الأخبار
"اللجنة الوطنية" تدعو (يونسكو) لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية بفلسطينتوليا تعيّن كريستيان ليندمان لتولي منصب مدير تمويل سلسلة التوريد بأوروباتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) جديدتين بصفوف الجاليتين الفلسطينيتين في قطر والسعودية"الصحة" بغزة تقرر إرسال فريق طبي متعدد التخصصات للمساعدة بمواجهة وباء (كورونا) بالضفةالبطنيجي: لدينا خيوط قوية جداً لمعرفة الجاني بحريق طفل وسط القطاعفلسطينيو 48: فيديو.. مصرع رجل ونجله بجريمة قتل مزدوجة بإطلاق نار بأراضي عام 48ليلى علوي عن التحرش: "عشت التجربة"إسرائيل توافق على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في مدينة القدسطريقة الحج المفرد وهل عليه دم؟فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67إذاعة (زمن أف أم) تطلق برنامجًا إذاعيًا متخصصًا لذوي الاعاقةدبي تشهد إطلاق مستشفى كوزمسيرج الأكثر حداثة في جميراوزير اسرائيلي: نمر بحالة صحية واقتصادية صعبة ويجب عدم الذهاب لانتخابات رابعةهيئة الأسرى: أوضاع حياتية وصحية كارثية يعيشها الأسرى في "عصيون"​البريد الفلسطيني يعمم منشوران دوليان يتعلقان بفلسطين عبر موقع الإتحاد البريدي العالمي
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "حكم ، أقوال وأمثال في كل مجال" لمؤلفه أ. د. حسيب شحادة

صدور كتاب "حكم ، أقوال وأمثال في كل مجال" لمؤلفه أ. د. حسيب شحادة
تاريخ النشر : 2019-08-03
صدور كتاب " حكم ، أقوال وأمثال في كل مجال " لمؤلفه أ. د. حسيب شحادة 
كتب : شاكر فريد حسن 
صدر ، حديثًا ، عن دار " الأماني "للنشر والتوزيع ، ومقرها في قرية عرعرة - المثلث ، كتاب جديد بعنوان " حكم ، أقوال وأمثال في كل مجال " من تأليف أ. د. حسيب شحادة .
جاء الكتاب في ١٧٠ صفحة من الحجم المتوسط ، والورق الصقيل ، وطباعة أنيقة فاخرة .
ويحتوي على حكم وأقوال وأمثال وأراء كثيرة في كل المجالات ، استوقفت المؤلف خلال مطالعاته الدؤوبة ، ارتأى نشرها - كما يقول في مقدمة الكتاب - علّها تعود ببعض الفائدة الفكرية والروحية ، اضافة الى ما في بعضها على الأقل من التسلية وروح الدعابة ومدعاة لشحذ الذهن .
ويشير ا. د. شحادة إلى أن مقتطفات من هذه المادة نشرت في منابر مختلفة على الشبكة العنكبوتية ، وزهاء عشرين حلقة منها كانت قد أذيعت عبر صوت ابن فضلان المحليّ في هلسنكي ، في ركن الثقافة والفكر ، بأواخر القرن الماضي وبدايات القرن الحالي .
يذكر أن ا. د. حسيب شحادة من بلدة كفر ياسيف الجليلية ، انهى المرحلتين الابتدائية والثانوية فيها ، ثم التحق بالجامعة العبرية في القدس ، حيث درس العربية والعبرية والانجليزية ، وحصل على شهادة البكالوريوس ، بعد ذلك أكمل دراسته في قسم اللغة العبرية ونال شهادة الماجستير ، فالدكتوراة العام ١٩٧٧ .
اشتغل بالتدريس في عدد من المدارس الابتدائية والثانوية ، ومحاضرًا في الكليات المختلفة ، وفي جامعتي بئر السبع وبير زيت ، ثم سافر الى الخارج وعمل في جامعة برلين الحرة ثم في جامعة هلسنكي بمجال اللعات السامية وثقافاتها والتراث السامري باللغة العبرية خاصة .
نشر عشرات المقالات والدراسات والابحاث العلمية والأدبية والثقافية في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية وفي عدد من مواقع الشبكة العنكبوتية .
نهنىء ونبارك للمؤلف ا. د. حسيب شحادة ، ولدار " الأماني " بصدور هذا الكتاب الذي يشكل مرجعًا مهمًا ، والمزيد من العطاءات ، والاصدارات الهادفة القيمة .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف