الأخبار
بعد التعادل المخيب الثاني.. هل يرحل البدري عن منتخب مصر؟بعد رحيل نجله.. نقابة الممثلين تكشف مصير مقتنيات الفنان أحمد زكيمع انسداد الأنف.. النوم بهذه الوضعية يساعدك كثيراًأصحاب المنازل المتضررة يعلنون تنظيم وقفة احتجاجية في الأيام القادمةافتتاح معرض صور للشهيد ياسر عرفات في سلفيتالشعبية: الإعلان الأمريكي دليل إضافي على عداء إدارة ترامب لشعبنا وحقوقه الوطنيةموغريني: النشاط الاستيطاني الإسرائيلي غير قانوني ويقوض حل الدولتينشاكيد: حكومة أقلية ستُشكل خطراً أمنياًأجواء غائمة جزئياً وارتفاع يطرأ على درجات الحرارةأسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم الثلاثاءجيش الاحتلال: إطلاق أربعة صواريخ من سوريا وتفعيل صفارات الإنذار بالجولانوزير الخارجية الفلسطيني يدين الإعلان الأمريكي حول المستوطناتالاتحاد الأوروبي: الاستيطان الإسرائيلي بالضفة غير قانوني ويقوض حل الدولتيناشتية: تصريحات بومبيو استهزاء بالقانون الدولي والقرارات الدوليةالسفارة الأمريكية بالقدس تُصدر تحذيراً للأمريكيين بشأن السفر للضفة وغزة
2019/11/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "تيم كوك العبقري الذي أطلق شركة أبل إلى القمة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب "تيم كوك العبقري الذي أطلق شركة أبل إلى القمة" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-07-15
تيم كوك العبقري الذي أطلق شركة أبل إلى القمة

TIM COOK

THE GENIUS WHO TOOK APPLE TO THE NEXT LEVEL

يحيط كتاب «تيم كوك: العبقري الذي أطلق شركة أبل إلى القمة» لمؤلفه ليندر كاهني بالمرحلة التي تولّى خلالها تيم كوك منصب الرئيس التنفيذي لشركة أبل عام 2011، وكيف أنه واجه تحدياً كبيراً تمثَّلَ في أنه سيخلف ستيف جوبز مؤسس إحدى أكبر الشركات وأكثرها ابتكاراً بعد رحيله. حينها وضع الخبراء أيديهم على قلوبهم وجلاً، فقد تزامن تولي كوك زمام الأمور مع مرحلة خطيرة تجلّت بتزايد التنافس مع أندرويد، وضبابية خيّمت على مستقبل المنتجات. لكن الخبراء كانوا على خطأ. فبعد ثماني سنوات، من قيادة كوك، انتقلت أبل من نجاح كبير إلى نجاح آخر أكبر. يقول الكاتب ليندر كاهني: "في الوقت الذي أكتب فيه هذا الكتاب، أصبح من الجلي أن القيم التي وضعها كوك هي حجر الأساس لقيادته لأبل، وسنرى كيف اكتشفها ورسخها في الشركة منذ يومه الأول في إدارة أبل وحتى يومنا هذا، وسنكتشف كيف طوّر هذه القيم وكيف دعم روح الشركة وثقافتها من خلال النظر في الظروف والمخاطر المحيطة بالوظيفة التي ورثها ومن ثم العودة إلى طفولته، ومهنته السابقة، وولايته في أبل".

تُعتبر ولاية كوك في شركة أبل أسطورية حيث يحتفي العالم بإسهامه الكبير في تطوير الشركة والعالم. ففي نهاية المطاف استطاع كوك أن يقود أبل لتصبح أول شركة تبلغ قيمتها تريليون دولار. في هذا الكتاب ستطَّلعون على قصة تيم كوك، العبقري الهادئ الذي قاد أبل إلى الأمام، ونقلها إلى مستوى آخر من النجاح.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف