الأخبار
جبهة التحرير الفلسطينية تستنكر الاعتداء على مقر دائرة اللاجئينمن غزة والضفة.. 3 أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في السجونمنظمة التحرير في لبنان تدين اعتداء الاحتلال على الضاحية الجنوبية في بيروتشاهد: لحظة إصابة مبنى للمستوطنين بصاروخ أطلق من قطاع غزةسليماني يهدد: عمليات إسرائيل الجنونية ستكون آخر تخبطاتهامنظمة التحرير تستنكر الاعتداء على مقر دائرة اللاجئين بقطاع غزةشاهد: اللحظات الأولى لسقوط الصاروخ في سيديروت قرب احتفالية للمستوطنينعبيد: مراسم تشييع جثمان الشهيد تامر صرخة حق مدوية لتشييع الانقسام ا(كابينت) يعقد جلسة طارئة غداً لمناقشة التصعيد في الشمال والجنوبالداخلية: وفاة نزيل بصعقة كهربائية بمركز إصلاح وتأهيل "أصداء" بخانيونسشاهد: 16 اصابة بالهلع بعد اطلاق صواريخ من غزة على مستوطنات الغلافأول تعليق من الرئاسة الفلسطينية على شطب فلسطين من قائمة الشرق الأوسطاعتقال شابين ومصادرة مركبة خلال اقتحام الاحتلال لقرية دير بزيع غرب رام اللهالشيخ: حذف اسم فلسطين لا يلغي الحق السياسي والتاريخي لشعبنامجموعة شركات مدرجة تفصح عن بياناتها المالية للنصف الأول من العام 2019
2019/8/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أيقونة فلسطين بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-08-13
أيقونة فلسطين بقلم : شاكر فريد حسن
                  أيقونة فلسطين

          لروح محمود درويش في ذكرى الرحيل

بقلم : شاكر فريد حسن

المجدُ لكَ

يا لاعب النرد

وسيّد الكلام

وشاعر الأرض 

والوطن

والقضية

يا جمرة الشعر

وزارع الكلمات

أيُّها الثائر وسط نار

العشق

تتبع أثر الفراشات

في حقول البروة

ومرج ابن عامر

وفي ذكرى الغياب

تتجدد وتكتب

قصيدة رثاء لأمِكَ

التي ستبقى تحِنُّ لخبزِها

وقهوتها الصباحية المهيّلة

لقد غافلتنا يا محمود

رحلتَ وتركتنا بلا انذار

وأنتَ مَنْ كُنتَ تردد :

 " لا وقت للوقت "

عشقتَ فلسطين

وترابها وناسِها

وانتميت لفقرائها

وغنيتَ لكادحيها

وعشقناك نحنُ أكثر

من عشق قيس لليلاه

فأنتَ أيقونتنا

وملح أرضنا

منكَ تعلمنا كيف

تكون الكلمة قنبلة

وقارورة عطر

فأنتَ لا ولن تمتْ

حاضر فينا

عصي على النسيان

أقوى من العاصفة

ما زلت ترسم خريطة الوطن

على اوراق الزيتون

تحاصر حصارك

تبلغ أقاصي الهديل

على أسوار عكا

وتتعطر بأنسام شاطئ بحر

حيفا ويافا

وستبقى الهاجس

والحلم

والأمل

والرمز

والأيقونة

والألوان الأربعة

والقصيدة المصفاة

الخالدة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف