتهاكاتهم في الضفةالعسيلي: نقود مباحثات مكثفة لزيادة صادرتنا الوطنية واستقطاب استثماراتأمينة الدفاع عن حقوق ذوي الإعاقة بتونس: دستور 2014 مكسب مهم للديمقراطية"الزراعة والسلامة الغذائية" تغلق منشأة "مطعم اوبال" و"النبع لخدمات التموين" في أبوظبيجمعية قلقيلية النسائية تعقد مؤتمرها العام وتنتخب هيئة ادارية
2019/9/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صديقي بقلم:لينا هشام موسى

تاريخ النشر : 2019-08-13
يجبُ أن تعلم يا صديقي أنّه لا يمكنكَ أن تكون للأبد في حياة شخص ما ، يجبُ أن يستقرّ داخلكَ هذا الإيمان أنّك عابر وهُم عابرون وأنّنا لسنا في حياة بعضنا البعض إلا كومَة ذكريات ، ذكريَات تتلاَشى يوما عن يَوم .

لا يُمكنكَ أن تلتَصق بذاكَرة إنسان دُون أن تؤثر في وجودك عوامل التعرية والزمن ، عندما تبتعدُ يملأ مكانك شخصُُ أخَر ، ذكرى مُلتهبة جديدَة مُنعشة ، عندما تقتَرب تدّب الحياة في ذكرياتكَ الخاصّة التّي اقتربت من نِهايتها ، يبقَى جُزء صغير جدََّا مُتشبثا بالوجود مُتحدّيََا الموت ، تتحوّل من شخص كان كل العالم إلى شخص آخر مجهول ، غَريب ، ترتفعُ سحابَة دُخان وغُبار كثيف عندَما تُحاول عبثا أن تعود إلى رُتبتكَ التّي قد فقدتها... أنتَ الآن لستَ إلا فاعلا في جملَة " هل تتذّكر عندما كُنّا .. " ، لست إلا ّ ماضيا مُتجاوزا ، ماضيا جميلا قد احتَرق ببطئ .

 ذكرياتكَ وصُورك وكلماتكَ ، كلّ شيء يخصّكَ قد فقَد رونقه كما تفقدُ الأضواء رونقهَا أمامَ الشمُوع ، شُعاع نحيل يختَرق الظلام ويَقضي عليهِ بسهولة ، يدان مُلتحمتان ببعضهما تركلانِ كلّ ماضيكَ ، كلّ مُخططّاتك ، تنصرفُ بصمت ، يداك متعرّقتان ، قلبكَ يدقّ كقلب مريضِِ في غيبوبَة ، عيناكَ تختلطُ فيهما جميعُ الألوان ، أنتَ الآن بعدَ أن كنت كُلّ شيء أصبحتَ لا شيء.. ومن المُحتمل  أن تنسى أنت أيضََا كلّ شيء وتدفعُ شخصا كان يُريدُ الأبد معكَ خارج حياتكَ دون رحمة. 

فنحن في النهاية ، لسنَا في حياة بعضنا البعض سوى كومة ذكريات .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف