الأخبار
قراران "مهمان" من الرئيس عباس بشأن رواتب وزراء الحكومة السابقة ومستشاريهمشلولة تماماً.. المعلمة عبير الشريف تناشد الرئيس إحالتها للتقاعد المرضي وصرف مستحقاتهاقبها: الاحتلال يحاول كسر إرادة شعبنا بالاعتقالاتالتنمية الاجتماعية تدعو لعدم تسييس العمل الإنساني واستخدامه أداة للابتزاز السياسيهيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية تنظم لقاءً تضامنيًا مع المقدسيين"كلينتون يرتدى فستان مونيكا" في منزل الملياردير المنتحر إبستينبركات: سقط المنع السياسي وفشل الإسرائيليونالمعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية ومركز شؤون المرأة يعرضان أيام سينمائيةكيف تحول سقيفة المنزل إلى ملاذك الآمن؟منتدى الشباب الحضاري يختتم المخيم الصيفي "القدس عُهدتي"قلقيلية:منتدى المثقفين يلتقي مديرية التربية والتعليم ضمن مبادرة تشجيع التعليم التقني والمهنيورشة في "التربية" تؤكد على التكامل لخدمة سياسة الحد من العنفالأقوال الأولى للرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمام المحكمة"العمليات المشتركة" هل تعود من جديد.. وماذا لو اشتركت كتائب شهداء الأقصى؟هذه أهم الاكسسوارت التي تلزم العروس يوم زفافها
2019/8/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مزار أمام عباس في كركوك بقلم:حسين أبو سعود

تاريخ النشر : 2019-07-20
مزار أمام عباس في كركوك بقلم:حسين أبو سعود
مزار امام عباس في كركوك

حسين أبو سعود

لفتت انتباهي في منطقة الخالص وانا في الطريق الى كركوك لافتة كتب عليها (مرقد فخرية بنت الحسن ) وقلت في سري : لماذا لم تشتهر هذه العلوية كما اشتهرت اختها  شريفة بنت الحسن في الحلة التي تروى عنها كرامات مدهشة  رغم القول بان الحسن ليس له بنت بهذا الاسم، والحق بان العراق من شماله الى جنوبه ملئ بالمراقد والمزارات التي تنسب الى اهل البيت ولست هنا بصدد تكذيب او تصديق هذه النسبة، ولكن مقام  ما يسمى بإمام عباس في وسط كركوك يحتاج الى قول من المتخصصين لأنه رغم قدمه متواضع جدا فهو مجرد بناء اخضر صغير على شكل قبة كتب عليها بخط ردئ ( مقام امام عباس)وفيه كوة او رف لإشعال الشموع والبخور تعلوها بعض الاعلام الخضراء ويقع البناء في المنطقة المعروفة بنفس الاسم في منطقة قوريه وسط كركوك القديمة.

أخبرني أحد الأصدقاء الخلص وهو ثقة ثبت يعمل في نفس المنطقة بان مكان المقام تغير ثلاث مرات في حياته وتأتي النساء لإشعال الشموع فيه في ليالي الجمعة.

لا ادري متى وكيف ولماذا جاء العباس الى كركوك وقد تكون النسبة لاحد الصالحين ممن يحمل نفس الاسم ، علما بان كركوك فيها مزارات أخرى منها ما هو  موجود في منطقة امام قاسم التي يسكنها اغلبية من الاكراد ينسب الى قاسم بن الامام موسى بن جعفر عليه السلام وللمزار بناء مشيد يزوره الكثيرون للتبرك وقراءة الفاتحة وهي ليست تابعة للوقف الشيعي بحال علما بان الامام الكاظم له أبناء وبنات كثر اذ لا تخلو مدينة في ايران من مزار ينسب الى احد أبناء الامام الكاظم عليه السلام الذي يقال بانه تزوج بسبعين امرأة وقيل غير ذلك واذكر بان المؤرخ المحقق الاديب صالح الطائي قد كتب كتابا في هذا الباب يدفع فيه التهمة عن الامام ويفند كونه مزواجا، وكان موفقا في بحثه والنتائج التي توصل اليها.

وفي العراق مزارات عدة لأنبياء ذكرهم القران لست هنا بصدد تعدادهم وذكر أحوالهم ولكني أخص بالذكر نبي الله دانيال عليه السلام الذي يقع قبره في قلعة كركوك وله مزار وبناء مشيد يعلوه قبة فضية يقصده الزوار على مدار السنة، ولم ينل الأنبياء في العراق ما ناله الائمة من اهتمام ومراقدهم في ابنية متواضعة بسيطة عليها اثار القدم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف