الأخبار
مجدلاني: (أوسلو) مات وكفناه واضطررنا له بسبب تصرفات حماس عام 1987السادة: "ذا تالنت" أول منصة الكترونية للبحث عن مواهب الوطن العربي الحقيقيينجامعة فلسطين تفتتح عيادة التغذية المجانية الأولى في فلسطين"التربية" تنظم حلقة نقاش حول مؤشرات دراسات التقويم الوطنيطلبة جامعة بيرزيت يحتجون على إجراءات الاحتلال بحق أساتذتهمالفلسطينية لرعاية مرضى السرطان توزع حقائب مدرسية على الأطفال المرضىاشتية: لا نُعوّل على نتائج الانتخابات الإسرائيليةفيديو نادر.. بليغ حمدي يحكي سبب عصبية أم كلثوم بحفل "ألف ليلة وليلة"دار الكلمة الجامعية تطلق برنامجين وفقاً لنظام التعليم التكامليكلاسيك بارتنرشيب تفوز بعقد إعلانات هيئة كهرباء ومياه دبيمركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يحيي الذكرى المئوية لميلادهجامعة الاستقلال تبحث سبل التعاون مع الضابطة الجمركيةالزق يُطالب باستمرار عمل وتجديد وكالة (أونروا) وإعادة تفويضهاطليق سونغول أودان يتحدث عن خيانتها له خلال تصوير مسلسل "نور": لدي أدلةسوق الأدوية في السعودية جزء رئيسي من "رؤية المملكة 2030"
2019/9/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "سارق الزكاة" للكاتب علي عمر خالد

صدور كتاب "سارق الزكاة" للكاتب علي عمر خالد
تاريخ النشر : 2019-07-23
صدر حديثاً للكاتب الروائي علي عمر خالد كتاب " سارق الزكاة " مجموعة قصصة عن دار النخبة للنشر والتوزيع ، ويرصد الكتاب واقع المجتمع وبعض آلامه من خلال فئة كبيرة يزداد عددها يوماً بعد يوم .

ويقول الكاتب : إن المشكلات التي تضمنها الكتاب واقعية مستقاة من حياة الكثير من الناس الذين يعانون أشد المعاناة في هذه الحياة الصعبة ، التي تأخذ منهم ولا تعطيهم وهم لا يبغون فيها الإ الستر بعد أن إنصب جال همهم على البحث عن فتات خبز يسدون به جوعهم الذي فتك بأحشائهم من قلة الزاد في وقت  تأمرعليهم الجميع ، حتى الطبيعة حاصرتهم في مضاجعهم الخاوية فضربتهم بسياط الضور والصقيع ، فلم يجدوا لهم مأوى إلا العراء الذي توسدوه الأرض فيه نوماً والسماء فيه غطاءً كي يتمكنوا من العيش في خضم الحياة . 

وأضاف " علي " أنه رغم قسوة حياة هؤلاء البؤساء إلا أنهم حاولوا جاهدين العيش في هدوء وسكينة ، لكن لصوص الحياة وقفوا حائلاً بينهم وبين طفيف رزق هبط عليهم من حيث لا يحتسبوا ، فزادوا من آلامهم ومعاناتهم بعد أن قتلوا أحلامهم وتاجروا بدمائهم وحرموهم من حقهم في الحياة غير مبالين بغضب الرحمن الذي لا يغفل ولا ينام ، في حين وقف المجتمع مشغولاً عنهم بآماله وطموحاته ، فلم يشعر بهم أحدا إلا أقل القليل الذي وهبوهم فرصة تساعدهم على الإستمرار والبقاء .

وأضاف " علي " أن هذه الآفات المنتشرة إنما ترجع لغياب الدين وانحدار الأخلاق وانتشار الجشع والطمع والجهل ، فغابت مع هذه الأطماع الرحمة واختفت الإنسانية نتيجة البعد عن الله ، مؤكدا الكاتب على ضرورة تكاتف المجتمع في مد يد العون لتلك الفئة التي تجاهد من أجل البقاء أحياء .

ويضيف " علي " أن كتاب " سارق الزكاة " طرح العديد من التساؤلات .... من سلب الفقراء حقهم ؟ ومن تاجر بدمائهم ؟ ومن استغل حاجاتهم ؟ ومن قتل أحلامهم وسرق زكاتهم ؟ من خلال مجموعة من القصص الواقعية الغير حقيقة في مجتمع تردت فيه الأخلاق وسمت فيه الآفات .

جدير بالذكر أن للكاتب عدة مؤلفات منها : الكتاب الفكري " الحصاد القرآني – " يوميات رجل محسود " مجموعة قصصية – " فقاعات" قصص قصيرة جداً – رواية " خائنة تحت الحصار " – رواية " شاطىء البرزخ " – رواية " ريزروت " – " نبض خاص " ديوان شعري .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف