الأخبار
قيادي بـ"حماس": من حق تركيا الدفاع عن نفسها أمام التهديدات الخارجيةوزير الاقتصاد الوطني يشارك في يوم التأسيس الوطني لجمهورية كوريا"بايونير" لصناعة الأسمنت بالإمارات بصدد تنفيذ مشروع ضخم لإنتاج الأسمنتالدورة 31 للجمعية العامة لمنظمة ايكروم تعقد بنهاية هذا الشهر بروما(واتساب) في لبنان.. ست دولارات على كل مشتركالكشف عن تفاصيل لقاء بين حركتي فتح وحماس في لبنان(أزرق أبيض) يوجه دعوة لـ(الليكود) ونتنياهو يقترح على غانتس حلاً لتشكيل حكومةحماس: اعتقال الاحتلال لمواطنين أردنييْن يؤكد اتساع عدوانه ليشمل مكونات الأمةصالون حنظلة الثقافي يقيم ندوة حول موضوع السينما في غزة بين الواقع والمأمولغدا أنطلاق برنامج الناس حكايات علي قناة مصر الحياةمهرجان الفيلم العلمي: عروض أفلام علمية وأنشطة تفاعلية للأطفالنابلس: وفاة شاب وجدت على رقبته اثار حبلاليمن: مركز اللغة العربية للتأهيل اللغوي يختتم دورته التدريبية‫انطلاق معرض كانتون الـ 126 لتوفير منصة مفتوحة للجميعالاعلان عن المدارس الفائزة في برامج بلدية رام الله للتوعية البيئي
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الغزل! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2019-07-15
الغزل! - ميسون كحيل
الغزل!

التصريحات السياسية في الغالب تكون لها أهداف محددة وتخفي في كثير من الأحيان أضداد الأهداف و الغايات المرغوب بها، وعلى سبيل المثال ففي الأيام السابقة أعلن نتنياهو بأنه بصدد خوض حرب شاملة على غزة؛ و هو هنا يكذب إذ لا يمكن أن يخسر انقسام فلسطيني منح إسرائيل طبق وما فيه من ذهب! وعلى نفس الخط من التصريحات؛ صدر عن أحد قيادات حركة حماس تصريحات نارية، وتهديدات ودعوات خارجة عن المألوف تحرض وتتوعد وتحاول فرض حالات من الرعب والخوف بينما الهدف من وراءها ليس له علاقة بما قيل؛ وتندرج ضمن مفهوم الاستجداء والاستعجال لإتمام ما خلف التصريحات للاتفاق عليه من السماح لتمرير الأموال و التوقيع على بنود ما يسمى التفاهمات! 

في السياسة أحياناً يجب على المتابع أن لا يستمع لما يقال ويبحث عن ما لا يقال، وما بين الحروف والسطور لكشف النيات. فحتى في الإعلان عن الغضب من هذه التصريحات وما ستجنيه إسرائيل من فائدة واستغلال باعتبارها هفوات وسقوط لغوي لقائد في حماس فإنه غضب ورفض مبالغ به لأنه ومن الواضح أنها تصريحات مقصودة لا تتعدى كونها حالة من الغزل!

كاتم الصوت: الضفة الغربية وليست غزة هي المستهدفة! فماذا سيفعل الفلسطينيون وخاصة غزة عند التنفيذ؟!

كلام في سرك:
لا أحد يؤمن بأن هناك نية لإتمام المصالحة والإعلان وعن نهاية الانقسام! والكل يتمنى أن يكون على خطأ.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف