الأخبار
قادة قطاع النقل يجتمعون في قطراليمن: بعد تسلم حصتها من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي...كلية العلوم تطالب بالمزيداختتام المرحلة الأولى من تدريب المنهاج العالمي لتعليم الكبار لميسري تعليم الكبارمحمد ابو شمسية عصب ارثوذكسي رام الله لبطولة مواليد 2001 السلويةمافينير تطلق حل شبكة النفاذ الراديوي بالكامل المتوافق مع الجيل الرابع/الجيل الخامسلوجيكاليس تعلن عن خطة انتقال لمنصب الرئيس التنفيذي للشركةشاهد: 700 هدف لـ"صاروخ ماديرا" البرتغالي في 20 دقيقةبلدية يطا تستقبل وزيري الأشغال العامة والريادة والتمكينالاحتلال الإسرائيلي يغلق مدخلي بلدة كفل حارس شمال سلفيتّ ببوابة حديديةالمكتب الحركي للجرحى بفتح يكرّم كوكبة من الصحفيين الجرحىاليمن: الجامعة اللبنانية الدولية بصنعاء تنظم يوماً مفتوحاً للفنوناليمن: الجامعة اللبنانية الدولية بصنعاء تنظم يوماً مفتوحاً للفنونقرار جمهوري في مصر ببناء محطة جديدة لتحلية مياه البحرنسبة الفقر والبطالة في قطاع غزة وصلت لـ 75%قيادي بـ"حماس": من حق تركيا الدفاع عن نفسها أمام التهديدات الخارجية
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "الحفرة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "الحفرة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-08-07
الحفرة

THE TAKING OF
ANNIE THORNE

صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون النسخة العربية من رواية
«The Taking of Annie Thorne» وجاءت الرواية تحت عنوان «الحفرة» وهي من تأليف س. تيدور مؤلفة «رجل الطبشور» وترجمة بسام شيحا ومراجعة وتحرير مركز التعريب والبرمجة.

وفي الرواية: ذات ليلة، تختفي آني من سريرها، تجري عمليات بحث واسعة يشترك فيها رجال الشرطة ومتطوعون محليون. وحين يظن الجميع بحدوث الأسوأ، تعود آني مجدداً – بعد ثمان وأربعين ساعة – بيد أن شقيقها، جو، كان يعلم أنها لم تكن هي نفسها. لم تكن آني التي يعرف. رغم أن جو لم يكن يفكر أبداً في العودة إلى قريته المشؤومة الصغيرة، آرنهيل، خصوصاً بعد ما حدث لشقيقته منذ سنوات طويلة، إلا أن إيميلاً غامضاً وغريباً جعله يغيِّر رأيه.

"أعرف ما حدث لشقيقتك. إنه يحدث ثانيةً".

«الحفرة» رواية غامضة مشوقة تنقل القارئ، بذكاء شديد، بين الماضي والحاضر وتبقيه محتاراً ومحبوس الأنفاس حتى صفحتها الأخيرة، إنها تشي بولادة نجمة جديدة في عالم أدب الرعب والتشويق.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف