الأخبار
نقابة المدربين تعقد اجتماعاً للّجان الاستشارية للنقابةتعاون بين "إيرباص" و"الاتصالات السعودية" لتوفير اتصالات موثوقة خلال موسم الحجنادين نجيم أيقونة في الموضة.. استوحي من إطلالاتهاالاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة ويعبث بمحتوياتههيئة الأسرى: الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسيرين فراس الحتاوي واحمد سلامةإجراء جراحة وعائية تداخلية نادرة لتثبيت دعامة في الشريان السباتي بنجاحالتربية والتعليم بغزة: العام الدراسي الجديد سيبدأ يوم الاحد 25 أغسطسقوات الاحتلال تعيد اعتقال مقدسي وتعتقل شاباً في الضفةإصلاح "الجهاد" ترعى صلحًا عشائريًا في المحافظة الوسطىعروس فرح السودان.. مذيعة تخطف الأنظار في توقيع اتفاق المرحلة الانتقاليةغيث يعلن القدس مدينة منكوبة بفعل سياسة حكومة الاحتلالشرطة الاحتلال تعيد فتح باب المغاربة بعد اقتحام مجموعة من المستوطنينعساف: الاحتلال يحاول خلق واقع جغرافي جديد يحول دون تجسيد الدولة الفلسطينيةترتدي فستان زفافها وهي تؤدي مهامها اليومية.. والسبب؟"بنك الإسكان"يساهم برعاية حفل تكريم مديرية تربية شمال الخليل لمتفوقي الثانوية العامة
2019/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدر عن منشورات الحسيني في بيروت كتاب "ولاية الفقيه في الفقه والسياسة"

صدر عن منشورات الحسيني في بيروت كتاب "ولاية الفقيه في الفقه والسياسة"
تاريخ النشر : 2019-07-22
صدر عن منشورات الحسيني في بيروت كتاب

"ولاية الفقيه في الفقه والسياسة".

تأليف: د.العلامة السيد محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان.



نبذة عن الكتاب:

كتاب نسعى من خلاله إلى سبر غور نظرية فکرية ـ سياسية وفق رٶية نقدية تحليلية نحاول فيها تعريف القارئ العربي على هذه النظرية من الجانبين الفقهي والسياسي والدور الذي لعبته وتأثيرها السلبي خلال مرحلة تاريخية حساسة مرت بإيران ومنطقة الشرق الأوسط.

نحاول من خلال هذا الکتاب تسليط الأضواء بشفافية على هذه النظرية وما تمثله حاليّاً في العالم الإسلامي عموماً، والشيعي منه خصوصاً، وهل هي بمثابة خطوة للأمام"سواء کان ذلك للإسلام ککل أو للمذهب الشيعي خصوصاً"، وهل هذه النظرية تم استنساخها من نظرية المرشد العام عند الإخوان المسلمين؟ وهل هي قابلة للتطبيق في بلدان المنطقة أم هي مجرد عارض فكري-سياسي مٶقت مرتبط بالتجربة الإيرانية جدليّاً؟.

والسٶال الأهم الذي نريد طرحه هل يمکن لهذه النظرية أن تغير الرٶية التقليدية في الفکر الشيعي لقضية الانتظار المهدوية أم أن هذه الرٶية ستزول أيضاً بزوال التجربة الإيرانية؟ وكيف لنا مواجهة تأثير المشروع الإيراني السياسي المخادع والمتلبس بعباءة ولاية الفقيه الدينية؟ هذا ما نسعى إلى شرحه وتوضيحه في هذا الکتاب والله المستعان.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف