الأخبار
لبنان: جوزف عطية يفتتح مسابقة "AAA MADRASATI" في بعقلينلبنان: جوزف عطية يفتتح مسابقة "AAA MADRASATI" في بعقلين"تاكسي دبي" توقع مذكرة مع "أميركية الشارقة" في مجال التعاون الأكاديمي والبحثيفلسطينيو 48: "كفر برعم - تعيش فينا".. دراسة توثيقية في أمسية ثقافية في حيفااللجنة الشعبية للاجئين بـ "الشاطئ" تكرم الطلبة المتفوقين على مستوى محافظة غزةترامب: أنقرة وواشنطن تعملان معاً بخصوص حل المشاكل في إدلبوفد أهلي وشعبي يكرم قائد منطقة الخليل العميد سعيد النجار"الوفاق" الليبية تشكك بجدوى خطة مقترحة للاتحاد الأوروبي لحظر تدفق السلاحلقاء تضامني رفضاً لـ (صفقة القرن) في صوربمشاركة مشعل.. وفد من حماس يلتقي نائب وزير الخارجية الروسي في الدوحةشاهد: إصابات بمواجهات بين قوات الأمن ومواطنين بقباطية ومحافظ جنين يكشف التفاصيلرئيس الوزراء التونسي المكلف يعرض تعديلاً في حكومته على "النهضة"الطقس: أجواء غير مستقرة الأربعاء ومنخفض الجمعة والسبتشاهد: ألوية الناصر تكشف عن فيديو بشأن عملية "كمين العلم 2"وفد من حماس يبحث مع لاريجاني المستجدات السياسية في فلسطين
2020/2/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأنا في العُزلة مختلفة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-07-23
الأنا في العُزلة مختلفة  بقلم:عطا الله شاهين
الأنا في العُزلة مختلفة
عطا الله شاهين
أراد عزلَ الأنا في عُزلةٍ بعيدا عن كل شيء، وأصرّ الابتعاد عن الناس.. صمّم على اكتشاف الأنا عنده، فحشر ذاته في غرفة بلا نوافذ، وكسّر المرايا لكي لا يرى غروره على وجهه.. أضاء الغرفة بضوء خافت.. راح يكتب نصوصا عن قهرِ الأنا، لأنه تعِبَ من تهكّم الناس عليه وعلى نصوصه، التي يظهر فيها الأنا.. أراد أن يعزلَ الأنا في نصوصه، التي تسرد جمَالَ المرأة.. بحث عن الأنا في ذاته، وانعزلَ عن ذاته حتى في كتاباته، ولم يكتب عن غروره ككاتب مهووس في حُبِّ المرأة، وأصرّ على هزمِ الأنا بعيدا عن أية عواطفٍ إتجاه حُبّه لنفسه.. ففي عُزلته هربَ من الأنا زمناً، حاورَ ذاته دون أن تنتصر عليه الأنا.. علِمَ بعد مرور فترة من الزّمن بأن الأنا عنده كانت حالةً مرضية، لأن في عُزلته لم يرى الأنا عنده تتقدم خطوات إلى الأمام، بل انهزمتْ من تواضعٍ مجنون احترفه في عُزلته، فالأنا في العُزلة جعلته يدرك غروره، ولهذا تبيّن له بأنه بشبه الكثير من أصحاب الأنا، الذين يرددون كل يوم أنا وأنا.. هناك اكتشف كل شيء على حقيقته.. كانت الأنا عنده في السّابق متعالية أما في العُزلة باتت حقيقية وأجمل بمعرفتها على حقيقتها، ومختلفة بمسارها المفترض أن تكون فيه...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف