الأخبار
نتنياهو حول اتهامه بقضايا الفساد: الادعاءات كاذبة وهناك خطة للإطاحة بيالطيبي: سنعارض طلب نتنياهو بالحصانة والمطلوب مغادرته الحياة السياسيةالقادة الإسرائيليون يعلقون على اتهام نتنياهو بالفسادهولندا تقطع الدعم المالي عن السلطة الفلسطينية وبرلمانها يدعم المستوطناتبعد إدانته بثلاث تهم.. هل انتهت الحياة السياسية لنتنياهو وسيتوجه للسجن؟"منتدى التواصل" و"تطوير المؤسسات الأهلية" يوقعان اتفاقية لتنفيذ منحة مشروع غزة الطارئالخارجية الإيرانية: على بومبيو أن يتحرر من أفكار القرن الثامن عشرترامب: مستعدون للعمل مع حكومة لبنانية جديدة تستجيب لحاجات اللبنانيينالسلطات العراقية ترفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعيبوتين: الإسلام والمسيحية مبنيان على القيم الإنسانية الأساسيةالمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية: نتنياهو متهم بالرشوة وخيانة الأمانة والإحتيالإصابات بالاختناق جراء اطلاق الاحتلال قنابل الغاز على منازل المواطنين شرق خانيونسمسؤولة بالبنتاغون: الأوكرانيون استفسروا عن المساعدة المالية بنفس يوم مكالمة ترامب وزيلينسكيجونسون: لا دليل على تدخل روسي في الانتخابات البريطانية واستفتاءاتهانائب عن حزب (الليكود) يتحدى نتنياهو ويتطلع لتشكيل الحكومة الإسرائيلية برئاسته
2019/11/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "كف القدر" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور رواية "كف القدر" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-08-02
كف القدر تُشكل رواية «كف القدر» للكاتب بلحسن سيد علي نوعاً روائياً قائم الذات في مسار الرواية الجزائرية؛ يُمكن وصفه بتكسير قوالب الكتابة الواقعية التقليدية الرتيبة، ومحاولة إيجاد طرائق مغايرة يُمكن من خلالها تحقيق نوع من الانتقادات الاجتماعية والسياسية لِما هو كائن في الوطن وبنفس الوقت استثمارها (روائياً) في تقصي آخر الأبحاث العلمية حول حالات نفسية حيرت الأطباء برزت في الرواية من خلال حالة مرضية مستعصية عاشها بطل الرواية وتمثلت بثلاث سنوات غيبوبة، يروي خلالها أنه عاش ثلاث مرات إلى درجة أنه لم يعد يُفرق بين الواقع والحلم؟. هي قصة شاب جزائري لطمته كف القدر مرات ومرات، عاش بسبب سياسة الفساد التي انتهجتها بلاده صعوبات في الدراسة وفي إيجاد فرصة عمل وفي بناء بيت وعائلة وآخرها فقدان عائلته بأكملها في حادث سير مفاجئ، على يد شابين طائشين من أبناء السلطة السياسة في البلاد، الشيء الذي أصابه بصدمة نفسية حادة فكانت حالته حالة تشبه إنساناً مات وعيه وغُيب وبقي بدنه حياً، دخل في غيبوبة ظنها واقعاً وزاد من الأمر غموضاً حين أقر للأطباء أن هذا الذي يقصه عليهم ما هو إلا جزء يسير مما يراه، فهو يعيش حيوات عديدة يرى فيها أشياء كثيرة، ولكنه ينسى معظمها مباشرة حين يستيقظ من نومه، أو يسترجع وعيه أو حين يعود من غيبوبته.. فهل يستطيع الطب الحديث تفسير هذه الحالة ومساعدة المريض للعودة إلى حياته الطبيعية؟                    
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف