الأخبار
المالكي يرحب بتوجيه أمين عام "التعاون الإسلامي" برسائل لأطراف عدة بشأن "الضم"الإفراج عن أسير من نابلس بعد 18 شهر بالاعتقال الإداريمصرع اثنين في انفجارٍ بمصنع جنوب العاصمة الإيرانيةإيران: تسجيل أعلى معدل للوفيات بفيروس (كورونا)زملط يرحب بموقف جونسون والحراك الذي يقوده لثني إسرائيل عن "الضم"اتحاد المقاولين ومربو الدواجن بغزة يحذروان من انهيار قطاعات الإنتاج والتشغيلجونسون لـ "نتنياهو": خطوة "الضم ستؤدي لتراجع كبير لفرص تحقيق السلام بالمنطقةمصر: ماعت تشارك للعام الثالث على التوالي في منتدى السياسات رفيع المستوىفلسطينيو 48: بمبادرة النائب جبارين.. لجنة العمل تناقش نضال العاملين الاجتماعيين وتستمع لمطالبهموزيرة الصحة: رفعنا توصية بتمديد الإغلاق لمدة تسعة أيام لكسر الحالة الوبائيةصورة: إتلاف 50 كجم سمك "بلاميدا" ظهرت عليه علامات فساد بخانيونسالشرطة تشرع غداً بتطبيق نظام المخالفات لغير الملتزمين بإجراءات الوقاية وتحدد قيمتهالجنة السلامة العامة بمحافظة أريحا والأغوار تنفذ جولة تفقدية على المحلات التجاريةالحملة الدولية لمناهضة الاحتلال تطلق ندائها لرفض مخطط الضم و(صفقة القرن)العاصي يرعى إحياء ذكرى الشهيد عبد الإله أبو محسن
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض

"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض
تاريخ النشر : 2019-07-23
"مآلات التطرف في إسرائيل" كتاب جديد للمصري وعوض

صدر كتاب "مآلات التطرف في إسرائيل" عن المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الاستراتيجية بمدينة رام الله يوم الاثنين 22/07/2019، للباحثين اللواء د. محمد المصري ود. أحمد رفيق عرض، وقد جاء الكتاب بمئة وخمس وثلاثين صفحة من القطع الكبير، وتضمن سبعة فصول، ناقشت جماعات التكفير اليهودية في إسرائيل ونشاطاتها، واحتمالات صدامها مع المجتمع والدولة، وعلى مدى صفحات الكتاب طُرحت فكرة أن تتحول جماعات التكفير اليهودية من العمل ضد الفلسطينيين إلى العمل ضد المؤسسات الرسمية الإسرائيلية.

وجاء في الكتاب أن إسرائيل ما تزال ذات مؤسسات قوية تحول دون تحوّل تلك الجماعات التكفيرية إلى جماعات فاعلة ضد المجتمع، ولكن ذلك لا يُشكّل ضمانة مع تزايد العنصرية في المجتمع الإسرائيلي، وعلى عكس الدول الحديثة فإن إسرائيل تغض الطرف عن الجماعات الإرهابية والتكفيرية على افتراض أنها تحقق سياساتها التهجيرية ضد الشعب الفلسطيني، ولكن منطق الأشياء يقول إن المسألة مسألة زمن حتى يتغير الحال.

ويطرح الكتاب أسباباً متعددة لانقلاب جماعات الإرهاب والتطرف إلى جماعات ضد المجتمع والدولة، وتتمثل هذه الأسباب في: تآكل قوة الردع الإسرائيلية، أو تسوية تتطلب انسحابه من المستوطنات أو وصول المتدينين إلى الحكم أو ازدياد الصراعات الأثنية في المجتمع الإسرائيلي أو تدهور الاقتصاد الإسرائيلي وتغير نوعية الحياة.

كما ناقش الكتاب بؤر التكفير المحتملة في المجتمع الإسرائيلي وتأثير تلك الجماعات على المجتمع الإسرائيلي والتسوية مع الفلسطينيين.

ويُذكر أن هذا هو الكتاب الخامس المشترك لكل من د. المصري ود. عوض، وجاء في المقدمة: "هذا الكتاب يعرج على مصادر التطرف اليهودي ومآلاته، واحتمالات ظهوره وموانع انتشاره وسيطرته وبؤر الانفجار المحتملة والعلاقات المعقدة بين المؤسسة الرسمية الإسرائيلية وبين ما يسمى المعارضة داخل وخارج الكنيست، فالمجتمع الإسرائيلي ما يزال ديناميكياً قادراً ومبادراً، كما أن شروخه والفوارق والفجوات فيه لم يتم فحصها في تجربة تُظهر إلى أي مدى يمكن لهذه الشروخ أن تلعب أدواراً في رسم المستقل".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف