الأخبار
بعد إدانته بثلاث تهم.. هل انتهت الحياة السياسية لنتنياهو وسيتوجه للسجن؟"منتدى التواصل" و"تطوير المؤسسات الأهلية" يوقعان اتفاقية لتنفيذ منحة مشروع غزة الطارئالخارجية الإيرانية: على بومبيو أن يتحرر من أفكار القرن الثامن عشرترامب: مستعدون للعمل مع حكومة لبنانية جديدة تستجيب لحاجات اللبنانيينالسلطات العراقية ترفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعيبوتين: الإسلام والمسيحية مبنيان على القيم الإنسانية الأساسيةالمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية: نتنياهو متهم بالرشوة وخيانة الأمانة والإحتيالإصابات بالاختناق جراء اطلاق الاحتلال قنابل الغاز على منازل المواطنين شرق خانيونسمسؤولة بالبنتاغون: الأوكرانيون استفسروا عن المساعدة المالية بنفس يوم مكالمة ترامب وزيلينسكيجونسون: لا دليل على تدخل روسي في الانتخابات البريطانية واستفتاءاتهانائب عن حزب (الليكود) يتحدى نتنياهو ويتطلع لتشكيل الحكومة الإسرائيلية برئاستهالداخلية الأردنية تلغي مؤتمراً دينياً يشارك فيه وفد إسرائيليصحيفة: واشنطن قد تسحب 4000 جندي من كوريا الجنوبيةلوكسمبورغ تطالب بروكسل الاعتراف بفلسطينفيروز توحدنا
2019/11/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية" لـ د. عبد الحكيم الزبيدي

صدور كتاب "الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية" لـ د. عبد الحكيم الزبيدي
تاريخ النشر : 2019-08-02
الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية

 عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة ؛ صدر كتاب « الأهازيج الشعبية في الخليج والجزيرة العربية » للباحث والشاعر الإماراتي "د. عبد الحكيم الزبيدي".
الكتاب يقع في 140 صفحة من القطع المتوسط ، ويتناول بالشرح والتفصيل فن الأهازيج الشعبية في منطقة الخليج والجزيرة العربية فقد عرف العرب في منطقة الخليج والجزيرة العربية الأهازيج ، مثلهم مثل بقية شعوب الأرض ، وقد تنوعت الأهازيج الشعبية ومثَّلت جميع الحالات الإنسانية بكل تنوعاتها وتقلباتها ؛ فقد عبَّر الإنسان في الخليج والجزيرة العربية عن مشاعر الحب والفرح والغضب والحزن ، والسعادة والشكوى ، بالأهازيج التي ينظمها ويردِّدها في المناسبات المختلفة ، وظلت تتناقلها الأجيال بعد ذلك وتضيف إليها من تجاربها وخبرتها ما يغذيها ويدعمها.
وقد قسَّم المؤلف الكتاب إلى تمهيد وفصلين وخاتمة ؛ خصَّص التمهيد لشرح مصطلح الأهازيج ، وبيَّن أصلها اللغوي ، كما استعرض تاريخ الأهزوجة في التراث العربي ومسمياتها المختلفة ، مع التمثيل لمختلف الأشكال الشعرية التي عرفها العرب والتي يمكن أن تندرج تحت ما يُعرف اليوم بالأهازيج الشعبية.
وفي الفصل الأول تناول الأنماط الشعرية التي اُستخدمت في الأهازيج الشعبية ومثَّل لها ببعض النماذج. وفي الفصل الثاني تناول أنواع الأهازيج الشعبية وقسَّمها إلى قسمين : الأهازيج البحرية ، والأهازيج البرية ؛ ثم شرح كل نوع ومثَّل له ببعض النماذج. ثم لخصَّ في الخاتمة أهم نتائج البحث ، وأتبعَ ذلك بثبت للمراجع والمصادر.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف