الأخبار
نصيحة من "فان دايك" قبل مباراة العودة أمام أتليتكوكيف ردت ادارة برشلونة على فضيحة الهجوم على ميسي وبيكيه؟اليوم.. السماح لسبعة آلاف تاجر بالدخول لإسرائيل وتوسيع مساحة الصيد 15 ميلاًشاهد لحظة وفاة مُسن عراقي أثناء مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرةسائحة كادت أن تفقد حياتها من أجل صورةترامب يُدافع عن أردوغان ويصفه بالرجل الشديديقضي على الكرش... كيف تدمر دهون البطن بالخيار؟ظريف: مواقف بعض الدول العربية مع إسرائيل وراء الإعلان عن (صفقة القرن)تسجيلات صوتية عبر "واتساب" تثير هلع المصريين.. هل تتكتم وزارة الصحة على حالات "كورونا"؟مرشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية يُدافع عن مثليته الجنسية بالهجوم على ترامبالاحتلال يعتقل مواطناً ويُغلق مخبزاً في البلدة القديمة بالقدساتفاق على عودة موظفي وزارة التنمية بغزة وتفاصيل جديدة بشأن ملف الشؤون الاجتماعيةالكشف عن عدد القتلى من المتظاهرين العراقيين منذ اندلاع الاحتجاجاتروسيا تدعو لوضع حد للنزاع في اليمنالاحتلال يقتحم دير نظام ويُشدد من إجراءاته التعسفية
2020/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور الأعمال الشّعريّة الكاملة لـ إبراهيم عمر صعابي

صدور الأعمال الشّعريّة الكاملة لـ إبراهيم عمر صعابي
تاريخ النشر : 2019-08-07
إبراهيم عمر صعابي 
الأعمال الشّعريّة الكاملة

يُعدّ الشاعر إبراهيم عمر صعابي من أميز الشعراء الحداثيين العرب، إذ قدّم بفضل يقظة الحس الفلسفي - الشعري لديه، منظومة متماسكة متناسقة من الأعمال الإبداعية الرائدة ليشكّل بصنيعه علامة فارقة في حركية الشعر السعودي العربي المعاصر. لقد أبدع إبراهيم عمر صعابي بروح الشاعر/الإنسان في تصوير الطيف الشاسع من العواطف المتناقضة التي تغمر الإنسان خلال سنين حياته، من ذكرى حبيب ومنزل، إلى ذكرى أرضٍ، إلى فرحة قلبٍ، إلى عشق وطنٍ، ... وحتى تكتمل الرسالة الفنّية التي يريد إيصالها إلى المتلقّي، يُصدر اليوم ديواناً شعرياً ضخماً يضم «الأعمال الشّعريّة الكاملة» ويتضمن (ثمانية دواوين شعرية) اكتملت عبر مسيرة إبداعية حافلة ومتميزة، وقد أضاف إليها الشاعر "تغريدات شعرية" متميزة.

يضم الكتاب «الأعمال الشّعريّة الكاملة» للشاعر إبراهيم عمر صعابي التي جاءت تحت العناوين الآتية: 1- حبيبتي والبحر، 2- زورق في القَلْبِ، 3- وَقَفَاتٌ على الماء، 4- وطني سَيِّد البقاع، 5- وطنٌ في الأوردة، 6- من شظايا الماء، 7- أخاديد السراب، 8- زُرْقةُ المواجع، و"تغريدات شعرية".

من عوالم الشاعر إبراهيم عمر صعابي نقرأ: «ومضة أخيرة»، يقول فيها:

"وتظلّلنا – كالغيمة -/ لحظة شوق مورقةٌ بالأمَلِ المَوْعودْ/ نابضةٌ بالحُبّ الأسْمَى في (طلَحٍ مَنْضوُدْ)/ فيها: أسْمَاءٌ لا تُشْبهُها أسْماءْ/ تزهر.. في غُصْنٍ شَجَريِّ مَوْلودْ/ الخارجُ منهُ: مفقووودٌ.. مفقوودٌ.. مفقودْ/ حُلمي/ أن أتهادى في آخرِ غُصْنٍ/ يتدلَّى منهُ آخرُ عنقودْ".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف