الأخبار
سليماني يهدد: عمليات إسرائيل الجنونية ستكون آخر تخبطاتهامنظمة التحرير تستنكر الاعتداء على مقر دائرة اللاجئين بقطاع غزةشاهد: اللحظات الأولى لسقوط الصاروخ في سيديروت قرب احفالية للمستوطنينعبيد: مراسم تشييع جثمان الشهيد تامر صرخة حق مدوية لتشييع الانقسام ا(كابينت) يعقد جلسة طارئة غداً لمناقشة التصعيد في الشمال والجنوبالداخلية: وفاة نزيل بصعقة كهربائية بمركز إصلاح وتأهيل "أصداء" بخانيونسشاهد: 16 اصابة بالهلع بعد اطلاق صواريخ من غزة على مستوطنات الغلافأول تعليق من الرئاسة الفلسطينية على شطب فلسطين من قائمة الشرق الأوسطاعتقال شابين ومصادرة مركبة خلال اقتحام الاحتلال لقرية دير بزيع غرب رام اللهالشيخ: حذف اسم فلسطين لا يلغي الحق السياسي والتاريخي لشعبنامجموعة شركات مدرجة تفصح عن بياناتها المالية للنصف الأول من العام 2019كلنا اهل مبادرة مجتمعية تدعو لتعزيز ثقافة اللاعنف وتحسين اوصال الترابط الاجتماعيمصرع طفلة (عام ونصف) إثر صدمها جنوب القطاعالديمقراطية: إزالة الخارجية الأميركية اسم السلطة عن خارطة فلسطين تمهد لضم الضفةوزارة الثقافة وبيت القدس تنظمان قراءة في رواية حرب الكلب الثانية
2019/8/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العيد منقسمٌ بنا أوجاعا بقلم: منير الغليسي

تاريخ النشر : 2019-08-11
مجاراة ومعارضة لقصيدة الشاعر عمر النهاري(عيد التهاني وفيض الأماني) التي كتبها يوم العيد في مدينة تعز، وكان يوم الثلاثاءيوافق ”4/6/2019“. وكنت إذاك بصنعاء، والعيد بها يوم الأربعاء!! 
شعر: منير الغليسي ”5/6/2019“
لا العيـدُ رفـرف في القلوب جنـاحا
لا الأنــسُ وزّع بـيــنـــنــا الأفـراحـا !!

لا البِــشْــرُ لــوّنَ دربَــنــا وسـمــاءَنا
لا الطيبُ في روض المشـاعر فاحـا !!

يا صـاحِ قـل لي: هـل ترفرفُ أجنُـحٌ
والـحــزنُ خيّـمَ في الوجـوه ولاحـا ؟!

والأُنـــسُ لا أُنـــسٌ تـــوزّع فــيـــنـا
أنّـى وفـــرحـــةُ عــيــدنــا أتـــراحـا ؟!

والـــدربُ كـلُّـــهُ لـــوْنُــهُ بـــدمـــانـا
والطّـيـبُ صـار بـجُــرحِـنــا فـوّاحـا !!

الـعـيــدُ مـنـقــسِــمٌ بـنــا أوجــاعـاً !!
عــيــدٌ بـصـنــعــا هــنّــأَ الأشـبـاحا !!

وتـعــزَّ عيــدٌ والـقــلوبُ كـسـيــرهْ !!
تأسـى عـلى عـدَنٍ عـلى صـرواحـا !!

تأسى على البيضا وصعدةَ ما جرى!!
تبكي الحُـدَيْـدةَ جُرْحَـهــا ونـواحـا !!

فسُــرورُنا -ذا الـعـيـدُ- محـزونٌ ، لا
عُـدْنـا، ولا صـار المـسـاءُ صـبـاحـا !!

يـا صــاحِ هــذا دهــرنــا مـقـطـوعٌ
لســانُـــهُ ؛ لا يُـنـشــــدُ الأفــراحـا !!

وتــريــد مـنّــا تــرنّـمـــاً بــلســانهِ !!
”لتـرى لمَـتْـن طموحـكم شُـرّاحـا“!!

أنت القـريــبُ ، بـل البـعيــدُ ، وكلُّنـا
في القـرْب بُعْـدٌ ، واسألِ الأقـداحـا !!

والوصـلُ منكـم ، والتـهـاني طِـيـبٌ
لـكـنْ همــا مــا طـيّــبـــا الأرواحـا !!                    ♥♥♥ وقصيدة الشاعر عمر النهاري هي كالتالي:العيد رفرف في القلوب جناحاوالأنس فينا وزَّعَ الأفراحاوالبِشْرُ لوَّن دربَنا وسماءَناوالطيبُ في روضِ المشاعرِ فاحاوأنا البعيدُ قربتُمُ في مهجتيومعاً تَنادمْنا بهِ الأقداحاوبوصلِكم أو تهنئاتِ ودادِكمفاضَ الهناءُ وأبهجَ الأرواحافترنموا بفمِ الزمانِ ومهجتيلأرى لمَتنِ مطامحي شُرَّاحافسرورُكم عيدي وفرحتُكم أناوبكم غدا لونُ المساءِ صباحا4 يونيو 2019م1 شوال 1440هـ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف