الأخبار
الإعلامي الحكومي: سنرفع قائمة بأسماء النشطاء الذين نشروا أسماء الشهداء للنيابة العامةلهذا السبب لا ترتدي الجينز الممزق في الصيف"الجهاد الإسلامي" تعقب على استهداف الاحتلال لثلاثة مواطنين شمال القطاعتألقي باللون الأبيض لإطلالة منعشة وحيوية"التعليم البيئي" يُصدر نشرة خاصة بالهجرة الخريفية للطيور"الخارجية" تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في "الأقصى"بيت عوا: تعديلات على إجراءات الحصول على براءة الذمّة للمواطنينتعاون بين الإمارات واليابان لتمكين أصحاب الهممأجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة المتطوّرة والمتعددة الأوضاع من هيتيرا تدعم تشغيل مطار تشانغشاالاردن: اتفاق تعاون بين "أبوغزاله" و"مؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء"مصر: هاريس باي الإمارات تعزز من وجودها في مصروصفه بـ"القائد الضعيف": ليبرمان يواصل هجومه الحاد على نتنياهوتشبه فيسبوك.. تويتر يختبر ميزة جديدة طال انتظارهانقابة المدربين تعقد اجتماعاً للّجان الاستشارية للنقابةتعاون بين "إيرباص" و"الاتصالات السعودية" لتوفير اتصالات موثوقة خلال موسم الحج
2019/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القصائد العشر -القصيدة الرابعة بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-07-23
القصائد العشر -القصيدة الرابعة بقلم:مهدي العامري
1

كان موتنا بطيئا,,
ومستعجلا,,,
في نفس الوقت,,,
تركنا خلفنا الكثير من الذكريات الجميلة,,
والحزينة,,,
في نفس الوقت,,,
تركنا خلفنا سينما بغداد,,
واستديو العامري,,,
والمتحف البغدادي,,
وحديقة الزوراء,,
ومدينة الالعاب,,,
وشارع حيفا,,,
وجسر الشهداء,,,
وسوق الشواكة,,,
مثلما تركنا ,,,
فلاح ابو العمبة,,
وجارتنا زمبو,,,
والعانية ا م
سعدون,,,
وبيت العلوية ام رعد,,
وبيت الحاج علوان,,
وبيت الحاج بريهي,,,
وذلك البيت الذي اشتراه ابي,,,
بالفي دينار,,,

تركنا كل ذلك خلفنا,,,
لنموت ببطء,,
ونموت على عجل ,,,
في نفس الوقت,,,,

2

ما كان في بالي اكتب فيك,,
قصيدة,,,
بل كان في بالي,,
اكتب فيك,,
الدموع,,
والجراح,,,
والمأساة,,,
والملح,,
والخبز,,,
والزعل,,,
والرضا,,,,
وشيء من انين امك,,,
وهي تبكي صورك القديمة,,,
وشيء من أنين اباك,,
الذي يرقد الآن على نفس السرير,,,
الذي كنت ترقد عليه,,
أنت؟؟؟

3

لا اعرف ما الذي حدث,,
هكذا بدون موعد,,,
وبدون سابق انذار,,,
كالحلم,,
او,,
كغيمة مطر,,,
مسافرة,,,
تمر سريعا,,,
هكذا ,,
تتركنا,,,
بين سنادين الالم,,,
وبين مطارق الدموع؟؟؟؟؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف