الأخبار
الشيوخي يدعو حكومة اشتية لتحويل ميزانية السلطة من الشيكل للدينار الاردنيبومبيو: أزحنا 2.7 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني من الأسواقفيديو: تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزةمُهاجماً نتنياهو والسنوار.. غانتس: حماس أمام خياريناللجنة الفنية العليا لإعداد الخطة الإستراتيجية لمحافظة الخليل 2030 تعقد اجتماعها الأخير18.8 مليون دولار أرباح باديكو القابضة للنصف الأول لعام 2019 بنمو 65%اليمن: "صدى" تقيم محاضرة تدريبية خاصة بإدارة الخوف "الفوبيا"الإعلام الإسرائيلي: الأموال القطرية لغزة خلال أيام والعمادي ألغى زيارته للقطاعالحشد الشعبي: أمريكا أدخلت أربع طائرات مُسيّرة إسرائيلية لتنفيذ مهام بالعراقدفعة جديدة من أسرى الجبهة تخوض الإضراب غداً لثلاثة أيامجيش الاحتلال: صاروخ أطلق من قطاع غزة وسقط بمنطقة مفتوحةإسرائيل تصمت على اتهام ترامب لليهود بـ "الخيانة"أكاديمي يرفض الانضمام لمجلس بلدية غزة المُعين ويكشف التفاصيلشبيبة فتح تتهم "تيار دحلان" وأمن غزة بافتعال أزمة جامعة الأزهر
2019/8/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سيصبحون أغراب أكثر من الأول بقلم:مروان صباح

تاريخ النشر : 2019-07-23
سيصبحون أغراب أكثر من الأول بقلم:مروان صباح
سيصبحون أغراب أكثر من الأول ...

خاطرة مروان صباح / بعد عشرات السنوات ، تحديداً سبعون عام ، فقد الفلسطينيون جميع الأراضي المتاخمة لأرضهم الفلسطينية وبالتالي أفقده ذلك ثلاثة عناصر ، المقاومة والبعد القومي وجدية التحرير لكن أن يفقدوا الفلسطينين ما تبقى لهم من بيوت كما هو حاصل في منطقة صور باهر بالقدس يعني أصبح الوقت مناسب بل ضرورة ملحة لكي يفكر من لا يفكر في بناء جزيرة في البحر الأبيض المتوسط تُتاخم أرض فلسطين التاريخية لكي يعيد مشروع التحرير مع حرص الباني هذه المرة بأن تشمل فقط من يرغب بالمقاومة ويمتنع عن من يريد يشتغل في السياحة والاقتصاد والفن والترفيه ، بل الذي يضحك أكثر ، ذلك الحراك الإعلامي و الدبلوماسي المخصي الذي يطالب ما يسمى بالمجتمع الدولي بالتحراك لكي يوقف بلدوزرات جيش الإسرائيلي بالهدم ، كأن المطالب أطرش زفاف ، ألم يسمع نداءات أجداده من قبل عندما قام الإسرائيلي باحتلال الأرض بالكامل دون أن يقيم المحتل شأناً لأي نداءات جاءت في ظل القطبين عندما كان للعالم أكثر من قطب .

واقع العرب هكذا هدم في القدس وهدم في معرة النعمان وهدم في الفلوجة وهدم في اليمن والهادم واحد حتى لو أختلفت أدواته ، الآن حسب الرؤية الاسرائيلية يعتبر الهادم جميع البناء العربي القائم في القدس غير شرعي طالما قانونياً القدس عاصمة لدولة إسرائيل وباعتراف القطب الأوحد وفي هذه المناسبة نعزي الاشاوس الذين اعتمدوا على صلاة قريبة مع أمين حزب الله حسن نصر ونقول لهم فات الأون وانكتب على الجبين بأن أصبحتم أكثر أغراب وأبعد . والسلام
كاتب عربي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف