الأخبار
في فلسطين.. صعقوا جسدها بالكهرباء حتى فقدت وعيها بزعم معالجتها من الجنالمحكمة العسكرية بغزة تُمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهمأرامكو السعودية تحظر التصويرإسرائيل تُعلن موعد بدء العمل بالتوقيت الشتويالجهاد الإسلامي: سحب جائزة أدبية للروائية "كاملة شمسي" سقوط قيمي وأخلاقيتوقف الملاحة في مطار دبي للاشتباه بتحليق طائرة مسيرةالولايات المتحدة: نسعى لتجنب الحرب مع إيرانعشراوي تستقبل وفدا من منتدى شارك الشبابيمصر: نائب محافظ الاسماعيلية يشهد سيناريو التدريب العملي المشترك لمجابهة التحدياتمحافظ قلقيلية يلتقي عضو مركزية فتح محمد المدني"حضارة" تطلق حملة "المميز بيلزمه نت مميز"حملة المقاطعة- فلسطين تنظم حملة توعوية وسط مدينة غزةبيان من "الأورومتوسطي" بشأن تجريد كاتبة بريطاينة من جائزة لدعمها للفلسطينيينلبنان: الحريري: فلنكن يدا واحدة ونعمل معا عنواننا وفوق رأسنا صيدا وبلدية صيدااليمن: الأورومتوسطي: الحوثيون يحتجزون عشرات المدنيّين الفارين من عدن إلى صنعاء
2019/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مجمع اللغة العربيَّة يصدر معجم مصطلحات جغرافيَّة

مجمع اللغة العربيَّة يصدر معجم مصطلحات جغرافيَّة
تاريخ النشر : 2019-08-10
مجمع اللغة العربيَّة يصدر معجم مصطلحات جغرافيَّة

صدر حديثًا عن مجمع اللغة العربيَّة في الناصرة كتاب جديد للبرفسور راسم محيي الدين خمايسي، وهو عبارة عن معجم مصطلحات جغرافيَّة، وقد جاء الكتاب بغلاف جميل، وطبعة أنيقة، ووقع في (145) صفحة من القطع الكبير.

 يهدي المؤلِّف كتابه "لكل طلابنا وطالباتنا، ويتمنَّى أن يساهم هذا العمل في توسيع آفاقهم في اللغة العربيَّة وعلم الجغرافيا"، كما خصَّ بالشُّكر مجمع اللغة العربيَّة في الناصرة على رعايته لإصدار هذا الكتاب، وطاقم المساعدين المؤلَّف من: صالح سواعد، رقيَّة عدوي، ونادر زعبي.

توزَّع الكتاب على جدول مصطلحات، ومقدَّمة، يطلعنا فيها الكاتب على أنَّ الجغرافيا تُعتبر فرعًا من فروع المعرفة، وأنها لم تعد أداة لاستكشاف الأماكن فحسب، بل أصبحت تَدْرُس وتُدَرِّس العلاقة والتَّفاعل المتبادل بين الإنسان والبيئة المحيطة به، لتهيئة أفضل لها، والتَّفاعل معها والتَّأثير فيها. كما وتعدّ الجغرافيا من العلوم التي تؤدّي دورًا بارزًا في الحياة البشريَّة.

بخصوص تعريب المصطلحات، يطرح المؤلِّف سؤالًا، وهو: "هل يفضَّل تعريب المصطلح بواسطة كتابته بالأحرف العربيَّة مع حفظ لفظه وبعض الملاءمة، كما جاء في لغة مُنْتِجِهِ، أم هناك حاجة إلى إنتاج مصطلح جديد مشتقّ من المفهوم العربيّ للمصطلح، أو رصد ووصف الظَّاهرة وصياغته كمصطلح عربي؟" صاحب الكتاب يميل إلى المزج بين توفير مصطلح عربيّ مشتقّ من المنبَت، والمفهوم العربيّ الموازي والمقابل للمصطلح الأصليّ الذي أنتج في مَنْبَتِهِ وبيئتِهِ، بالإضافة إلى تعريب المصطلح بواسطة كتابته وإنتاجه بالأحرف العربيَّة، والاشتقاق منه، بالاعتماد على المنهجيَّة التي تسعى إلى المزج بين إنتاج مصطلح بالعربيَّة وكتابته بأحرف عربيَّة." لذلك فقد كتبَ المصطلح في هذا المعجم باللغتين، الإنجليزيَّة والعبريَّة، وورد المقابل له بالعربيَّة مع شرح وتوضيح.

تجدر الإشارة إلى أنَّ منهجيَّة إعداد المعجم انطوت على أخذ وتناول المصطلحات الواردة في كتب الجغرافيا والموطن التي أعدَّت حسب المنهج التعليميّ الصادر عن وزارة الترَّبية والتَّعليم، إلى جانب ذلك، فقد ضمَّ المعجم مصطلحات كان قد أرسلها ممثّلون عن وزارة التَّربية والتَّعليم، إلى مجمع اللغة العربيَّة في الناصرة، فعمل طاقم متخصص على ترجمتها، وقد تألف الطاقم من البروفسور راسم خمايسي، والدكتور علي صغير، والأستاذ كامل يعقوب.

 يُلاحَظ أنَّ صاحب الكتاب، البرفسور خمايسي لم يطمح إلى أن يشمل هذا المعجم المصطلحات الجغرافيَّة المتوفِّرة في معاجم أخرى، بل وجَّه عنايته إلى أن تكون الإضافة النوعيَّة والكميَّة لهذا المعجم مقصورة على المصطلحات التي يواجهها الطالب العربيّ في إسرائيل في مراحل التَّعليم المختلفة، مع حرصه على ترتيب المصطلحات حسب التَّرتيب الهجائيّ في العربيَّة، وقد وردت جميعها ضمن جداول لمصطلحات توزَّعت على مختلف مجالات علم الجغرافيا.

 يشار إلى أنَّ هذا المعجم يهدف إلى تقديم الفائدة للطلاب العرب في البلاد خاصة، وإلى مرشدي السياحة، والمهتمين باللغة العربيَّة والجغرافيا عامَّة. 

(من سيمون عيلوطي المنسِّق الإعلامي في المجمع)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف