الأخبار
الشيوخي يدعو حكومة اشتية لتحويل ميزانية السلطة من الشيكل للدينار الاردنيبومبيو: أزحنا 2.7 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني من الأسواقفيديو: تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزةمُهاجماً نتنياهو والسنوار.. غانتس: حماس أمام خياريناللجنة الفنية العليا لإعداد الخطة الإستراتيجية لمحافظة الخليل 2030 تعقد اجتماعها الأخير18.8 مليون دولار أرباح باديكو القابضة للنصف الأول لعام 2019 بنمو 65%اليمن: "صدى" تقيم محاضرة تدريبية خاصة بإدارة الخوف "الفوبيا"الإعلام الإسرائيلي: الأموال القطرية لغزة خلال أيام والعمادي ألغى زيارته للقطاعالحشد الشعبي: أمريكا أدخلت أربع طائرات مُسيّرة إسرائيلية لتنفيذ مهام بالعراقدفعة جديدة من أسرى الجبهة تخوض الإضراب غداً لثلاثة أيامجيش الاحتلال: صاروخ أطلق من قطاع غزة وسقط بمنطقة مفتوحةإسرائيل تصمت على اتهام ترامب لليهود بـ "الخيانة"أكاديمي يرفض الانضمام لمجلس بلدية غزة المُعين ويكشف التفاصيلشبيبة فتح تتهم "تيار دحلان" وأمن غزة بافتعال أزمة جامعة الأزهر
2019/8/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هدم المنازل في صور باهر و كلمة رثاء المناضل بسام الشكعة بقلم:أ.د.حنا عيسى

تاريخ النشر : 2019-07-23
هدم المنازل في صور باهر و كلمة رثاء المناضل بسام الشكعة بقلم:أ.د.حنا عيسى
  كلمة رثاء المناضل الوطني الكبير بسام الشكعة  – ابن مدينة نابلس الأبية (أ.د.حنا عيسى)

مدينة نابلس! تعيش وداعاً بحجم بحر من الدموع والآسى، والشعب الفلسطيني من بحره إلى نهره ما عاد يدري لهول الاوجاع كيف ومن أين يبدأ الرثاء؟ أمن رحيل الفرح من القلوب والعيون؟ أم رحيل القامات الشامخة في خندق الرصاص والقلم؟ أم من إنكسار أحلام الشتات في العودة لهول النزيف والجراح.

 وإننا ونحن نرثي هذا الشامخ العملاق  بسام الشكعة ننعش ذاكرتنا بالآهات والمناحات. وما يواسينا في خضم هذه الفواجع أن أمثال هذا المناضل الكبير يموتون ويحيون رغم أنف الزمان والمكان فهم يسكنون عيوننا وقلوبنا وجوانحنا وجوارحنا. مخلدون في ذاكرة الأيام، وإننا في لوعة هذا الفراق الموجع، نرفع الى عائلة العملاق الخالد  بسام الشكعة  كُلَ ما تحملهُ الحروف من مواساة منذ أول دمعة سَحَت من عين حزين وإلى هذه اللحظة الراعشة ألماً من وجع الفراق فإلى جنات الخلود يا توأم قلوبنا .. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

رام الله :22/7/2019 م .      
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف