الأخبار
مدرب الجزيرة يحفز لاعبيه لتحقيق فوزهم الثاني في بطولة محمد السادسالتربية تفتتح المركز المجتمعي الثالث لتعليم الشباب والكبار في يطااستخدام عمود فقري صناعي ثلاثي الأبعاد ودعامات حاسوبية في عملية جراحيةجوائز (ماريتايم ستاندرد 2019) تعلن أسماء المتسابقين النهائيينالأسير خلوف ينتصر على السجان بعد إضراب استمر 67 يومًافلسطينيو 48: رسميًا: القائمة المشتركة توصي على "غانتس" لتشكيل الحكومة الإسرائيليةفي فلسطين.. صعقوا جسدها بالكهرباء حتى فقدت وعيها بزعم معالجتها من الجنالمحكمة العسكرية بغزة تُمهل متهمين 10 أيام لتسليم أنفسهمأرامكو السعودية تحظر التصويرإسرائيل تُعلن موعد بدء العمل بالتوقيت الشتويالجهاد الإسلامي: سحب جائزة أدبية للروائية "كاملة شمسي" سقوط قيمي وأخلاقيتوقف الملاحة في مطار دبي للاشتباه بتحليق طائرة مسيرةالولايات المتحدة: نسعى لتجنب الحرب مع إيرانما هي النقاط التي سيتحدث بها الرئيس عباس في خطابه بالأمم المتحدة؟عشراوي تستقبل وفدا من منتدى شارك الشبابي
2019/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خواء بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

تاريخ النشر : 2019-08-07
خواء بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
خواء
قصة قصيرة بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم
دقت الساعة معلنة السابعة من مساء يوم صيفي ...
حضر المدعون إلى قاعة الحفلات والأمسيات ...
اكتظت القاعة بالناس ... كشافات الكهرباء تغمر المكان بالأضواء ... اللوحات كثيرة على الجدران ... منظم الحفل أمسك بالميكرفون ... بدأ في الحديث ...
بدأت رغاوي الكلام تتساقط من فمه ... أنصرف الواحد تلو الأخر ... فجأة ... أصبحت القاعة خاوية ...
سقط على الأرض .... حضرت سيارة الإسعاف ...نقلوه إلى المستشفى ... فاق من غيبوبته ...
صاح : هم على حق .. هم ... على ... حـ قـ ....
ثم عاد ... إلى الغيبوبة ....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف