الأخبار
قياديون ورجال الأعمال يشاركون بفعالية تنظيم الأداء الفعالمصر: الملحق الثقافي السعودي يزور كلية طب جامعة الاسكندريةجمعية طب الاسرة تطلق فعاليات مؤتمرها الثاني بمشاركة رسمية محلية ودوليةنائب محافظ القدس يطلع وفدا نسويا من سلطنة عمان على الوضع بالقدسجمعية المواساة في صيدا تستقبل سفير أوكرانياالنائب العام يبحث التعاون مع رئيسة لجنة الاتحاد الاوروبي للجوانب المدنيةالديمقراطية: ما يسمى بالمجلس العربي للاندماج الإقليمي طعنة بظهر الفلسطينيين وحقوقهمجمعية المستهلك تقدم يوما توعويا في مدرسة أبو شخيدم عن المنتجات الفلسطينيةحقوق الانسان بمنظمة التحرير: الاعتراف بفلسطين واجب سياسي واخلاقي على بريطانياالمطران حنا: ردنا على العدوانية الامريكية عبر استعادة الوحدة وتوحيد الصفوفمؤسسة روزا لوكسمبورغ تعقد ندوة حول صفقة القرن وقضية المياهإصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت أمر بالخليلقناة إسرائيلية: تحرك في حزب (الليكود) للإطاحة بنتنياهو135 عضوا بالكونغرس يوقعون عريضة تدعو بومبيو للتراجع عن قراره حول المستوطناتمزهر: ما يدور بالإعلام حول جعل مسيرات العودة شهرية غير صحيح.. وندرس العودة للأدوات
2019/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هي لا هو بقلم:رانية مرجية

تاريخ النشر : 2019-08-13
هي لا هو بقلم:رانية مرجية
  هي لا هو - بقلم  رانية مرجية

لم  تكن الصدفة هي التي  الزمتها ان تعيش حياة غير حياتها  وتتقمص شخصية  لا تشبهها  انما كان ثقب حاد جارح  بروحها  هي ضحية  قررت الهروب من حياتها  السابقة  والخروج عن دائرة الصمت   والعنف التي  تحيطها

 فاختارت برامج على النت   برامج  للدردشة واختارت ان تتحدث مع نساء   ولكن بدور شاب  فهي لا تستطيع ان تظهر بشخصيتها الحقيقية  وشيئا فشيء  بدأت تتعلق  وتتعلق  بالشخصية التي نسجتها لنفسها  فهي تشبهها جدا  ولكنها هنا  تتحدث بطلاقة دون خوف  دون وجع  دون تردد أو اكتراث رغم شدة مرضها  وعجزها  كانت تود ان تعترف لها  انها

 ولكن شيء  كان يمنعها  ويمنعها بشدة فقد وجدت نفسها   تتعلق بها  كانت بمثابة الأخت والام والابنة التي تحتاجها

 وهي وفرت لها ذلك   في كل مرة كان تود ان تقول لها  انا  امرأة  وليس رجل    وقد غيرت  مهنتي  فقط وبعضا من تفاصيل حياتي  ولكن خافت ان تفقد ثقتها وحبها  لها  ولكن ذات يوم سقط القناع  واكتشف امرها  لأنها اجابت على  محادثة فيديو  عن طريق الصدفة   وهنا تحررت من عقدتها وعادت لذاتها  لتكون هي لا هو
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف