الأخبار
شاهد: جيش الاحتلال يعتقل 10 مواطنين والمستوطنون يقتحمون قبر يوسفقيادي بفتح: فلتتقدم حماس بمرشحها لمنافسة الرئيس أبو مازن بالانتخابات الرئاسيةارتفاع طفيف على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلانخفاض بدرجات الحرارة وتوقعات بسقوط أمطار متفرقة وعواصف رعديةقيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسامحسين الشيخ ينفي طلبه عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهوترامب: الوضع على الحدود التركية السورية "ممتاز استراتيجياً"الحكومة الأردنية تُجري تعديلات على مشاريع قوانين تمس اختصاصات الوزراءشاهد: أفيخاي أدرعي يسرق أكلات فلسطينية.. والنشطاء: "نسيت شبرا والكشري"تيم يبحث مع السفير الهولندي سبل دعم عمل ديوان الرقابةقيادي بحماس لفتح: ما هو موقفكم من العملية العسكرية التركية بسوريا؟"الأحزاب اليمينية" الإسرائيلية تتعهد بعدم الانضمام لحكومة أقلية تدعمها القائمة المشتركةصحيفة: تركيا تستخدم بعملية "نبع السلام" دبابات طورتها إسرائيلاعتداءات الاحتلال والمستوطنين مستمرة في الضفة"اللجنة الشعبية للاجئين"بمخيم جباليا تعقد لقاء برئيس مكتب (أونروا)
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حماس ليس إمارة إسلامية بقلم:أشرف صالح

تاريخ النشر : 2019-07-11
حماس ليس إمارة إسلامية بقلم:أشرف صالح
حماس ليس إمارة إسلامية

ليس دفاعاً عن حماس , إنما دفاعاً عن قوة مصطلح الإمارة , ومن يستحق أن يطلق عليه هذا المصطلح , فهناك خطأ متكرر يقعون فيه قيادات من حركة فتح , ومن خلال تصريحاتهم في التعبير عن سيطرة حماس على غزة , فهم دائماً يقولون "لن نسمح بوجود إمارة في غزة" وكان آخرهم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح , أحمد حلس "أبو ماهر" عندما صرح بأن غزة لن تكون إمارة ,  وهذا قد يعني بالنسبة للقارئ البسيط أن المقصود بالإمارة هو الإمارة الإسلامية , نسبة لوجود نظام الدعوة في غزة , وأمراء للمساجد والتي تسيطر عليها حماس , ونسبة لتعريف مصطلح الإمارة شرعاً , وقد لا يكون يقصد حلس من خلال تصريحة بالإمارة الإسلامية , ولكن المهم ليس نية المصرح , المهم هو كيف يفهمون عامة الناس هذا التصريح , سواء كان لغتاً أو إصطلاحاً , ورغم أن حماس أعلنت مراراً وتكراراً أنها دولة مدنية "علمانية" وديمقراطية , وليس لها علاقة بمشروع الخلافة الإسلامية , إلا أنها ممكن أن تكون مستفيدة جداً من تصريحات بعض قيادات فتح بما يخص الإمارة , فكلمة أمارة لها جمهورها في كل مكان , وقد تحشد قبولاً في الرأي العام وخاصة من من يتعاطفون مع فكرة الدولة الإسلامية وتطبيق الشريعة , وهناك أيضاً بعض الدولة والبعيدة عن تفاصيل القضية الفلسطينية , تتعاطف دوماً مع كلمة مقاومة وكلمة تيار إسلامي , وبالطبع هذا لأن كلمة مقاومة وكلمة إسلام تصل إليهم مجردة من الأخطاء والأجندات , ولو إعتبرنا أن حماس  ستتحفظ على مصطلح الإمارة  أمام الأنظمة العربية الحاكمة وعلى رأسها مصر, بسبب مشروعها الجديد , فهذا لا يعني عدم رضاها عن كلمة إمارة , لأن هذه الكلمة قد تفتح لها أبواب الدعم من الخارج , وخاصة من الدول التي لا زالت مخدوعة بالإسلام السياسي .

للتوضيح..

حماس الجديدة ليس كحماس القديمة , فمنذ إنفكاكها تنظيمياً عن جماعة الإخوان في وثيقتها الأخيرة , أصبحت تتحدث عن الدولة المدنية "العلمانية" بكل صراحة , وتؤمن بقواعد الديمقراطية , وأصبحت تتصدى لدعاة الخلافة الإسلامية مثل " السلفيين بجميع فروعهم وحزب التحرير" , وللعلم لا يوجد أي تنظيم أو حزب سياسي فلسطيني يتبنى فكرة الخلافة الإسلامية والإمارة , بإستثناء حزب التحرير والتيار السلفي .

في هذا المقال لا أريد الدخول في تفاصيل الإمارة والخلافة كلغة وإصطلاح , فهذا يتطلب عدة مقالات , ولكن للتوضيح البسيط أريد أن أركز على أن حماس ليس مشروع إمارة إسلامية , ولن تكون في يوم من الأيام , وذلك لأسباب كثيرة وكثيرة , ولكن الملفت للنظر أن تصريحات بعض قيادات فتح عن الإمارة قد تأتي لصالح حماس , وتكون النتائج عكسية للمصرح , ومن هنا فيجب أن تكون تصريحات القيادات دقيقة بما يكفي لفهم القارئ , وإلا فإنها ستتحول الى دعاية إنتخابية للحزب المراد التصريح ضده .

كاتب صحفي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف