الأخبار
كتلة نضال المعلمين: نجدد التأكيد على المطالب النقابية للمعلمين(معاريف): جيش الاحتلال يستعد لجولات تصعيد جديدة بقطاع غزةعبد المجيد تبون رئيساً للجزائر بنسبة 58.15%مصر: محافظ أسيوط يلتقي وكيل وزارة الأوقاف ووكيل وزارة الشبابحنا عيسى يدين منع الاحتلال مسيحيي غزة من زيارة الأماكن المقدسةالاردن: اجتماع تنسيقي فيما بين الجمعيتين الأردنية والفلسطينية لمكافحة التدخينأبو حسنة: جهود تبذل لجلب تمويل لمتضرري حرب 2014 المصنفين جزئي بليغالحكومة المصرية توضح حقيقة تسريح ثلاثة آلاف موظف بالجهاز الإداريالمشير حفتر يعلن عملية حاسمة ضد طرابلسباسيل: لا مشاركة بحكومة "تكنوسياسية" يقودها الحريريإرجاء التصويت التاريخي بمجلس النواب على لائحة الاتهام ضد ترامبالكويت: مؤشرات على مفاوضات ثنائية بين طهران وواشنطن بشأن النوويالإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بالجزائر اليومروسيا قلقة بشأن اختبار أمريكا لصواريخ كانت محظورةالبحرية الإيرانية: نقف بكل قوة أمام أطماع الاستكبار العالمي
2019/12/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ردود بقلم:حمادة فراعنة

تاريخ النشر : 2019-07-21
ردود بقلم:حمادة فراعنة
ردود

حمادة فراعنة

بناء على رغبة رئيس التحرير وإعمالاً لحق الرد، أفسح مكاني لأخوة كانت ردودهم كما يلي :

1 - تهويد القدس واسرلتها:

كتب الاستاذ حماده فراعنة مقالا في الدستور يوم 16 تموز  الحالي تحت عنوان مناشدة كنسية لمسيحي العالم تحدث فيه بموضوعية كيف تعمل المستعمرة الإسرائيلية على تهويد القدس، وكيف تعمل جمعيات يهودية بالاستيلاء على ممتلكات الكنائس بشتى الطرق والوسائل، وتحدث عن مناشدة الكنيسة لمسيحي العالم للوقوف ضد تهويد القدس وأسرلتها.

لا شك أن مقال الاستاذ الفراعنة مهم خاصة في هذا الوقت، ولا شك أن الأمر يتطلب العمل الجاد من الجميع، ولكنني أقول لأخي الكاتب الأستاذ حمادة : للأسف هناك فرق بيننا و بينهم، هُم يعملون ويجدون الدعم من مؤسساتهم و نحن نحارب مخططاتهم بالقول وليس الفعل ولا نجد الدعم لمخاطبة المؤسسات الدينية المؤثرة كالفاتيكان وغيرها من المرجعيات المسيحية المنتشرة في العالم.

لقد فكرنا منذ شهر تشكيل وفد شعبي من الشخصيات الإسلامية والمسيحية ورجال الدين لزيارة الفاتيكان من أجل القدس والوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية و المسيحية وارسلنا إلى المؤسسات المالية والاقتصادية طالبين الدعم، فهل تُصدق لم يتجاوب معنا احد، ولذلك أخلص إلى القول أن العيب فينا !.

نحن نحارب بالنثر و الشعر والتصريحات والمؤتمرات، وهم يحاربوننا بالعمل وشتان ما بين القول والفعل، اشكرك على مقالتك وإلى المزيد من التوضيح والتوجيه وإبراز عما يجري في القدس لعل العالم العربي يصحو على المأساة وتأكل وطن الفلسطينيين ومقدساتنا ونحن نبكي ونتحسر .


الدكتور تيسير عماري

2-  نحو انحياز أوروبي :

كتب الأستاذ حمادة فراعنة على صفحة الدستور يوم الجمعة 19 تموز 2019 مقالاً تناول فيه موقف النائب الهولندي تنوهان كوزو الذي رفض مصافحة رئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو حين زيارته للبرلمان، ولأنني أعرف عضو البرلمان الهولندي كوزو وهو صديق شخصي، ونسكن معاً مدينة روتردام، وكنا سوية أعضاء في المجلس البلدي لروتردام، وقد كان عضواً عن حزب العمل، وإنشق عنه وكون حزباً جديداً أطلق عليه « دنك أي فكر « وله مقعدان في البرلمان الهولندي .

شكراً للكاتب حمادة فراعنة الذي يتابع مثل هذه الوقائع الهامة، ولأن النائب كوزو فعلا يستحق الاحترام والاهتمام لمواقفه المبدئية والشجاعة من قضية الشعب الفلسطيني وقضايا العرب عموماً بما فيهم من يعيش في هولندا .

الشكر للكاتب الفراعنة ولصحيفة الدستور .

الناشط السياسي وعضو بلدية روتردام

 محمد أبو الليل
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف