الأخبار
قضية عائلة"زيادة" ضد قادة عسكريين إسرائيليين تعقد جلسة الاستماع الأولى بـ17 سبتمبركلية العودة الجامعية تنظم حفل تكريمي لخريجيها الناجحين في الامتحان الشاملخالد يُعاني تسوس العظم و"تنمر" زملائه.. ووالدته تُناشد الرئيس: لا نملك ثمن جوازات السفرالمنصّة الرقمية الجديدة "RIZEK" او "رزق" تنطلق بهدف خلق فرص عمل جديدةالمفتي العام يُحذّر من محاولات سن قانون يسمح للمستوطنين بشراء أراضٍ بالضفةالمملكة العربية السعودية تستضيف أكبر حدث يجمع المختصين في قطاع الفعالياتالتربية تفتتح "مركز عرابة لتعليم الشباب والكبار مدى الحياة"المستشار براك: الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد سَتَرى النور قريباًبرشلونة مهدد بفقدان فاتي بالكلاسيكوالعمل الزراعي والمساعدات الشعبية النرويجية ينفذان جولة ميدانية في محافظة شمال غزةالتربية تفتتح "مركز عرابة لتعليم الشباب والكبار مدى الحياة"اتحاد الهيئات المحلية يطلق منصة الهندسة والتخطيط لتبادل الخبراتالخارجية: وعد نتنياهو الاستعماري بشأن الخليل دعوة صريحة لنشر الفوضى بالمنطقةدون مؤشرات لحل الأزمة.. إضراب المعلمين الأردنيين يتواصل لليوم السابعمصر: مركز ومدينة الاسماعيلية يواصل استكمال حملات النظافة ورفع تراكمات وبؤر المخلفات
2019/9/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور الأعمال الشّعريّة الكاملة لـ إبراهيم عمر صعابي

صدور الأعمال الشّعريّة الكاملة لـ إبراهيم عمر صعابي
تاريخ النشر : 2019-08-07
إبراهيم عمر صعابي 
الأعمال الشّعريّة الكاملة

يُعدّ الشاعر إبراهيم عمر صعابي من أميز الشعراء الحداثيين العرب، إذ قدّم بفضل يقظة الحس الفلسفي - الشعري لديه، منظومة متماسكة متناسقة من الأعمال الإبداعية الرائدة ليشكّل بصنيعه علامة فارقة في حركية الشعر السعودي العربي المعاصر. لقد أبدع إبراهيم عمر صعابي بروح الشاعر/الإنسان في تصوير الطيف الشاسع من العواطف المتناقضة التي تغمر الإنسان خلال سنين حياته، من ذكرى حبيب ومنزل، إلى ذكرى أرضٍ، إلى فرحة قلبٍ، إلى عشق وطنٍ، ... وحتى تكتمل الرسالة الفنّية التي يريد إيصالها إلى المتلقّي، يُصدر اليوم ديواناً شعرياً ضخماً يضم «الأعمال الشّعريّة الكاملة» ويتضمن (ثمانية دواوين شعرية) اكتملت عبر مسيرة إبداعية حافلة ومتميزة، وقد أضاف إليها الشاعر "تغريدات شعرية" متميزة.

يضم الكتاب «الأعمال الشّعريّة الكاملة» للشاعر إبراهيم عمر صعابي التي جاءت تحت العناوين الآتية: 1- حبيبتي والبحر، 2- زورق في القَلْبِ، 3- وَقَفَاتٌ على الماء، 4- وطني سَيِّد البقاع، 5- وطنٌ في الأوردة، 6- من شظايا الماء، 7- أخاديد السراب، 8- زُرْقةُ المواجع، و"تغريدات شعرية".

من عوالم الشاعر إبراهيم عمر صعابي نقرأ: «ومضة أخيرة»، يقول فيها:

"وتظلّلنا – كالغيمة -/ لحظة شوق مورقةٌ بالأمَلِ المَوْعودْ/ نابضةٌ بالحُبّ الأسْمَى في (طلَحٍ مَنْضوُدْ)/ فيها: أسْمَاءٌ لا تُشْبهُها أسْماءْ/ تزهر.. في غُصْنٍ شَجَريِّ مَوْلودْ/ الخارجُ منهُ: مفقووودٌ.. مفقوودٌ.. مفقودْ/ حُلمي/ أن أتهادى في آخرِ غُصْنٍ/ يتدلَّى منهُ آخرُ عنقودْ".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف