الأخبار
كونراد المالديف يطلق مبادرات بيئية جديدة ممهدًا الطريق نحو تحقيق مستقبل أخضرتقرير: وسائط البث الصوتي بودكاست تتمتع بأعلى مستويات الثقة بين المستمعينالحراكات الشبابية وحملة المطالبة بالهجرة في لبنانمسرح الولايات في مهرجان صلالة السياحي 2019 يشهد عرضا جميلاشاهد: إسماعيل هينة وتوفيق أبو نعيم يؤديان الدحيّةمصر: مشروع قانون جديد لـ"الموازنة" أمام مجلس الوزراء في مصر قريبا"معجزة".. أم تضع توأمين بينهما 11 أسبوعاًانطلاق فعاليات احتفال الجامعة الإسلامية بغزة بمرور 40 عامًا على نشأتها وتأسيسهاد. هدى المطروشي تقدم طلب الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبيهيئة الأسرى: الاحتلال يحتجز الأسرى المضربين بظروف قاسية وخطيرة لكسر إرادتهمهيئة الأسرى: الاحتلال يحتجز الأسرى المضربين بظروف قاسية وخطيرة لكسر إرادتهمطهران مُستعدة للخطوة الثالثة في تقليص التزاماتها بالاتفاق النوويقوات الاحتلال تُطلق النار تجاه الأراضي الزراعية شرقي خانيونسفي الذكرى الـ 50.. كيف أُحرق المسجد الأقصى عام 1969؟مُجمّع "كمال عدوان الطبي" يُقدم أكثر من 33 ألف خدمة خلال يوليو
2019/8/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية" لـ د. عبد الحكيم الزبيدي

صدور كتاب "الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية" لـ د. عبد الحكيم الزبيدي
تاريخ النشر : 2019-08-02
الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية

 عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة ؛ صدر كتاب « الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية » للباحث والشاعر الإماراتي "د. عبد الحكيم الزبيدي".
الكتاب يقع في 140 صفحة من القطع المتوسط ، ويتناول بالشرح والتفصيل فن الأهازيج الشعبية في منطقة الخليج والجزيرة العربية فقد عرف العرب في منطقة الخليج والجزيرة العربية الأهازيج ، مثلهم مثل بقية شعوب الأرض ، وقد تنوعت الأهازيج الشعبية ومثَّلت جميع الحالات الإنسانية بكل تنوعاتها وتقلباتها ؛ فقد عبَّر الإنسان في الخليج والجزيرة العربية عن مشاعر الحب والفرح والغضب والحزن ، والسعادة والشكوى ، بالأهازيج التي ينظمها ويردِّدها في المناسبات المختلفة ، وظلت تتناقلها الأجيال بعد ذلك وتضيف إليها من تجاربها وخبرتها ما يغذيها ويدعمها.
وقد قسَّم المؤلف الكتاب إلى تمهيد وفصلين وخاتمة ؛ خصَّص التمهيد لشرح مصطلح الأهازيج ، وبيَّن أصلها اللغوي ، كما استعرض تاريخ الأهزوجة في التراث العربي ومسمياتها المختلفة ، مع التمثيل لمختلف الأشكال الشعرية التي عرفها العرب والتي يمكن أن تندرج تحت ما يُعرف اليوم بالأهازيج الشعبية.
وفي الفصل الأول تناول الأنماط الشعرية التي اُستخدمت في الأهازيج الشعبية ومثَّل لها ببعض النماذج. وفي الفصل الثاني تناول أنواع الأهازيج الشعبية وقسَّمها إلى قسمين : الأهازيج البحرية ، والأهازيج البرية ؛ ثم شرح كل نوع ومثَّل له ببعض النماذج. ثم لخصَّ في الخاتمة أهم نتائج البحث ، وأتبعَ ذلك بثبت للمراجع والمصادر.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف