الأخبار
عضو لجنة تحكيم مهرجان سلا: نهتم بقضية المساواة بين المرأة والرجلمشاركة وفد الدولة في الفعالية المصاحبة ليوم الملاحة البحرية العالمي في كولومبيامجدلاني: على المجتمع الدولي إلزام أية حكومة اسرائيلية قادمة بتنفيذ قرارات الشرعيةروسيا تبحث مع دول عربية بيع أحدث وسائل مكافحة الطائرات المسيرةمصر تطلق القمر الصناعي "نارسيكوب-1" من اليابانإصابة فتى بجروح خطيرة جدا برصاص الاحتلال في المزرعة الغربيةشاهد: أحدهم صوّت لحسن نصر الله في الانتخابات الإسرائيليةوزارة الصحة تحيي اليوم العالمي الأول لسلامة المريضتقديراً لجهوده ودعمه لوحدة النوع الإجتماعي.. الوزيرة حمد تكرم اللواء مصلحبلدية خانيونس تصدر قرارا عاجلا بشأن البسطات الثابتةإطلاق فعاليات مئوية ميلاد حيدر عبد الشافي من غزةمصر: تنفيذ مشروعات لتطوير المنظومة الإنتاجية بمناطق امتياز عجيبةلجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية تلتقي اليوم مديرالصليب الأحمر بقطاع غزة‫إنستوا تطلق برمجية تريسا: الحل الجديد الأسرع لناحية النشرالرئيس عباس: الانتخابات التونسية عرس ديمقراطي حقيقي
2019/9/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض

"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض
تاريخ النشر : 2019-07-23
"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض

صدر كتاب "مآلات التطرف في إسرائيل" عن المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية بمدينة رام الله يوم الاثنين 22/07/2019، للباحثين اللواء د. محمد المصري ود. أحمد رفيق عرض، وقد جاء الكتاب بمئة وخمس وثلاثين صفحة من القطع الكبير، وتضمن سبعة فصول، ناقشت جماعات التكفير اليهودية في إسرائيل ونشاطاتها، واحتمالات صدامها مع المجتمع والدولة، وعلى مدى صفحات الكتاب طُرحت فكرة أن تتحول جماعات التكفير اليهودية من العمل ضد الفلسطينيين إلى العمل ضد المؤسسات الرسمية الإسرائيلية.

وجاء في الكتاب أن إسرائيل ما تزال ذات مؤسسات قوية تحول دون تحوّل تلك الجماعات التكفيرية إلى جماعات فاعلة ضد المجتمع، ولكن ذلك لا يُشكّل ضمانة مع تزايد العنصرية في المجتمع الإسرائيلي، وعلى عكس الدول الحديثة فإن إسرائيل تغض الطرف عن الجماعات الإرهابية والتكفيرية على افتراض أنها تحقق سياساتها التهجيرية ضد الشعب الفلسطيني، ولكن منطق الأشياء يقول إن المسألة مسألة زمن حتى يتغير الحال.

ويطرح الكتاب أسباباً متعددة لانقلاب جماعات الإرهاب والتطرف إلى جماعات ضد المجتمع والدولة، وتتمثل هذه الأسباب في: تآكل قوة الردع الإسرائيلية، أو تسوية تتطلب انسحابه من المستوطنات أو وصول المتدينين إلى الحكم أو ازدياد الصراعات الأثنية في المجتمع الإسرائيلي أو تدهور الاقتصاد الإسرائيلي وتغير نوعية الحياة.

كما ناقش الكتاب بؤر التكفير المحتملة في المجتمع الإسرائيلي وتأثير تلك الجماعات على المجتمع الإسرائيلي والتسوية مع الفلسطينيين.

ويُذكر أن هذا هو الكتاب الخامس المشترك لكل من د. المصري ود. عوض، وجاء في المقدمة: "هذا الكتاب يعرج على مصادر التطرف اليهودي ومآلاته، واحتمالات ظهوره وموانع انتشاره وسيطرته وبؤر الانفجار المحتملة والعلاقات المعقدة بين المؤسسة الرسمية الإسرائيلية وبين ما يسمى المعارضة داخل وخارج الكنيست، فالمجتمع الإسرائيلي ما يزال ديناميكياً قادراً ومبادراً، كما أن شروخه والفوارق والفجوات فيه لم يتم فحصها في تجربة تُظهر إلى أي مدى يمكن لهذه الشروخ أن تلعب أدواراً في رسم المستقل".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف